بعد قبلة اليوسفي..هل “يفجر” الملك مصالحة حقيقية مع التاريخ؟

46

أن يُقبل ملك علوي رأس مواطن مغربي وهو على فراش المرض، هي سابقة تستحق التقدير والإحترام بل وتستحق أن تختار لقطة السنة.
والظاهر أن اليوسفي يحظى بمكانة خاصة لدى الملك، فقد مرض المهدي المنجرة وتوفي ولم يحظ بهذه القبلة على الرأس ولا زيارة له، وقد مرض محمد الفقيه البصري ولم يزره الملك ولا حظي بهذه القبلة على الرأس، كما مرض عبد الله ابراهيم، ولم يحظ بزيارة الملك ولا بقبلته على رأسه، وقد مرض محمد عابد الجابري، ولا حظي هو أيضا بزيارة الملك ولا قبل رأسه، فهل يقل هؤلاء علما ووطنية وفاء للعرش عن اليوسفي، الذي حظي أيضا بشرف إطلاق اسمه على شارع بطنجة، بعد أن حظي بشرف الجلوس إلى جانب الملك على طاولة عشاء رفقة الرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند، في غياب رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وكذا شرف قراءة الرسالة الملكية خلال الذكرى الخمسين لاختطاف واغتيال الشهيد المهدي بنبركة.

وللتذكير فإن المهدي المنجرة وطني وملكي و اقتصادي وعالم اجتماع، يعتبر أحد أكبر المراجع العربية والدولية في القضايا السياسية والعلاقات الدولية والدراسات المستقبلية. كما أنه عمل مستشارا أولا في الوفد الدائم للمغرب بهيئة الأمم المتحدة بين عامي 1958 و1959، وأستاذا محاضرا وباحثا بمركز الدراسات التابع لجامعة لندن (1970). واختير للتدريس في عدة جامعات دولية (فرنسا وإنكلترا وهولندا وإيطاليا واليابان)، وشغل باليونسكو مناصب قيادية عديدة (1961-1979). كما أن الراحل كان يحمل صفة خبير خاص للأمم المتحدة للسنة الدولية للمعاقين (1980-1981)، ومستشار مدير مكتب العلاقات بين الحكومات للمعلومات بروما (1981-1985)، ومستشار الأمين العام للأمم المتحدة لمحاربة استهلاك المخدرات. إلى جانب ما عرف عن المنجرة من دفاع مستميث عن قضايا الشعوب المقهورة وحرياتها، ومناهضته للصهيونية ورفضه للتطبيع”.
أما عبد الله ابراهيم فيعتبر ذاكرة الفكر السياسي المغربي، وأحد المساهمين في إبداع أناشيد الحرية التي رددها المقاومون والمواطنون المغاربة في حربهم ضد الاستعمار الفرنسي، وهو من دعا إلى الاستجابة لمطالب انتفاضة الريف سنة 1959، كما دعا إلى تحرير الاقتصاد الوطني من الاستعمار الفرنسي وإخلاء إدارة الأمن من الموظفين الفرنسيين.

محمد الفقيه البصري كان أقرب المقاومين إلى قلب الملك محمد الخامس؛ بدليل أنه كان الشخصية الثانية والوحيدة، الذي يلقي خطابه بعد خطاب السلطان في كل مناسبة لتخليد ذكرى ثورة الملك والشعب، وكذا بدليل أن محمد الخامس أعطى للفقيه البصري ثقته الكاملة من أجل تشكيل حكومة عبد الله إبراهيم، التي ستسقط سريعا بعد عام ونصف من العمل.

محمد عابد الجابري وطني وملكي حتى النخاع، و له 30 مؤلفاً في قضايا الفكر المعاصر، أبرزها “نقد العقل العربي” الذي تمت ترجمته إلى عدة لغات أوروبية وشرقية. كرمته اليونسكو لكونه “أحد أكبر المتخصصين في ابن رشد، إضافة إلى تميّزه بطريقة خاصة في الحوار”.

قبلة الملك على رأس اليوسفي وزيارته له داخل المصحة، التفاتة ملكية نبيلة تستحق التنويه والانحناء لها، بصرف النظر عن المؤاخذات الموجهة لليوسفي، والتي لا يسمح الظرف الانساني لذكرها، وكذا بصرف النظر عن طبيعة هذه القبلة وأهدافها إن كان لها أهداف.

