وجد النجم المغربي مهدي بنعطية مدافع يوفنتوس الإيطالي نفسه في موقف محرج بعد تعرضه لحادثة عنصرية على الهواء مباشرة بعد لقاء تورينو.

وسمع بنعطية المعار من بايرن ميونيخ الألماني إلى يوفنتوس خلال إجرائه لمقابلة مع قناة راي الإيطالية، سمع أحد الأشخاص يقول: "ماذا يقول هذا المغربي"، لينزع السماعات ويترك المراسل وعلامات الغضب بادية عليه، لكنه حافظ على أعصابه.

وظهر أن الجملة العنصرية قد خرجت من استديو مباراة يوفنتوس وتورينو، لكن صاحب الكلمات لم يعرف بعد.