بالفيديو.. مغربي يعتدي على زوجته في الشارع العام

79
طباعة
أظهر شريط فيديو، مشاهد صادمة، لمواطن مغربي يُعنف زوجته بالضرب والرفس واللكم في الشارع العام.

وبحسب الشريط، التي نُشر اليوم الإثنين 25 يناير، فإن الزوج ظل يضرب زوجه بعنف كما أنه سحلها أمام مرآى عدد المواطنين الذين لم يمدوا لها يد المساعدة رغم صراخها وتوسلاتها.

ووفقا للفيديو الذي تم توثيقه من مدينة طنجة، فقد تدخل بعض المواطنين في آخر لحظة لإبعاد الزوج وثنيه عن ضرب الزوجة، التي ظلت تصرخ “واعتقوني واعتقوني”، وهي ممدة على الأرض.

وعبر عدد من النشطاء المغاربة على صفحات التواصل الإجتماعي، عن امتعاضهم واستنكارهم لما أقدم عليه الزوج مطلبين السلطات بضرورة التدخل لمعاقبته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. إجرام لا حدود له بالمغرب يقول

    مصائب المغرب وعجائبه
    لوعرف الزوج ان القانون والمساطر ستحل الإشكال بينه وبين زوجته لما تقدم على فعلته للاسف
    وهذا ما جرى لزوجة بالعاصمة السياحية اكادير التي تعرضت لاصناف العنف من طرف زوجها وعائلته وتعرضت للطرد يوم ليلة القدر من السنة الحالية فانتظرت شهرا كاملا ومحاولة عائلتها ان تتلطف الامور لكن لاشيء بل وجدوا الإستخفاف والمماطلة وكل الإحتقار من عائلة الزوج
    مما جعلها تتجه للعدالة وما ادراك ما العدالة بالمغرب فاشترط عليها دفاعها إن ارادات الروجوع لبيتها الزوجية عدم الشكاية بماتعرضت له من تعنيف مادامت تريد بيتها والبقاء في حضن الزوجية وهذا ماجرى
    فإتجهت بشكاية للنيابة فقامت النيابة بواجبها رغم تلاعب الزوج بالضابطة وبالنيابة لايام فطبقت المسطرة بالرجوع لبيتها فاحتجزها زوجها باليت اسبوع فتدخلت النيابة للمرة الثانية وهنا بمكره المتزايد لعب على الزوجة والعدالة بتبديل الاقفال وترك الزوجة خارجه متسكعة بين عائلتها حتى الان
    فصدر حكم لها بالنفقة 500 درهم شهريا وهي حامل مع إنكار الحكم لمزايا قانونية اخرى مع العلم ان الزوج قام بطلب الرحوع من محكمة تارودانت ورغم جريان افعال القضية بمحكمة اكادير وبدلائل محاضر الضابطة في الملف قبل القاضي الدعوى وحكم بالرجوع لكن ليس لبيتها حسب حكم محكمة اكادير بل لبيتت بمنطقة جبلية اخرى
    للاسف الشديد فبعض المحاكم تخلق مشاكل المتقاضين اكثر من مشكلتهم الحقيقية التي طلبوا فيها الإنصاف وتزيد من ازمات الإشكالية مع عدم الإحتياط وإستدعاء للحضور لمناقشة روح القضية وتوابعها فبعض القضاة سامحهم الله لا يهمهم تطبيق القانون اكثر ما يهمهم هو إنهاء الملف وإلقائه بالارشيفات
    كما ان نائبة لوكيل الملك باكادير قامت ومازالت بإحتجاز الملف وحفظه مع إشتراط على عائلة الزوجة إن ارادوا نسخ الملف وارقامه ان يقبلوا بامر الواقع اي ان لا تكون المتابعة عن تبديل الاقفال وهاانتم عدالتنا للاسف نطلب الله العالي القدير ان لا تكونوا من المتوجهين لها لانها لن ترو الإنصاف بل المهانات والإحتقار مما يجعل المتنازعين ينتقمون بانفسهم رغم جاهليتها

  2. خ /*محمد يقول

    **مهما فعلت فهناك القضاء (يا المكلخ) الضرب دليل على ضعف الشخصية الرجل حيال المشكلة التي يواجهها ومهما كانت الاسباب والضغوط التي يواجهها .

  3. rhilo يقول

    lkiti a welidi blad siba o blad lheguera; nari koun weke3 hadechi f canada, inedmouk 3la nhar li tzaditi fih. lmouhim, rouba 3endo hata hewa lasbab dialo; walakin smeh li akhouya, machi haka tatkoun rejelaaaaa, rejela hia anaho kan 3lik tkoun rajel kbel matwessel lhad lhalaa, o mataihez ido 3la lmera ri chemataaaa; o smeh li 3la had lkelamm; o kantemena men lah isseleh laweda3 binatkoum o tfehem lreltaaaaa dialekkk, o hta hya tchouf chno li khelakoum twesselo lhad lhalaaa, olah in3el chitan, hewa sbab hadechi kamelll;kaien bzaf maitgal walakin bla mantewel 3likoum

  4. صاغرو يقول

    هل ستصدقون هذه القصة
    حوالي نهاية الستينات قتل رجل زوجته ربما لم يكن متوازنا.
    المهم ذهب الزوج لشيخ القبيلة وقال له لقد قتلت زوجتي.
    أجابه الشيخ بدهاء بعد تاكده من قتلها إنها زوجتك ولديك الحق في أن تفعل بها ما تشاء هيا بنا للسيد القائد لنخبره وتذهب لحال سبيلك.
    عندما أخبر الشيخ القائد وبالحديث الذي دار بينهما قال القائد انصرفا.
    فقل له الشيخ تحمل مسؤوليتك فإني أوصلته إليك لينتبه القائد إلى غفلته.
    هذه قصة حقيقية وليست خيالية.

  5. مغربي يكره الأنذال يقول

    ربي البنت و كبرها و زوجها لأولاد االحرام يتكارفسوا عليها في الشارع العام.
    الرجال ما ديروش لبنات الناس هكذا
    هكذا هم أولا الحرام و أولا دالزنا لي يتعاملوا مع بنات الناس بهذه الطريقة.
    فالمعاشرة تكون بالمعروف أو الطلاق و ليس بهذه المعاملة الهمجية.
    هذه الخبيث لو إعترض له لص لغابت رجولته و لفر بجلده و ترك له زوجته يفعل فيها ما يشاء .
    الرجل هو الذي يتعامل مع زواجته بالحسنى و إذا أبغضها طلقها.

  6. Berri يقول

    Samholi hchoma nchabho blahmar hit lahmar ra9i 3lih bazaf hada nataj 3la ihti9an lijtima3i

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.