نتمنى الشفاء العاجل للسي اليوسفي، كما نتمنى  أن يتبع هذه الالتفاتة تكريم الملك لوطنيين شرفاء أمثال المهدي المنجرة ومحمد عابد الجابري وعبد الله ابراهيم..ولو بإطلاق أسمائهم على شوارع مغربية أو الالتفات لوضعيات زوجاتهم وأبنائهم، مع متنياتنا بدعم الملك لفكر اليوسفي والسهر على تنفيذ أحلامه التي راودته ذات يوم رفقة المهدي بنبركة وعبد الرحيم بوعبيد وعبد الله ابراهيم….فهل يفجر الملك مصالحة حقيقية مع التاريخ؟

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

11 تعليقات

  1. ابوعزاوي يقول

    جميل ما قام به الملك تجاه اليوسفي والاجمل هو ان يلتفت الى الشعب المقهور بمافيات الانتخابات والصحة وجميع الادارات المتعفنة في البلاد والشعب سوف يقبل راس الملك فردا فردا ولو مشيا على الارجل والايدي

  2. טאאנ يقول

    بغظ النظر عن التاريخ السياسي للأشخاص ونظامهم الشخصياتي وكاريزميتهم هناك شيء غير ملموس نسميه في لغتنا الاعتيادية (القبول)السيد اليوسفي له قبول حتى عند خصومه السياسيين نظرا لشساعة خياله ورزانته بمجرد أن تنظر إليه تحس بالاطمئنان

  3. لوسيور يقول

    الفقيه البصري والمهدي المنجرة افذاذ …اما الامازيغي الذي انسلخ عن جلده محمد عبد الجابري فهو قومي عروبي لا قدر له بين الاحرار الامازيغ …
    ارجو من صاحب المقال ان يخصص موضوعا حول اختصاصات رؤساء الجهة ..فرئيس جهة بني ملال بفضله تعطلت مصالح المواطنين بخنيفرة…..
    نرجو من صاحب الجلالة ان يخصص وزارة للتظلم وان تنشر ارقام هواتفها وعنوانها ليقدم المواطنون شكاياتهم ويفضحوا كل المفاسد وان يسجل ذلك في سجل خاص تدون فيه جميع المعلومات عن الشاكي وعن مضمون الشكاية …ان فتح مثل هذه الوزارة المستقلة سيخدم الدولة اكثر من اعوانها ومخابرتها وسيخدم المواطنين …نحن بحاجة الى هذه الوزارة وارجو الا يستوزر عليها سياسي من هذه الاحزاب المعروفة عند الشعب المغربي

  4. ياسين من طنجة يقول

    قراءة زيارة الملك لليوسفي وتقبيل رأسه، وقرار تسمية شارع بطنجة باسمه، وعديد من التشريفات التي شرف بها الملك رئيس وزرائه السابق سببها الرئيسي هو الوقوف لليوسفي مع الملكية ومساعدة الملك محمد السادس العبور من ملك شاب إلى ملك استتب له الأمر وأصبح الآمر الناهي في البلاد.
    لم يقم اليوسفي بالكثير لفائدة الشعب، لأنه كباقي المناضلين لن يستطيع فعل أي شيء في غياب شعب واع وجريء ومناضل على حقوقه. لذلك اختار اليوسفي السلم مع الملكية في آخر أيامه وساعد محمد السادس فيما هو عليه الآن من السيطرة والاستبداد.

  5. fati batoul يقول

    sidi hamid dieu vous benisse.et vous protege un sujet instructif.vous gravez votre nom en or.

  6. Ali123 يقول

    لطالما صنع المخيّل الشعبي أبطالاً من واقع حاجته إلى الوهم لمغالبة مرارة الواقع… كثيرة هي الأفلام الهوليوودية التي عالجت ظاهرة التعلق بالأوهام… في الحاضر أصبحت المسألة منحى مدرسة إعلامية تمارس التضليل بصناعة أبطال من ثلج سرعان ما تُقَزّمُه أشعة الشمس إلى مجرد لُعاب سائل دائب في معبد الفِلس وصناعة الديماغوجية

  7. Ziryab يقول

    رغم أنني من أشد المنتقدين للسياسة المخزنية إلا أنني أرى في هذه اللقطة نموذجا حضاريا و إنسانيا على ما يجب أن تكون عليه العلاقة بين الملك و عامة المواطنين. علاقة مبنية على التقدير و الإحترام المتبادل عوض الهيبة المصطنعة التي تكرس السلطوية و العبودية.

  8. khalid يقول

    مقالة صحافي حر بجرءة النوادر. تحياتي

  9. مغربي حر يقول

    اقول للرفيق المهداوي حميد انك تكتب اليوم تاريخ امتنا وشعبنا ومناضلينا محاولا ادخال الشعب في الحياة السياسية فيما يقوم به اخرون على اخراجهم منها بالنفاق والاغتصاب والتجويع والنهب والسلب وضرب الاساتدة والاقتطاعات لطالبي الحق والمؤامرات ضد الشعب في الكواليس واصرارهم المستميت على التامر على الجماهير الشعبية باسكاتها وابعادها على ان تصبح راشدة .

  10. مروان يقول

    ملك رائع و متواضع الله إنصرك يا سيدي محمد

  11. Abass يقول

    نتمنى الشفاء كذالك لكل سياسي انتهازي من مرض الطمع في خيرات البلاد و مستحقات العباد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.