بعد إنفراج أزمة الأساتذة المتدربين بنحمزة يُحيي محضر 20 يوليوز

53
طباعة
طالب النائب البرلماني عن حزب الاستقلال، عادل بنحمزة، بضرورة احترام استمرارية المرفق العمومي، والعمل على تنفيذ محضر 20 يوليوز 2011، الموقع بين حكومة عباس الفاسي  تنسيقيات حاملي الشهادات العليا والأطر المعطلة.

وكتب بنحمزة، في تدوينة على حسابه الخاص بـ”الفيسبوك” “أخلاقيا وسياسيا وجب على رئيس الحكومة اليوم تنفيذ محضر 20 يوليوز الخاص بحاملي الشهادات العليا”.

و أضاف بنحمزة في ذات السياق: “المناصب المالية برمجت فعلا في قانون المالية لسنة 2012 والذي كان جاهزا منذ شتنبر 2011، قبل أن يعمد رئيس الحكومة إلى سحبه وتحيينه، في عملية إستغرقت أزيد من نصف سنة، عاش فيها المغرب شهورا بيضاء”.

محضر

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. SLIMANI YOUSSEF يقول

    محضر 20 يوليوز وقعه ممثلو الدولة ويلزم تنفيذه …أما عن نقض بنزيدان لذلك العهد فليس غريبا لأننا تعلمنا منه الكذب والنفاق …وهذه للأسف شيمة الإسلاميين الجديدة التي دشنها بنزيدان في إطار نقاشاته وخرجاته الإعلامية وإجراءاته ونطالب من حزب الإستقلال ان يحرص على تطبيق ذاك المحضر ولو في ولاية الحكومة القادمة ضدا في بنفيران وزبانيته

  2. HIND BENJALOUNE يقول

    مواقع التواصل الإجتماعي اشتعلت بالمطالبة بتنفيذ محضر 20 يوليوز الذي لا يختلف عن محضر الأساتذة المتدربين . عار على الحكومة إذا لم تنصف ضحايا محضر 20 يوليوز . وعلى هؤلاء الضحايا أن يستجمعوا أنفسهم لطلب حقهم العادل والمشروع المصادر ظلما في عهد حكومة بنكيران الذي تمادت في إدلال كل فئات الشعب

  3. MOUNIR SALMI يقول

    الالتزام بمحضر 20 يوليوز في عنق بنكيران الى يوم الدين ومن يقول بعدم قانونيته فليذهب ليحارب اميته القانونية اوﻻ ..التوظيف المباشر في تلك المرحلة كان استثناءا ﻻ اصلا استنادا على المرسوم الذي هو بمثابة قانون والمحضر الذي هو التزام دولة ومؤسسات كفاكم كلاما فارغا مغلف بهالة وغطاء سياسي حكومة عباس الفاسي كان لها الفضل في الحد من احتقان الشارع عن طريق ايجاد الحل لفئة عريضة من أصحاب الشواهد العليا وتم توظيف عدد كبير ومهم أما هذه الحكومة فانتهت ولايتها ولم تقم بشيء يذكر اللهم طول اللسان وقصر الذراع

  4. KARAM MOUFID يقول

    “…. وأن التوظيف المباشر مسألة غير ممكنة من الناحية القانونية، لأن الفصل 31 من الدستور ينص على أن الحكومة تلتزم بضمان المساواة بين المواطنين والمواطنات في الولوج إلى الوظائف العمومية بحسب الاستحقاق” هذا ما تقوله الحكومة لكن يمكن الرد على كل هذا كالتالي :
    أليست الشهادة المحصل عليها استحقاق؟ أليست التعيينات التي تقومون بها للتابعين لكم في مختلف الوظائف توظيفا مباشرا؟ أليس نهب وتهريب الثروات خارج البلاد وترك أبناء الشعب يعانون من ويلات البطالة ظلم كبير لا يقبله الله والناس أجمعين؟ أليس عدم تطبيق محضر 20 يوليوز خروج عن القانون والدستور؟ أليس توظيف الأساتذة دفعة واحدة وتوقيع المحضر معهم مع العلم أن 7000 هي التي لها الحق في ولوج التعليم ظلما يعد توظيفا مباشرا في ظل ما يعانيه المعطلون المرابطين بشوارع الرباط لأكثر من خمسة سنوات؟ أليس …. أليس مجموعة من التساؤلات تطرح نفسها

  5. SARA MARZOKI يقول

    محضر 20يوليوز ابان عن ضعف هاته الحكومة في تنفيذ مواتيق بين الدولة و الخريجين ،فيكف اليوم ان يتق الشعب في أقوال حزب الخذلان والتراجعية ….لا زال اصحاب المحضر ينتظرون ،خصوصا انهم طالبوا بحقهم بشكل حضاري عن طريق المحكمة ،لكن هاته الحكومة تقول لنا ابحتوا عن طرق اخرى لانتزاع الحق!!

  6. HICHAM BENZAKOUR يقول

    كلام منطقي و معقول .. يجب إنصاف المعطلين الذين انتهك بنكيران حقهم في التوظيف .. صراحة .. حكومة الإستقلال كانت أكثر رحمة بالمواطنين من هذه الحكومة التي ضيعت على الكثير من أفراد الشعب فرص التنمية و تكوين أسر مستقرة .. ( كل المعطلين الذين تم توظيفهم بطريقة مباشرة في عهد عباس الفاسي يتميزون حاليا بكفاءة عالية .. و بالتالي فمسألة التكوين استطاعوا تجاوزها بالتكوين الذاتي ) ..

  7. YOUSSEF YOUSSEF يقول

    كلام الدكتور بنحمزة على صواب ومنطقي لكن بنكيران وحكومته الهاوية أصرت على الإستقواء ضد أصحاب الشواهد العليا و التنصل من مسؤوليتها في تنفيذ محضر 20 يوليوز وكانت بداية عمل الحكومة وبالتالي كانوا يحاولون تسويق صورة القوة والجبروت و انهم سيقضون على الفساد وسيصلحون ما أفسده الدهر لكن اليوم مع اقتراب الإنتخابات لراجعت الحكومة نفسها ولم تجد بدا من الإنصياع لمطالب الأساتذة المتدربين والمجتمع المدني وعامة الشعب لكن الصناديق هي الكفيلة بإزالة هذه الغمة التي عشنا فيها طوال 5 سنوات

  8. jalabi يقول

    il a fait une rotation de 180 degré c’est Satan en personne c’est Moussaylima alkaddab mais comme disent les sages l’heure du singe est bientôt terminé ses jours sont comptés et qu’il va au diable son frère

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.