بعد سهرة لوبيز.. العُري ينتقل إلى الفضاءات العمومية المغربية

52
طباعة
أياما قليلة بعد سهرة الفنانة الأمريكية جينيفر لوبيز، على منصة مهرجان موازين، حيث غنت شبه عارية رفقة أعضاء فرقتها الراقصة، ظهرت فتاة في محطة المسافرين بالدار البيضاء وهي ترتدي لباسا مثيرا اثار اندهاش المواطنين.

صور الفتاة تناقلها العديد من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، مستغربين من اللباس الشفاف والكاشف الذي ارتدته وهي تتجول بكل أريحية وسط حالة من الذهول تسود المواطنين.

واستهجن النشطاء الطريقة التي ظهرت بها الفتاة معتبرين ذلك “انتهاكا لحرية الآخرين”، و “عدم احترام خصوصيات البلاد”، فظلا عن اتهامهم للسلطات بـ”الكيل بمكيالين”، في التعامل مع مثل هذه الحالات، بحسب ما جاء في عدد من التعليقات المتقاطرة على الصورة.

وفي ذات السياق، شكك عدد من المعلقين في أن تكون الفتاة المثيرة للجدل حاملة للجنسية المغربية، مرجحين كونها سائحة أجنبية.

فتاة مثيرة2 فتاة مثيرة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. [email protected] يقول

    لو هي مغربيه تتق الله …لو مش مغربيه لازم التدخل من قبل الاختصاص ويعرفوها ان المغرب بلد مسلم ولا يقبل هذا العري …كما يحصل عند الغرب بمحاربة الحجاب …لكن السهره الاخيره جنيفر لوبيز الظاهر انها عملت دستور العري بالقناةالمغربيه شيء محزن والله .اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض .

  2. مصطفى يقول

    إنه زمن الشفافية….زمن التصريح بالممتلكات !!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.