في هذا الجزء الأول من الحلقة الجديدة لبرنامج "حكايات" يكشف الناشط البارز في حراك الريف، ناصر الزفزافي عن أصوله العائلية وانتماءات والده وجده السياسية.

كما يكشف الزفزافي في نفس الحلقة، كيف أصبح أبرز وجه في الحراك، وكذا موقفه من رفع العلم الوطني وعلم الريف خلال الإحتجاجات، ورأيه في النظام السياسي الجزائري وجبهة البوليساريو، وموقفه أيضا من الأحكام الصادرة في حق المتابعين في ملف "شهيد الحكرة" محسن فكري، متحدثا في هذا السياق عمن يعتبرهم "متهمين حقيقيين في الملف وكذا دور القضاء في القضية".

ويعرج الزفزافي، للحديث عن مطالب الحراك وطبيعتها وكيفية صياغتها، كما يجيب عن التهم الموجهة للحراك، من قبيل: "تلقي تمويل خارجي وخدمة أجندات أجنبية ورفع شعارات الإنفصال".

وللرد على مجموعة من النقط التي اثارها الزفزافي خلال الحلقة، هاتَف "بديل" الوالي محمد اليعقوبي، فوعد بالإتصال لتحديد موعد من أجل الرد، ولازال الموقع ينتظر.

ويعتذر الموقع عن رداءة الصوت والصورة في الحلقة، نظرا للعديد من المشاكل التقنية واللوجيستيكية التي من بينها اضطراره (الموقع) لإعادة تصوير الحوار بعد وقوع طارئ تقني في النسخة الأولى.