الهيني يقدم السيناريو الممكن في ظل “بلوكاج” تشكيل الحكومة

49

في المقال أسفله يقدم قاضي الرأي المعزول محمد الهيني، وجهة نظره حول السيناريو الممكن في حال تعثر المفاوضات وعدم تمكن عبد الإله بنكيران الامين العام لحزب “العدالة والتنمية” من تشكيل الحكومة الجديدة بعد أن كلفه الملك بذلك عقب فوز الحزب بالمرتبة الأولى في تشريعيات 7 أكتوبر الماضي.

وفي ما يلي نص المقال:

بعيدا عن النقاش والتجاذب السياسوي الضيق لا يجب الانتظار الى ما لانهاية رئيس الحكومة المكلف لانه بدون الاحتكام لاجل معقول سيبقى تشكيل الحكومة والبرلمان معلقين وهو ما لا نعتقد ان المشرع الدستوري قصده مما يحتم الرجوع للاعراف الدستورية في الانظمة الديمقراطية المقارنة لايجاد حل لحالة الفشل والجمود للحزب المتصدر للانتخابات ؛ولنا في الجارة اسبانيا خير مثال ولم يقل اي حزب او مواطن انه تم انتهاك الشرعية لان الشرعية للاغلبية وليس لحزب بذاته يرى نفسه هو الشرعية وهو الشعب والوطن وربما الملك.

فهل هناك امكانية تعيين الملك رئيس الحكومة من الحزب الثاني المتصدر لنتائج الانتخابات ؟

الدستور لا ينص على هذه الامكانية لوجود فراغ دستوري في الفصل 47 منه ،لكن الاعراف الدستورية المقارنة في العديد من الدول تسمح بهذا الطرح طالما ان الاغلبية البرلمانية المطلقة هي الممثلة لارادة الشعب وعليها المعول في تشكيل الحكومة لان الحزب المتصدر في حالة عجزه عن التشكيل يفقد شرعية الاغلبية التي هي عنوان سيادة الشعب .

فجميع الدول الديمقراطية لا تعتمد فقط على الدساتير المكتوبة لانها لا تقدر طبيعيا عن الاجابة عن جميع الاشكاليات الدستورية المثارة من الناحية العملية فخلقت اعراف دستورية توافق عليها التطبيق المضطرد للحل المعتمد في حالة عجز النص الدستوري المكتوب عن ايجاد الحل المناسب للحالة المطروحة .

ويشترط في العرف الدستوري لصحته وجود فراغ دستوري واحترام روح وجوهر الدستور في التدبير الديمقراطي لاي اشكالية دستورية من طرف الجهة صاحبة الاختصاص والمخاطبة بموجب النص الدستوري بالتحرك لاتخاذ القرار .

ولا شك ان اعتبار الملك بموجب الدستور-الفصل 42- رئيس الدولة والضامن لدوام الدولة واستمراريتها والساهر على حسن سير المؤسسات وحماية الاختيار الديمقراطي يمنحه صلاحية التدخل لتعيين رئيس حكومة من الحزب الثاني الذي سيحظى باغلبية برلمانية من مختلف الاحزاب السياسية المتحالفة بعد فشل رئيس الحزب السياسي المتصدر للانتخابات.

وإذا لم يفلح الحزب الثاني في تشكيل الحكومة يجرع الى الشعب مرة ثانية لتنظيم انتخابات جديدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

28 تعليقات

  1. proch يقول

    Cher Monsieur, concentrez-vous sur votre cause, débloquez votre situation d’abord
    Pour le reste, vous ne faites que patoger à coté de la plaque, sinon qu’est ce que signifie pour vous le choix démocratique du Maroc annoncé en préambule de la Constitution, de manière irréversible, n’en déplaise à celui qui prend des vessies pour des lanternes

  2. عبد القادر زيني يقول

    من الناحية الدستورية ، يعين الملك رئيس الحكومة من الحزب المتصدر للانتخابات .
    لا يمكن تعيين حسب الدستور رئيسا من غير الحزب الاول . فهل يصوت البرلمان على أغلبية يختار الرئيس المعين منها أعضاء الحكومة ممكن .
    لا مقارنة بين المغرب و اي دولة أخرى ، لاننا مع الأسف لنا أحزاب صنعها المخزن ، و أحزاب صنعها النضال ، و أحزاب فرضت نفسها بقوة القبيلة و قوة الجاه و الانتماء …
    اليوم هناك صراع بين ارادة الشعب أو اغلب المصوتين و ارادة التحكم .
    و الحل هو اعادة الانتخابات حتى لا يتفرج علينا العالم و يضحك على ديمقراطيتنا المتمددة و المطاطية . فمع غضبي و حنقي على بنكيران و حكومته السابقة و تمنياتي بذهابه ، الا أن الواقع بين ان لا منافس له على قيادة اي حكومة جديدة . السيد عزيز اخنوش مع احترامي له ، و مع ما وقع مؤخرا لا يستطيع تهدئة الشارع اذا هاج … و حتى اطلالته عبر اليوتوب من اتيوبيا و مخاطبته للشباب السوسي ، رغم تسجيل و اعادة تسجيل لا يقدر على فصاحة و خطابات بنكيران بكل موضوعية …

