بالفيديو والصور..الآلاف يشيعون جثمان العتابي..والأمن يستعمل القوة لمنع تظاهرة حاشدة

7٬630
طباعة
شيع آلاف المواطنين عصر الأربعاء 9 غشت الجاري جثمان الناشط الراحل عماد العتابي، اذي أصيب على مستوى الرأس خلال فض الأمن لمسيرة 20 يوليوز الماضي بمدينة الحسيمة.

وعرفت الموكب الجنائزي، حضور آلاف المواطنين الذين قدِموا من مختلف مدن وقرى الريف، حيث رددوا شعارات قوية تندد بوفاة العتابي، محملين الدولة المسؤولية في ذلك.

ومن بين الشعارات التي صدحت بها حناجر المحتجين، “مجرمون مجرمون قتلة إرهابيون”، “عماد مات مقتول والمخزن هو المسؤول”، “الشهيد خلا وصية لا تنازل على القضية”، “قتلوهوم عدموهوم ولاد الشعب يخلفوهوم”…

وعرفت الجنازة، تدخلا أمنيا باستعمال القوة، حيث عملت القوات العمومية على منع المشيعين من تنظيم مسيرة احتجاجية حاشدة كانت متوجهة صوب وسط مدينة الحسيمة.

ونصبت القوات العمومية حاجزا بشريا وسط الطريق لمنع المسيرة من التقدم مما أدى إلى غضب كبير وسط المتظاهرين، الذين رددوا شعارات قوية، من قبي “الموت ولا المذلة”، “هي كلمة واحدة هاد الدولة فاسدة”..

وكان جثمان العتابي قد وصل إلى مدينة الحسيمة عبر مروحية طبية قادمة من مدينة الرباط، وذلك بعد يوم من إعلان وفاته رسميا بعد كان يرقد في المستشفى العسكري بالعاصمة منذ 21 يوليوز الماضي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.