بالفيديو..حاجي يكشف عن وثائق خطيرة حول علاقة حامي الدين بمقتل آيت الجيد بنعيسى

317
طباعة
كشف المحامي الحبيب حاجي رئيس “مؤسسة آيت الجيد بنعيسى لمناهضة العنف” عن وثائق خطيرة وصادمة تهم علاقة قيادي حزب “العدالة والتنمية” عبد العالي حامي الدين، بملف “مقتل” الطالب محمد آيت الجيد بنيعسى.

وكشفت وثيقة، عبارة عن محضر رسمي أنجزته شرطة فاس، على أن حامي الدين صرح للشرطة بأنه “قاعدي”  ولا علاقة له بالطلبة الإسلاميين، في حين يؤكد زعيم الجناح الدعوي لحزب “العدالة والتنمية” أحمد الريسوني في شهادته أمام هيئة الإنصاف والمصالحة والتي بموجبها تقاضى حامي الدين أزيد من 8 ملايين، (أكد الريسوني) على أن حامي الدين كان ينتمي للتجربة الإسلامية قبل مقتل بنعيسى، ما يفند تصريح حامي الدين امام الشرطة.

أكثر من هذا، كشف حاجي على أن حامي الدين، وبخلاف ما صرح به لهيئة الإنصاف والمصالحة” لم يتعرض لأي تجاوز خلال الحراسة النظرية، موضحا من خلال وثيقة حصل عليها على أن حامي الدين “كذب” حسب تعبيره على أعضاء هيئة الإنصاف والمصالحة.

وأورد حاجي، في حوار مصور معه ينشر يوم الجمعة 18 دجنبر الجاري، عند الساعة التاسعة مساء، أن شاهد الإثبات، ويدعى الخمار الحديوي، أكد على أن حامي الدين كان بين المعتدين عليه وعلى آيت الجيد بنعيسى، كاشفا حاجي على محضر رسمي للشرطة به شهادة لطالب إسلامي يؤكد على أن عضو جماعة “العدل والإحسان” عمر محب كان لحظة المواجهات، بخلاف ما يروج بكون محب كان في الدار البيضاء لحظة الأحداث.

وعبر حاجي عن صدمته البالغة إزاء تحفيظ القضاء للشكاية ضد حامي الدين، متسائلا حاجي عن مدى حظوظ تحقيق العدالة في ملف المتهم فيه وهو حامي الدين زوجته مستشارة لرئيس النيابة العامة أي وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، المشرف على ترقية القضاة وتأديبيهم، موضحا حاجي أنه سيطلب إخراج ملف حامي الدين من الحفظ بناء على الوثائق الجديدة التي حصل عليها.

يُشار إلى أن الحوار جاء بطلب من حاجي بعد أن ذكره حامي الدين، بحسبه، بالإسم في حوار أجراه مؤخرا  مع موقع “لبراير. كوم”.

وحري بالإشارة إلى أن  موقع “بديل” قبل إجراء الحوار مع حاجي اتصل هاتفيا بحامي الدين وطلب إجراء مناظرة بينه وبين حاجي  أو تخصيص حلقة له ولكن كان له رأي آخر، بحجة أن هذه “القضية سياسية وليست قضائية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. المشخنداعي يقول

    هل المعلق(ة) بدون اسم شاهد(ت) المبالغ المالية المهمة التي تلقاها من يعمل على تشويه صورة رجلك الشهم الزعيم المخلص المقاوم العالم العبقري النافذ المخترع المناضل المستقيم الحليم المتواضع المجتهد الأكاديمي السياسي العصامي المعصوم،ولم يبق لك إلا وصفه بالأسماء الحسنى فادعوه بها.

  2. شاهد على العصر يقول

    إنها قضية سياسية لا دخل لحاجي فيها سوى مبالغ مالية مهمة يتقاضاها مقابل تشويهه لصورة الرجل الشهم الزعيم المخلص لله وللوطن الدكتور عبد العلي حامي الدين لأنه رمز الرأي الحر حقا وعنوان النضال الشفاف والنزيه؛ ووصل إلى ما هو عليه بدون اتكاء على أحد أو على مؤسسة معينة و لكن بفضل اجتهاداته المتواصلة في المجال الأكاديمي والسياسي ويعتبر من أرقى كتاب الرأي في المغرب المعاصر لدى يريدون النيل منه ووظفوا أقلام صفراء وجهات حمراء مثل حاجي المسكين؛ بهذه المناسبة أوجه سؤال مباشر لحاجي هل حامي الدين فعل فعلته هاته عندما كان مغمى عليه بباحة الحرم الجامعي أو بعدما حمله أستاذه إلى المستشفى في حالة غيبوبة؛ وأين كنت عندما قضى حامي الدين سنتين سجنا ظلما وعدوانا أمثل هذه الجرائم التي تدعي عقوبتها سنتين فقط؛ واين كانت زوجته المستشارة أنذاك أهي من تدخلت في سنة 1993 ؟ وأين كانت جمعيتك للدفاع عن آيت الجيد يا حاجي قبل 20 سنة. المهم هو أن هذه الجمعية الغاية من تأسيسها هو النيل من سمعة مناضل شريف وهو الدكتور حامي الدين لكن في الحقيقة أنتم تزيدونه ثقة بنفسه وثقة الشعب وتضامنه معه.
    إنها معركة غاشمة فارغة خاسرة بالنسبة لك ولعرابك إلياس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.