بالفيديو..اليوسفي يختار الجزائر من أجل الحديث للصحافة

11

في خروج إعلامي نادر، منذ ندوة بروكسيل الشهيرة، عقب مغادرته للحكومة المغربية، اختار الكاتب الأول لحزب “الاتحاد الاشتراكي” سابقا، عبد الرحمان اليوسفي،الظهور في الجارة الجزائر التي حل بها لتقديم التعازي إثر وفاة المعارض الحسين آيت أحمد.

وخلال تصريحه القصير لوسائل إعلام جزائرية وعالمية أكد اليوسفي ” أنه في هذه الأيام صار الجميع عالميا يعرف من هو الحسين”، داعيا ” المغرب العربي بدوله الثلاثة أو الأربعة إلى القيام بالواجب بالاهتمام بما يجري الان في فلسطين والعالم العربي”.

وخطف اليوسفي الأضواء خلال حضوره في حفل العزاء، حيث تحلق حوله عدد من الصحفيين من منابر إعلامية عربية وعالمية، نظرا لعلاقة الصداقة القوية التي تربطه بالراحل الحسين آيت أحمد.

ويعتبر هذه الخروج نادرا لليوسفي، خاصة أنه يأتي في سياق عودته للواجهة السياسية من خلال مجموعة من المبادرات التي يتزعمها، أهمها تنظيم حفل ذكرى رحيل المهدي بن بركة، وسط حديث عن تأسيسه لحركة سياسية جديدة.

وكان اليوسفي يتجنب الحديث لوسائل الإعلام الوطنية، رغم حضوره في عدد من المناسبات والتظاهرات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. الهاشمي يقول

    هناك حقاءق تاريخية اتمنى ان اجد يوما اناسا ذو وعي و حكمة لسماعي
    لان العامة اعتادت على سماع امورا اصبحت راسخة في ذهنها ثابتة لا تقبل التغيير
    لهذا لمن اراد ان يعرف بعض الحقاءق لامور عظام خطيرة تخص تاريخنا يمكن ان تغير مجرى التريخ ببلادنا ها هو ايمايلي [email protected]
    عندي شهود ممن بقوا احياء هنا بديار الهجرة و وثاءق و مواقع
    و السلام

  2. اتحادي متقاعد يقول

    قولو باز لهاذ الشخص باقي فيه اللي يدوي ؤ ينظر قاليك الاهتمام ؤ فلسطين ؤ الكوفتير ؤ السكر كلاصي لا حول و لا قوة الا بالله واحد فيكوم اللي كانت فيه المروؤة هو عبدالله براهيم الله يرحمو اما الباقي مجموعة من المتآمرين على انفسهم و فيما بينهم من اجل مصالح ضيقة و انتهى بهم المطاف الى التآمر على الشعب المغربي و بالمصحف… يا سلام عليها يا سلام ديمقراطية ماروكان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.