بالفيديو.. وزيرة في حكومة بنكيران تعتبر الحديث عن معاشات الوزراء “هامشيا وترهات”

32

اعتبرت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، المكلفة بالماء، في حكومة عبد الإله بنكيران الثانية، شرفات أفيلال، أن النقاش حول معاشات الوزراء والبرلمانيين “نقاش شعبوي وهامشي وترهات”.

وقالت أفيلال، خلال حضورها ببرنامج “ضيف الأولى”، جوابا عن سؤال مقدم البرنامج حول طلب الحكومة من الشعب بذل مجهود أكثر لتمديد سنوات خدمة الموظفين، للحصول على معاشات، وبالمقابل هناك وزراء وبرلمانيون لهم معاشات مرتفعة (قالت):” إن هذا النقاش شعبوي وسوقته المنابر الإعلامية على أساس أن هناك اختلاس والناس يأكلون فلوس مشي ديالهم”، مضفية (أفيلال) “أنها تضن أن من له مستوى من الوعي لا ينساق وراء هذه الترهات، وهم كحزب “التقدم والإشتراكية”، لهم أمور أهم ولا يتطرقون لمثل هذه الأشياء”.

وأوضحت أفيلال، ” أن هذا النقاش شعبوي إلى أقصى حد، وأن البرلماني يساهم في صندوق التقاعد، باش ملي يخرج تبقالو جوج فرنك، ويساهم من جيبه، وتقاعد الوزير كان قرارا من الحسن الثاني، ومهمة الوزراء شاقة وعسيرة بحال إلى كيخدمو 15 أو 20 عام”، حسب قولها، متسائلة، ” واش غنحلوا جميع المشاكل الاجتماعية بمعاش الوزراء؟”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. بويحيا عبد الرحمان يقول

    إن تقاعد البرلمانيين و البرلمانيات و الوزراء و الوزيرات لهو أكبر جريمة خطيرة في حق أبناء الشعب المغربي الحر مع سبق الإصرار و الترصد،
    و هو سرقة من جيوب المغاربة البسطاء لإغناء الأغنياء و لتقديم القربان من طرف المخزن لحماية كراسي جميع المستفيدين من هدا الوضع،
    تصوروا أن عدد البرلمانيين و الوزراء المتقاعدون عن العمل (خدمة المخزن) و ليس خدمة الشعب (تغيبات عن الحضور في البرلمان على الدوام، أميون، ناجحون بالرشوة أو التزوير ,,)
    تصوروا عددهم 5000 أقل أو أكثر ؟؟ و 700 في الغرفة الأولى و الثانية + ثلث الغرفة الثانية الدي يتقاعد و يحل محله ثلث آخر ؟؟؟
    إن هده لمصيبة خطيرة ؟
    لا يوجد في العالم أي وزير أو برلماني يتقاعد، و إدا كانت قوانين الانتخابات وو ننقلها من الخارج و تفرض علينا فرضا، و نتصرف فيها لنكيفها مع بلدنا و مع نخبنا الحاكمة ؟
    لو كان البرلمانيون و الوزراء يخجلون من أنفسهم لرفضوا التقاعد فأين الأغلبية و النقابات الممثلة في الغرفة 2 ؟
    أين تطبيق سياسة الأجر مقابل العمل ؟
    قبة البرلمان خاوية أمام أنظار العالم في شاشة التلفزيونن و الأجرة مسترسلة ,,,

  2. بويحيا عبد الرحمان يقول

    تقاعد البرلمانيين و الوزراء دكورا و إناثا هو امتياز من بين الامتيازات الخفية و الكثيرة جدا، و التي سنها الحسن الثاني لخدام النظام و خدام المخزن لشراء دممهم و سكوتهم، و لحماية ما يعرفونه عن خبايا و أسرار، و حتى يبقوا فوق الجميع بثرواثهم و سلطتهم ووو

    لا يمكن لشخص سواء في المعارضة او الأغلبية أو في الحكومة أو في المناصب العديدة و المتعددة في مؤسسات صورية و الغرض منها هو توظيف فئات من المجتمع لتحرس النظام الدي يميزها عن بقية الشعبن لأن عائلات تحكم في المغرب مند زمان و أبناؤها يحكمون الآن و أحفادها سيحكمون مستقبلا، و سيتمتعون بمناصب و خيرات البلاد معفيين من الضرائب، و مستفيدين من التسهيلات ، ليملكوا فيما بينهم البر و البحر و السماء و النهر و الأرض و باطنها، و يفعلون ما يشاؤون فوق القانون، يشرعون و يشرفون و ينفدون ،
    السلطة التشريعية والقضائية والتنفيدية ووو في أيدي عائلات لا يهمها سوى الكراسي و استمرار الاستقرار حسب مفهومهم

