بالفيديو.. حجاج مغاربة يطالبون بمحاكمة مسؤولي البعثة ويرسمون صورة سوداوية عن الأوضاع بالديار السعودية

39
طباعة
احتج مئات الحجاج المغاربة، بالديار السعودية ضد ما اسموه “الإهمال والحكرة” التي يعانون منها سواء من طرف المسؤولين عن بعثة الحج المغربية وسواء من طرف السلطات السعودية المشرفة على عملية الحج لهذا الموسم.

وتجمع الحجاج المغاربة في ساحة بمنى وهم يكبرون ويرددون شعارات وسط حضور أمني للقوات السعودية التي طوقت المكان.

وقال احد الحجاج، بحسب شريط فيديو، إن هذه المظاهرات هي نتيجة للإهانات اللاإنسانية و الإهمال الذي طال الحجيج المغاربة في العديد من المرات.

من جهة أخرى قال حاج آخر، إن البعثة المغربية تعاني الأمرّين، وهي الأسوء من بين جميع البعثات التي تقاطرت من كل أنحاء العالم.

واكد المتحدث، ان تكلفة الحج مرتفعة جدا بالنسبة للمغاربة، بالمقارنة مع ما يؤديه الحجاج المصريون، الذين يستفيدون من كل الإمتيازات وشروط العيش الكريم في الديار المقدسة.

وطالب الحجاج المتظاهرون، بمحاكمة المسؤولين المغاربة وبكشف اوجه صرف الأموال التي حصلوا عليها من طرف الحجاج المغاربة، كما أكدوا أن مسؤولي البعثة المغربية يجهلون العديد من الأمور المتعلقة بأداء مناسك الحج مما يعقد العملية على عدد من الحجاج.

وطالب الحجاج المغاربة في ذات الوقفة بضرورة التدخل العاجل للملك محمد السادس بشكل شخصي، وإرسال وفد لمعاينة آثار معاناة البعثة المغربية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. mlk يقول

    الحج راه فالمغرب يا شعب الكلاخ ،ديروا الخير فالفقراء و المعطلين بدل إغناء ال سعود اللي من بعد كايجيوا كيشوهوا ليكم في بناتكم.

  2. elmous يقول

    écoute bien mr le ministre ou tu caches ces hojjas disent la vérité

  3. elmous يقول

    écoute bien mr le ministre ou tu caches ces hojjajas disent la vérité

  4. مواطن متاسف يقول

    اخبركم ايها الإخوة المغاربة الأحرار وجميع مسلمي الأقطار العربية والدول الإسلامية أن الحرمين المكي والنيوي مأسورين بسلطة الوهابية البدو الجفاة الغلاظ الأجلاف الذين قال فيهم النبي ص ألا إن الفتنة ستطلع من هاهنا وأشار إلى صحراء نجد إنهم يعاملون حجاج بيت الله وضيوف الرحمان انطلاقا من عقيدتهم العنصرية التي ماهي إلا أعراف وعادات بدوية صحراوية انبعثت من نجد التي هي مصدر الفتنة وطلوع قرن الشيطان كما أخبر سيد الخلق وإمام الحق وهذه العقيدة العنصرية تعتبر كل المسلمين الذين لاينتحلون الوهابية البدوية كفار ومشركون ولو اعلنوا الشهادتين وأقاموا الصلاة وحجوا بيت الله الحرام
    فماذا يجب على المسلمين وقادتهم أتجاه هذا النظام الوهابي البدوي العنصري في تصوري يجب تحرير الحرمين الشريفين من تسلطهم وذلك يطرح القضية في المحافل المحلية والدولية وتبيان العلة الغائية والفعلية والمادية والتصورية لتخليص الحرمين الشريفين من هيمنة الأعراب وهنا دور العلماء الأحرار يجب أن يتصدوا لهذا الإحتلال وأن لم يسمع لهم لابد أن يفتوا فتوى جماعية جريئة وهي الدعوى للمسلمين بعدم الحج حتى يتخلى الوهابيون البدو عن الهيمنة ويتركوا للمسلمين من كل العالم هيئة تدير موسم الحج فحتى المشركون في زمانهم كانوا يفتخرون يخدمة حجاج بيت الله إقرأ وتأمل قوله تعالى(أجعلتم سقاية الحاج وعمارة البيت الحرام كمن آمن بالله واليوم الآخر) فالمشركون كانوا أحسن من البدو الوهابية في هذا المقام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.