بعد قرار سابق لحزب "العدالة والتنمية"، يقضي بمنع نشطائه من التعليق على مواقع التواصل الاجتماعي على الفيسبوك بخصوص مجموعة من المواضيع، وأصدر مذكرة منظمة لكيفية تعليقهم عليها، عاد ذات الحزب ليمنع هذه المرة قيادييه وأعضائه من الحديث بشكل نهائي للصحافة.

وجاء قرار المنع بتوجيه من الأمين العام لـ"البيجيدي"، عبد الإله بنكيران، نشره الموقع الإلكتروني لهذا الأخير، قال فيه "يوجه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الأستاذ عبد الإله ابن كيران جميع أعضاء الحزب لعدم منح أي تصريح كان في أي موضوع كان لأي منبر إعلامي كان".