بالفيديو..شيخ أزهري: الدردشة بين الرجال والنساء على “الفيسبوك” زنا

14

قال أستاذ العلوم الإسلامية بجامعة مصر الدولية، ووكيل الأوقاف السابق، الدكتور سالم عبد الجليل “إن الدردشة على الفايسبوك، تعد درجة من درجات الزنا”.

واعتبر الشيخ عبد الجليل، خلال حلوله ببرنامج “وماذا بعد”، الذي يبث على فضائية “LTC”، أن “الفايسبوك له سلبيات تفوق إيجابياته”، موضحا “أن ظاهرة النوايا الطيبة والحسنة عند البعض من نشطائه، قد تكون سببا في مشاكل وأزمات اجتماعية كالطلاق بين الأزواج”.

وأضاف، “لا يجوز شرعا أن تضيف المرأة أو الفتاة شبابا أو رجالا إلى حسابها الخاص بـ”الفايسبوك” مهما كانت الأسباب”،
وأكد على “أن بعض السيدات والفتيات يحاولن تبرير القيام بذلك بدعوى أنهن يضفن فقط العلماء وأصحاب التوجهات الفكرية وهو أمر غير مقنع، لأنه أحيانا قد تكون الأسماء والصفحات غير حقيقية لأشخاص يتقمصون دور هذا العالم أو ذلك الداعية من أجل التقرب أكثر ومخاطبة السيدات والفتيات”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. سمير يقول

    ليكن في علمكم أن هذا الحقير هو واحد من مشايخ السوء الذين أفتو للسيسي وزبانيته بقتل المعتصمين في رابعة العدوية والفيديو على اليوتيوب لمن يريد رؤيته .والآن يلبس لبوس الإيمان والتقوى والورع فيقول بأن من يدردش مع فتاة في الفايس فهو زان !!
    سير الله ياخذ فيك الحق يا عبيد العسكر
    خيبك الله.

  2. fatima يقول

    الاستاذ لايستحق هذا اللقب الا اذا كان ينور يعلم ويقنع بالحجة والدليل وذلك يتطلب اتساع الافاق والثقافة اما من لاتتعدى رؤيته حدود انفه فيستحيل ان يكون استاذا
    النساء نصف المجتمع ومنهن من يسير دولا رائدة في السياسة والاقتصاد والابحاث العلمية كالمانيا ومنهن من القى خطابا في الامم المتحدة زلزل الحضور لشجاعة الرئيسة ولان هؤلاء النساء لايوجد في بلدانهن مثل هؤلاء ا”لاساتذة”اللي ماكيديرو خير مكيخليو اللي يديرو يطلقون العنان لالسنتهم دون تفكير فقد ابانوا ان للنساء قدرات تؤهلهن للريادة عن جدارة واستحقاق ولا يستطيع احد الحجر عليهن اوان يتبجح عليهن بما يجوز او لايجوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.