بالفيديو.. البوقرعي يهاجم موازين ويتحدى من يقف وراءه مهما علا شأنه

83
طباعة
اعتبر خالد البوقرعي، الكاتب العام لشبيبة “حزب العدالة والتنمية”، مهرجان موازين “مسخا لن يَسمحوا به مهما كان من يقف وراءه ومهما علا شأنه.

وقال البوقرعي خلال مهرجان خطابي لحزب “المصباح” يوم السبت 30 ماي، بالقصر الصغير، (قال) : ” إن هؤلاء الذين يقفون وراء موازين لو كانت فيهم ذرة حياء لأوقفوه يوم توفي 11 مواطنا بمنصة النهضة وراحوا ضحية هذا المسخ، لكنهم عادوا بوجوه مكشوفة ليقتحموا علينا بيوتنا بقناة ممسوخة ممولة من جيوب الشعب المغربي”.

واكد البوقرعي، “أنه على الحكومة أن تتحمل مسؤوليتها في ذلك”، مضيفا أنهم “لن يطالبوا مصطفى الخلفي، وزير الإتصال الناطق الرسمي بإسم الحكومة بتقديم إستقالته، بل سيقولون له واصل نضالك مع المغاربة حتى تصبح هذه القنوات معبرة عن الوجه المشرق لهم (المغاربية)”.

وأوضح ذات المتحدث أن هذا الصراع بين “التيار العلماني يريد تهديم القيم والقضاء عليها ويريد استبدالها بقيم غريبة غربية عن مجتمعنا وعن بلدنا، وبين تيار آخر يريد أن يعيد العزة والكرامة للامة وإحياء ما كان عليه الأباء والأجداد من حضارة الإسلام وما كانت تعنيه من المعاني”.

وانتقد البوقرعي في كلمته، تسخير المئات من عناصر الأمن لتأمين من أسماهم بـ”العاهرات، والمغنيات، اللواتي يأتون بهم باش يتعراو علينا..”، على حد قوله.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

10 تعليقات

  1. Sabah يقول

    Qu’il aille se faire foutre avec son idéologie de merde ils veulent interdire tous

  2. بلفراح مصطفى يقول

    انه مغربي قج له غيرة عن ما لا غيرة لهم عن شباب لم يجد يقود الى بر الأمان فداك نفسي اخي العزيز

  3. حمدي يقول

    واوووو هاد الناس ديال العدالة والتنمية شحال وجوهم قاسحة

  4. Mohamedlamine sidimohamed Abab يقول

    انشغل الرأي العام المغربى فى الآونة الأخيرة بإهتمامات لاتليق أبدا بالمستوى الثقافي والعلمي للأمم المثقفة والمتحضرة بدلا من الإهتمام بماهو أكثرأهمية وأنجع سبيلا على طريق التقدُّم والإزدهار٠ إن إنشغال المغاربة برقصة أدَّتهاأجنبية(ليست مغربية) طُعمٌ رماه التكفيريون ليبتلعه السُّذَّج فيشغلون به الحاكم والمحكوم لتشتعل الساحة المحلية وينشغل المسؤولون بمالايسمن ولايغني من جوع ولاهو حافظ من مسقبل آتٍ لامحالة لأهل عصره. إنه محضُ دعاية وإشهار للتكفيرين المتشدِّدين فكلَّ مابدأت نارهم تخبو في مكان ما إبتدعوا حججا وأساليب ليعودوا إلي الأضواء من جديد. كان الأجدر بلامغاربة ان ينشغلوا بالتفكير في ماهو أهم من رقص الأجنبيات وكان ألاجدر بالتكفريين عدم النظر إليهن.

  5. rachidoc1 يقول

    و ما هو دخل العلمانية بالموضوع؟

    أنا علماني و أعتز بالحفاظ على أخلاقي أكثر ممن يتاجرون بالدين

    هل المشرفون على هاذا المسخ علمانيون؟

    هل منير الماجدي علماني؟

    هل الداكي علماني؟

    هما قمران يدوران في فلَك السلطة ليس إلاّ.

  6. NABIL يقول

    Le pauvre: tellement arriérée et sous développé intellectuellement qu’il ne fait pas de différence entre danse de ventre et chorégraphie. Pour lui, la femme n’est qu’un appareil de séduction.

  7. achir يقول

    التغيير يتطلب الصبر على الأذى من طرف أعداء الدين من علمانيين و من ألف أن يمتص تذي البلد و من من يعتبرون أنفسهم إما هم أو الطوفان. الإصلاح يتم بالتدرج

  8. citoyen marocain يقول

    غريب أمر هؤلاء المنافقين الذين لا يتورعون عن ابتداع أساليب النفاق التي لا تنتهي عند حد. أصبحوا عباقرة متخصصين أكثر من غيرهم.. ما أصح وجوههم وما أبدعهم في النفاق والإستهتار بعقول الشعب.. أنتم أخطر على الإسلام من الجميع…

  9. Ouddou Lahcen يقول

    لن تعد لعبة ” الكي و البخ ” تنطلي على أحد ! ابحثوا عن شيىء اخر ; أما المرجعية المخزنية فتابثة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.