  3. المغربي يقول

    اسال السيدة الوزيرة كم هو اقتطاع البرلماني الدي ينام 5 سنوات في القبة ننام 10 و 15 سنة ونستفيد من تقاعد 8000 درهم .وماهو اقتطاع الوزراء لم تدكريه ودكرت ان من نص تقاعد الوزراء الملك الحسن التاني رحمه الله يعني من سن هده السنة وليس الفرض قد مات رحمه الله وجب النظر فيه لاننا ف ازمة مانعرفه عن عمل الوزراء فعلا شاق تقارير يضعها الموظف الدي يتقاضى 2500 درهم بعد 40 سنة من وضع التقارير

  4. محمد ناجي يقول

    لقيتيها سايبة ، قولي اللي بغيتي ..
    البرلماني يساهم في صندوق التقاعد خمس سنوات ويأخذ تقاعدا بعشرات أضعاف مساهمته لمدة قد تصل إلى ستين أو سبعين سنة…
    هادا راه اللوطو ، ماشي الاستفادة من التقاعد
    عمَّــرْ ورقة بـ7 دراهم وتربح مليار و200 مليون.
    تحطوا جوج فرمك فصندوق التقاعد وتاخذو عليه 8000 درهم فالشهر مدى الحياة. من أين جاء الحلال لتلك المعاشات المسروقة والمنهوبة من مذخرات صغار الموظفين
    أما أن الوزير يشتغل في الوزارة 5 سنوات كأنه اشتغل 15 أو 20 سنة، فالعكس هو الصحيح : الوزير يشتغل خمس سنوات كأنه اشتغل ـ بحساب الساعات ـ خمسة أشهر، وفي ظروف تتوفر له فيها كل أسباب الراحة والرفاهية والاستجمام، بلا مقابل.
    أما أن الحكومة تحل المشاكل، فليتنا كنا بلا حكومة؛ لأنها لم تزد الشعب إلا مشاكل وأزمات وإغراقا في الديون..
    هو نقاش شعبوي
    نعم ياسيدتي .. لأنكم وجدتم شعبا طيبا ، وبدل أن تساهموا في تحسين أوضاعه المادية والاجتماعية ، “تلهفون” لجيوبكم المتخمة ما يوفره من مرتبه الهزيل في صندوق التقاعد كالدرهم الأبيض لليوم الأسود ، وترغبون في الاستيلاء عليه . حتى ذلك الدرهم الحقير المتواضع تريدون أن تلتهموه وتتركون أيام الموظف الصغير السوداء ظلاما في ظلام..
    احسبي تقاعد الوزراء والبرلمانيين لأربع دورات أو خمس؛ وانظري هل ستقلص مبالغهامن أزمة صندوق التقاعد أم لا.

  5. محمد يقول

    مؤسف ان تتحدث وزيرة يسارية بهذا الشكل في وقت كان على حزبها ان يعطي المثل عوض ان تدافع عن معاشات الوزراء البرلمانيين

  6. الأنصاري يقول

    ان تعبير الوزيرة عن هذا الموضوع بالدات يؤكد الديماغوجية العالية التي تتقنها جيدا النخبة السياسية في بلادنا.كل المبادء والقيم التي ينضرون لها قبل وصولهم للاستوزار توضع في الهامش ويصبح النفع الشخصي و السكوت عن الفساد هو القاعدة.ولكن لتعلم السيدة الوزيرة ان الانسان هو قيمه و مبادىءه ومواقفه.اما المنافع المادية والمظاهر المغشوشة فان ديمومتها في الزمان قصيرة جدا.

  7. احمد يقول

    ردوا لكل واحد ما اقتطعتم له واتركوا الأجرة بدون اقتطاع و كل واحد يدخر أو لا يدخر فهو حر في أجرته واغلقوا هذا الصندوق وانتهى المغاربة أغلبهم بدون تقاعد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.