بعد لندن..حريق يقتل أزيد من خمسين شخصا في البرتغال

1٬276

أعلن مسؤول في حكومة البرتغال يوم الأحد أن حريقا يستعر بإحدى الغابات منذ يوم السبت في وسط البلاد أسفر عن مقتل 57 شخصا على الأقل فيما قد يكون أسوأ حريق تشهده غابة واحدة في البرتغال على الإطلاق.

وتمثل الأعداد التي قدمها جورجي جوميز وزير الدولة للشؤون الداخلية زيادة كبيرة عن الرقم الذي أعلنه في وقت متأخر يوم السبت وهو 19 قتيلا. وقال جوميز إن معظم القتلى كانوا يركبون سيارات وحاصرتهم الحرائق على الطرق.

وأصيب 59 آخرون ونقلوا إلى المستشفى بينهم خمسة في حالة حرجة.

وبدأت الحرائق يوم السبت في منطقة بيدروجاو جراندي الجبلية على بعد 200 كيلومتر إلى الجنوب الشرقي من لشبونة وسط موجة حرارة شديدة ورياح قوية. وقالت الشرطة إن صاعقة برق ضربت شجرة ربما تسببت في إشعال النيران.

ولا يزال مئات من رجال الإطفاء يكافحون النيران صباح يوم الأحد. وأغلقت عدة طرق محلية لأسباب تتعلق بالسلامة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.