بعد اتهامه بدعم الفساد والإستخفاف بأحكام القضاء الدستوري.. بنكيران يتراجع عن تأطير مهرجان خطابي

4٬080
طباعة
بعد الاتهامات التي وجهت لعبد الإله بنكيران بدعم الفساد وتحدي قرارات المحكمة الدستورية والاستخفاف بها وذلك مباشرة بعد أن أعلن حزب “العدالة والتنمية” عن عزم أمينه العام تأطير مهرجان خطابي بمدينة تطوان الأسبوع المقبل من أجل دعم مرشح حزبه محمد ادعمار، الذي أسقطته المحكمة الدستورية بسبب اتهامه باستغلال النفوذ وتوظيف لوجيستك الجماعة في حملته الانتخابية للسابع من أكتوبر، أعلنت اللجنة الجهوية للانتخابات الجزئية التشريعية 2017 بدائرة تطوان عن إلغاء تنظيم المهرجان الانتخابي الذي كان سيؤطره بنكيران الأمين العام لذات الحزب مساء يوم الثلاثاء المقبل .

وأوضحت ذات اللجنة في بلاغها أن إلغاء المهرجان الإنتخابي يرجع إلى أسباب موضوعية وتقنية مرتبطة بالمكان المخصص لتنظيم المهرجان المعني .

في ذات السياق تحدث بعض المهتمين بالشأن الحزبي عن كون بنكيران ألغى مشاركته في هذا المهرجان تجنبا للإحراج وتفاديا للظهور بمظهر المستخف بقرارات المحكمة الدستورية.

لكن مصادر أخرى أفادت أن ضغط جهات ما هو من دفع إلى إلغاء مشاركة بنكيران في هذا المهرجان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.