بالفيديو…شعارات قوية تهز ساحة البرلمان احتجاجا على وفاة العتابي (صور)

3٬763

“عماد مات مقتول والمخزن هو المسؤول”، “عماد خلا وصية لا تنازل عن قضية”، و”يا شهيد رتاح رتاح سنواصل الكفاح..”، هي شعارات من بين العشرات صدحت بها حناجر المتظاهرين الذين توافدوا مساء يوم الأربعاء 9 غشت على ساحة البرلمان بالرباط للاحتجاج على وفاة الناشط عماد العتابي، متأثرا بجروح على مستوى الرأس أصيب بها اثر تدخل لقوات الأمن لفض مسيرة 20 يوليوز المنصرم بالحسيمة.

وعن الهدف من هذه التظاهرة قال عصام بنكروم، عضو جبهة الرباط ضد الحكرة، الداعية لها، “إنها جاءت للتنديد باغتيال العتابي”، محملا مسؤولية ما سماه بـ”الاغتيال” لـ”الأجهزة الأمنية”.

وأضاف بن كروم، أن “هذه الوقفة الرمزية أقل ما يمكن أن يقوموا به لهذا الحدث الكبير”، مشيرا إلى أن هذا الأمر “لن ينسيهم في المطالبة بالاستجابة لمطالب حراك الريف”، مشددا على أن “المقاربة الأمنية التي ووجه بها الحراك هي من أوصلت لهذه النتائج”.

من جهته قال الطيب مضماض، الكاتب العام لـ” الجمعية المغربية لحقوق الإنسان”، فقال “إنهم خرجوا للاحتجاج بغضب ضد تقتيل المواطنين وضد قتل عماد العتابي من طرف البوليس ومن طرف المقاربة الأمنية التي اختارتها الدولة”.

وأضاف مضماض، “أنهم يحتجون ليؤكدوا أن الشعب المغربي لن يسكت على دماء أبنائه وبناته وعلى التعسفات والاعتقال والحكرة”.

أما محمد الحمداوي، مسؤول العلاقات الخارجية لجماعة “العدل والإحسان”، فقال في تصريح لـ”بديل”، “نحن هنا لنحمل المسؤولية للسلطة المغربية بكل مستوياتها لأنها حرضت القوات الأمنية لقمع مسيرة 20 يوليوز”.

وأردف الحمداوي، “أن المحتجين يؤكدون أن مقتل الشهيد لن يوقف اصرار المغاربة على المطالبة بحقوقهم”، بل، يضيف المتحدث نفسه ” سيعطي طاقة متجددة لهذا الشعب لتحقيق مطالبه بالحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية”.

وعرفت التظاهرة رفع المحتجين كذلك لمجموعة من اللافتات التي كتبت عليها شعارات مختلفة، وكذا صور للتاشط عماد العتابي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.