بالفيديو..اعتقال طالب بكلميم يشتبه أنه “داعشي”

21

اعتقلت عناصر المكتب المركزي للأبحات القضائية، زوال اليوم الأحد 09 أكتوبر، شابا عشرينيا بإحدى الضيعات الفلاحية بجماعة تلوين آسكا ضواحي إقليم كلميم مشتبها في انتمائه لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش).

وذكرت مصادر الموقع أن الشاب الذي يتابع دراسته بمعهد التكوين الفلاحي بكلميم، يجتاز فترة تدريبية بذات الضيعة حيت تم اعتقاله واقتياده لمنزل عائلته بحي القصبة شارع عابدين بمدينة كلميم، لتفتيش مكان اقامته واستكمال الإجراءات الأمنية.

وشهدت محيط منزل المشتبه به بالحي المذكور زوال نفس اليوم  تجمهر العشرات من الساكنة والجيران، الذين تابعوا العملية وسط هتافات وتنويه بجاهزية عناصر المكتب المركزي للأبحات القضائية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. محمد الفرشة يقول

    بصدق وبمحبة لكل المغاربة الاحرار اكرر ان محاربة الارهاب يجب ان يتجه نحو منابعه. المغاربة يعرفون دلك لكن مثقفينا ننتظر منهم المزيد.نريد برامج وانشطة ومقررات تفضح مصادر التطرف الفكري.انها المقاربة الامنية رقم 1.بعد دلك نترك المكان لتدخل كل المقاربات الاخرى الممكنة.نتمنى دوام الامن والسلام لاهلنا المغاربة اجمعين الا مساخيط الوالدين المستهلكين للافيون الاديولوجي المستورد من الشرق شرق الظلام.شرق الدولار والبترول والنساء والخمور الراقية.ولنتذكر ما نصحنا به ملك البلاد قبل شهور .تحية لرجال الامن والمخابرات المغربية عدوة الارهاب.

  2. شعب أمي يقول

    “تجمهر العشرات من الساكنة والجيران، الذين تابعوا العملية وسط هتافات وتنويه بجاهزية عناصر المكتب المركزي للأبحات القضائية.”

    سمحو لي ولكن ره شعب كانبو وجاهل ومازال يصدق هذه الخرافات. الدول الأوروبية وأمريكا لديها أقوى أجهزة الاستخبارات (نعم هم أفضل من المغرب، لا تصدقوا إشاعات المخزن بأنه الأفضل) ومع ذلك تحدث فيها التفجيرات. ونحن يقولوت لنا أنهم يقبضون عليهم قبل أن يفعلوا أي شيء…

    أخاف أن تصبح هذه هي موضة الاعتقال القسري يجب متابعة هذه القضية وشكرا

  3. كاره الظلاميين يقول

    أقول للمكتب المركزي للأبحات القضائية اٍنه لا مصداقية لهذه الاعتقالات مادام المواطن يرى ويسمع ويقرأ عن أشخاص أمثال العساس الصنهاجي والمسؤول بشبيبة حزب “العدالة والتنمية” وماء العينين ويتيم وحرامي الدين وغيرهم يهددون ويحرضون على القتل ولم يتخذ أي اٍجراء ضدهم
    من يؤيد الارهاب فهو ارهابي واٍن لم يحمل السلاح!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.