بالفيديو والصور..احتجاجات أمام البرلمان من أجل إطلاق سراح الصحفي المهدوي

2٬584
طباعة
تظاهر مساء يوم الإثنين 11 شتنبر امام مقر البرلمان بالعاصمة الرباط، عشرات الحقوقيين والفاعلين المدنيين والمواطنين والنشطاء في وقفة احتجاجية تضامنا مع الزميل الصحفي حميد المهدوي مدير ورئيس تحرير موقع “بديل”.

وتأتي هذه الوقفة التي دعت إليها “هيئة التضامن مع الصحفي المهدوي وباقي الصحفيين المتابعين”، تزامنا مع انعقاد الجلسة الإستئنافية للزميل الصحفي حميد المهدوي بمدينة الحسيمة والتي شهدت بدورها وقفة احتجاجية مماثلة صبيحة ذات اليوم.

وردد المحتجون العديد من الشعارات القوية التي صدحت بها حناجرهم، من قبيل: “بالصياح يا مخزن غادي نتقبوا ليك الودن”، “المهدوي راسو مرفوع مامشري ما مبيوع”، “المهدوي يا رفيق لازلنا على الطريق”، “المهدوي رتاح رتاح سنواصل الصياح”…

وعرفت الوقفة حضورا مكثفا لعدد من النشطاء الحقوقيين البارزين على الصعيد الوطني، كما عرفت حضورا قويا لعائلة الصحفي المهدوي التي تكبدت عناء السفر من مناطق عديدة لمؤازرته.

وطالب المتظاهرون بالحرية الفورية للصحفي المهدوي، معرين عن إدانتهم وشجبهم القويين لاعتقاله ومتابعته بتهم أجمعت جل الهيئات الحقوقية الدولية والوطنية على أنها واهية وملفقة ومثيرة للسخرية.

وفي كلمة للهيئة ألقاها الحقوقي والنقابي عبد الحميد أمين، “جددت تنديدها بالحكم الصادر في حق المهدوي، معتبرة أن إدراج جلستين واحدة في الحسيمة وأخرى في البيضاء في يومين متتاليين هو محاولة لإنهاك الصحفي المهدوي وتعذيبه وكذا تعذي أسرته ومحاولة من الجهات التي فبركة هذه الملفات من أجل إذلاله وإحباط عزيمته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.