في الجزء الثاني من برنامج "حكايات"، يكشف الناشط البارز في حراك الريف عن الجهة التي يمكنهم الحوار معها من أجل مطالبهم، وشروط إجراء هذا حوار.

كما يوضح الزفزافي في ذات الشريط أسباب رفضهم لما سماه بـ"الدكاكين السياسية والجمعيات الحقوقية وكل المبادرات التضامنية التي كانت تعتزم زيارة المنطقة".

في الحوار أيضا، يقدم الزفزافي معطيات عن كيفية تنظيم أشكالهم الاحتجاجية وأسباب استمرار حراك الريف وكذا أسباب عدم حديثه باللغة العربية في الكلمات التي يبثها على مواقع التواصلالإجتماعي.