باشا كلميمة يرفض تكريم الهيني و”بديل”

6

قالت مصادر حقوقية إن باشا مدينة كلميمة أعطى أوامره لمنع تكريم قاضي الرأي محمد الهيني وموقع “بديل” داخل قاعة البلدية، الأمر الذي جعل المنظمين ينقلون الحفل إلى فضاء خاص.

الموقع علم أيضا عن طريق حقوقيين أن عمالة ميدلت اتصلت ببعض المنظمين مستفسرة عن سر تكريم الهيني و”بديل” فرد المنظمون بأن الأمر يأتي استجابة لعريضة ضمت 600 توقيع.

المثير أن باشا مدينة كلميمة عاد ليتصل بالمنظمين طالبا منهم العناية بالضيفين، وحمايتهما من أي مكروه.

وكان الهيني و”بديل” قد حلا بكلميمة مساء الخميس 19 ماي، قادمين من الرباط لتكريمهما، قبل انتقالهما مساء اليوم الجمعة إلى تارودانت لتكريمهما من طرف المجتمع المدني بهذه المدينة.

يشار إلى أن الموقع عاين مشاهد كارثية في كلميمة واطلع على معطيات صادمة تهم واقع التنمية البشرية وسينشر تغطية في الموضوع لاحقا.

وحظي الهيني و”بديل” باستقبال خاص من طرف جمعويي وحقوقيي مدينة كلميمة الذين أبانوا عن حفاوة في الضيافة وكرم قل نظيرهما.

يشار إلى أن افرادا من السلطات الأمنية بالمدينة والمنتخبين اتصلوا بالمنظمين حاثين إياهم على العناية بالمحتفى بهما وتقديم ما يليق بهما من كرم وحسن الضيافة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. jamal يقول

    ila matkarmoch bhal had lmonadiline chkoon bghiti tkaram,lbaltajia ola lahassine lkapa hado homa chorafae alahrar .wanta ach mchalik albacha ola hatta nta khayaf ghir man dalak

  2. ابو سلمى يقول

    رجلان يستحقان الضيافة والتكريم اينما حلا وارتحلا
    لا هما يجريان وراء الانتخابات رجلان صادقان يحبان وطنهم حبا لا يتصور
    فلماذا يتخوف المخزن ولا يسمح لهما بقاعة البلدية ويسمح لمن يطبل ويزمر ويتحكم فيه
    نحب المهدوي والدكتور الهيني والرجال الاشاوس الذين لا يباعون في اسواق الدلالة

  3. monadil يقول

    اقول لسيد الباشا او السيد المخزن
    ﻻ يحصل لكم الشرف ان تستقبلوا عمالقة المناضلين امثال سي الهيني وشرفاء بديل.لو عرضوا عليك استقبال مغنيات او ممغنيين لكان استقبال الابطال و لكن ….. وشكرا تحية نضال للمناضلين من اجل الحرية و الكرامة.

  4. Premier citoyen يقول

    وشهد شاهد من أهلها…
    أصبحت موجة تكريمات الأستاذ الهيني الصحفي الهدوي تعبر عن رأي ، و بإجماع ، المتتبعين في هذين المواطنين الغيورين ، في حين يحصد وزراء ” خدامين مع الله ” أوسمة الذل و المهانة . هذا ما جرته براقيش على أهلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.