بالفيديو..سكان اسطنبول يقرعون الأواني احتجاجا على نتائج الإستفتاء

74

قرع سكان في العديد من أحياء اسطنبول، كبرى المدن التركية، الأواني من نوافذهم في شكل تقليدي من أشكال الاحتجاج في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس رجب طيب إردوغان الفوز في استفتاء جاءت نتيجته متقاربة للغاية.

وقال شهود إن السكان احتجوا في أربعة على الأقل من أحياء اسطنبول. وأظهرت تسجيلات مصورة وصور منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت مجموعات صغيرة من المحتجين يخرجون للشوارع في بعض المناطق.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول التي تديرها الدولة أن 51.3 في المئة من المشاركين في الاستفتاء على منح الرئيس صلاحيات واسعة جديدة صوتوا “بنعم” بعد إحصاء أصوات 99 في المئة من صناديق الاقتراع. لكن أكبر ثلاث مدن تركية، ومنها اسطنبول، صوتت “بلا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. سفيان يقول

    للاسف ولادة دكتوتو اخر باغي يعطي لراسو صلاحيات اكلر فالحكم وربما يقدر غدا ولا بعدو يبدل الدستور وزيد عدد لا محدود من الولايات.

  2. العوفير يقول

    العنوان فيه شيء من التضليل غير المتعمد لا شك، فربما الكاتب لم يقصد، لذلك نرجو منه إعادة صياغة العنوان التزاما بالدقة و الموضوعية في هذا الموقع الذي نحترمه بارك الله فيكم.

    هل ” سكان إسطنبول ” أو ” الذين صوتوا بِ ‘لا للدستور’ من سكان إسطنبول ” ؟؟

    الفرق كبير جدا أخي الكريم كاتب المقال.

  3. هشام يقول

    واخيرا عودة الدكتاتورية الى تركيا. ان الاخوان لا يتعايشون مع الديمقراطية الا خلال الوقت الذي يكونوا فيه ضعفاء، ومتى تمكنوا بفضل اخونة الدولة والاستيلاء على المناصب وطرد الشرفاء والمعارضين وتعويضهم بالموالين، فانهم يعودون بحكم الفرد والسمع والطاعة حتى يتحول جل المجتمع الى خرفان لا راي لهم.مهم ان نتابع التجربة التركية، فقد حققت تركيا في ظل العلمانية قفزات مهمة، وسنرى ماذا ستحقق في ظل سبطرة حكم الماسونية الاخوانية، التي كان يحلم بها الباجدة بالمغرب قبل تلقيهم ضربات مميتة من المخزن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.