بالفيديو.. ما هي رسالة هولاند بعد تسليمه بحرارة على بنكيران؟

25

أظهرت لقطات الفيديو الذي وثق للحظة تحية المسؤولين المغاربة للرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند، (أطهرت) الاخير وهو يُحيي بحرارة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ويشد على يديه، والإبتسامة تبدو على مُحياهما، أمام أنظار الملك محمد السادس، الذي دار بينه وبين بنكيران حوار قصير.

وأثارت اللقطة عدة تساؤلات حول فحوى الحديث الذي دار بين فرونسوا هولاند وبنكيران من جهة وبين الأخير و الملك محمد السادس من جهة ثانية.

ولأن الواقعة استأثرت باهتمام بالغ، فقد فتحت الباب على مصراعيه من أجل طرح عدة تساؤلات أهمها: هل هنأ هولاند بنكيران بعد النتائج التي حصدها حزبه خلال الإنتخابات الجماعية والجهوية؟ أم أن هولاند عبر عن رضاه حول السياسة التي ينهجها بنكيران وحكومته؟ أو أن تحية هولاند بتلك الحرارة فيها رسالة لإغاضة جهات ما في المغرب ؟

يذكر أن الرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند قد حل عشية السبت 19 شتنبر بمطار ابن بطوطة بمدينة طنجة، في زيارة رسمية بعد دعوة من الملك محمد السادس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. محمد ناجي يقول

    وقد يكون لها معنى آخر مضاد .. فرسائل السياسيين لا تكون دائما قريبة المعنى؛ بل قد تظهر بمعناها القريب ، بينما هي تشير إلى معنى بعيد
    لا ننسى أن لبنكيران ذكرى سيئة مع هولاند في فرنسا؛ عندما كان هولاند يلقي أمامه كلمته لاستقباله، وكان بنكيران مشتت الذهن تائها منشغلا عنه، ينتظر أن تصله ورقة ليقرأ ما فيها ردا على كلمة الرئيس الفرنسي؛ وكان يخشى أن ينهي الرئيس الفرنسي كلمته قبل أن تصله الورقة.. فبدا مضطربا محتارا.. ثم أخذ يلوح بيده، ووجهه في اتجاه آخر ، إى أن تسلم الورقة الملعونة.. وهولاند أثناء كل ذلك يرمقه مستغربا لهذه اللامبالاة بسماع كلمته..
    وقد كانت عقوبه بنكيران أن ودعوه وداع المطرود المنبوذ.. فلو يفترشوا له ولو نصف متر من الكتان.
    ربما جاء هولاند ليقول لبنكيران : إنني أهتم بالاستماع إلى من يكلمني .. من باب التوبيخ والتأديب.
    هذه هي الرسالة في نظري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.