بعد فاجعة ” شهيد الحكرة “.. السردين في الحسيمة يصل إلى 7 دراهم

105
طباعة
فوجئ العديد من ساكنة مدينة الحسيمة بثمن السردين وهو يصل اليوم إلى سبعة دراهم، بعد أن ظل يراوح ثمنه بين 20 و30 درهم.
وعزت مصادر هذا الأمر إلى توقف تصدير السمك إلى مدن أخرى فيما عزته مصادر أخرى إلى رغبة أمنية في تنفيس الأزمة عشية الاحتجاجات المرتقب تنظيمها يوم الجمعة بنفس المدينة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

9 تعليقات

  1. yahyawi يقول

    هاتشي ألمغاربا سياسة دلقوالب مايدوخوكومش.
    احنا مابغيناش إطح لحوت فتمن. بغينا إطح لفساد ألحكرة أظلم فهاد لبلاد.
    إبغنا إتحاسبوا لمتورطين فموت “محسن فكري” بأقصى العقوبات.
    وبمناسبة الحراك الشعبي ضد الفساد والاستبداد مابغيناش انكونوا بحال ليبيا وسوريا والعراق… بغينا انكونوا بحال النرويج وسويسرى السويد,,,

  2. حكومة العار يقول

    بما أنهم خفضوا ثمنه الى 7 دراهم فذاك لن يكون على حساب بيعهم بالخسارة بالطبع، اي أن لدى البائع هامش الربح. نستنتج أنه ثمن 20 و 30 درهما هو نتيجة احتكار للوبيات الفساد. على كل حال هذه المناورة لن تفيد في شيء لأن المواطن ليس حيوانا همه ملء البطن فقط.
    أساليب المخزن كلها صبيانية لامتصاص غضب الشعب: تخفيض الاثمان، تخويف بالفتنة، استخدام روبوتات الكترونية وحسابات وهمية في مواقع التواصل الاجتماعي، أكباش الفداء الخ الخ الخ

  3. محمد يقول

    حاميها حراميها ومن يتحكم في اعناق الناس وارزاقهم هم من يمتلكون الصيد في اعالي البحار ناهيك عن من اختلسوا مال الشعب وهربوه للخارج

  4. elhoussine يقول

    الخبر الأكيد: رغبة أمنية في تنفيس الأزمة عشية الاحتجاجات المرتقب تنظيمها يوم الجمعة بنفس المدينة

  5. هيومن رايت وتش يقول

    يجب رفع قضية محسن فكري و غيره إلى مجلس الأمن الدولي باعتبار ماوقع جريمة حرب برسم الإبادة المخزن هو من ترفع ضده القضية لأن المخزن لايستطيع أن يحاسب نفسه والملك هو الذي يسمح بترعرع هذه العصابات الإرهابية فهو مسؤول أمام أنظار مجلس الأمن الدولي.

  6. احنصال يقول

    هده مهدءات لطالما استعملها المجرمون لترطيب الخواطر ومنها كدلك منح الانتصار لفرقة كرة القدم المحلية على حساب فرقة خنيفرة حتي ادا تمكنوا من تنسية الناس في قتل اخوانهم عادت حليمة لعادتها القديمة

  7. محند يقول

    من حق المغاربة ان يتمتعوا ويستهلكوا خيرات بلدهم كالاسماك باثمنة مناسبة. لهذا يجب على اهل الحسيمة ان لا بقبلوا انطلاقا من هذا اليوم التلاعب باثمنة الاسماك. اضافة الى هذا يجب عليهم متابعة ومحاسبة ومحاكمة كل المجرمين الذين حولوا حياة المستهلكين الى جحيم. لهذا يجب تشكيل لجان وجمعيات التي تتكلف بحماية المستهلك وثم المطالبة بتقديم تعويضات للمستهلك لانه دفع في العقود المنصرمة اكثر من الازم لثمن الحوت كالسردين. الله انعل اللي ما يحشم. كفى من الربح السريع والرشاوي والغش والفساد على حساب القدرة الشىراءية للمواطنين.

  8. مهتم يقول

    هذا الثمن لم يسجل منذ سنوات الثمانينات من القرن الماضي نتيجة احتكاره من قبل اللوبيات، وتحويل الى مناطق أخرى ، أو عن طريق التخلص منه في عرض البحر، وتجدر الإشارة الى أن اغلب السمك المصطاد محليا ينقل ليباع في مناطق أخرى ويتم في نفس الآن جلب سمك رديئ ودون ودون الجودة ليباع أو يمزج مع سمك محلي في الصباج الباكر في المرسى او في بعض الأزقة

  9. فرج فودة يقول

    السردين يباع اليوم ب7 دراهم ولما تهدء العاصفة سيصبح ب30 درهم . انها فلسفة المراوغات والنفاق الاقتصادي ان جاز التعبير .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.