    أعتقد ان المخرج هو ترك حزب الحركة و الاتحاد ينضمان لتشكيل الحكومة . او اعادة الانتخابات بدون حملة انتخابية قطعا و لا دعم مالي جديد و ابعاد السلطة عن الاشراف ، و تكليف جهة مستقلة ، مثل قطاع التعليم و الصحة … و الا فالرشوة و السلطة سيحددان الفائز قبل التصويت لصالح التحكم .

  3. lamzabi يقول

    مع كل احتراماتي , مقال متحامل و متحايل
    مرة أخرى لا بن كيران أو أي شخص آخر سيحكم فعليا
    من يحكم البلاد عيينوا بضواهر شريفة

  4. كريم يقول

    شكرا للدكتور الهيني على الاجتهاد الذي لم يتنبه إليه أي أحد من المحللين، رأي صائب، و بسبب هذا الرأي سيكرهك اصحاب العدالة والتنمية وزمرتهم ،لا يهمك الاستاذ الهيني كراهيتهم، لكن يهمنا رأيك كثيرا، ونتمنى من الله ان تنفرج كربك قريبا. اللهم احفظ ملكنا الوحيد الضامن لوحدة البلاد، ولتذهب جميع الاحزاب الى الجحيم ، لا خير يرجى من ورائها….

  5. سلمان الفارسي يقول

    ما هذه النقاشات الفارغة ؟ ليس هناك حكومة منتخبة أصلا، الملك هو رئيس الحكومة كما قال بنكيران نفسه.
    http://hibapress.com/details-81767.html

  6. ميمون بنزواغ يقول

    فعلا يبقى الطرح الذي اقترحه الأستاذ الهيني سناريوا وارد ، لكنني من خلال الفيديو الذي أرسله اخنوش لشباب حزبه الذي عقد اجتماعا بتزنيت، فإنني اشتم راءحة دمج بين حزبي البام والأحرار في حزب واحد ، وستكون لديه أغلبية ب139 مقعدا وسيشكل اخنوش الحكومة. هذا السيناريو وارد جدا خاصة فيه إرادة ملكية من احل دفع الأحزاب للتوحد والاندماج عوض البلقنة، الشيء الذي سيدفع بالأحزاب الآخر ى اما إلى الاندماج والاستمرارية او الانقراض

  7. mowatineana يقول

    العرف سيدي الدكتور من روافد القوانين المكتوبة، و ان لم تفي هذه الاخيرة بالغرض ،حينها يتم النظر و الرجوع الى العرف المتداول في تلك النازلة و الذي حتما يكون قبل النص القانوني المكتوب.
    كنت اتمنى ان تبقى موضوعيا و بعيدا من الحسابات السياسوية الضيقة لانها اصلا لم و لن تخدم قضيتك
    مع تحياتي

  8. mohammed يقول

    في إطار إبداء الرأي حول الأزمة السياسية الحالية المتحورة حول تعثر تشكيل الحكومة ؛شخصيا ارى ثلات سيناريوهات هي الأقرب للتحقق وسأسردها تباعا دون الدخول في التفاصيل الدستورية والسياسية :
    -1-تدخل الملك شخصيا من أجل تبديد سوء الفهم بين حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للاحرار بإعتبار الملك هو الساهر على السير العادي للمؤسسات الدستورية
    (الفصل 42 من الدستور “الملك رئيس الدولة، وممثلها الأسمى، ورمز وحدة الأمة، وضامن دوام الدولة واستمرارها، والحكم الأسمى بين مؤسساتها، يسهر على احترام الدستور، وحسن سير المؤسسات الدستورية، وعلى صيانة الاختيار الديمقراطي، وحقوق وحريات المواطنين والمواطنات والجماعات، وعلى احترام التعهدات الدولية للمملكة .
    وهذا الإحتمال هو الأقرب للتحقق على إعتبار انه الأقل تكلفة
    2-القيام بتعديل دستوري يبدد حالة الغموض التي تسود في حال لم يتمكن رئيس الحكومة المكلف بتشكيل الحكومة ولكن بإتباع مسطرة تعديل الدستور عن طريق البرلمان عوض القيام بإستفتاء دستوري .
    (الفصل 174 من الدستور لملك، بعد استشارة رئيس المحكمة الدستورية، أن يعرض بظهير، على البرلمان، مشروع مراجعة بعض مقتضيات الدستور.
    ويصادق البرلمان، المنعقد، بدعوة من الملك، في اجتماع مشترك لمجلسيه، على مشروع هذه
    المراجعة، بأغلبية ثلثي الأعضاء الذين يتألف منهم.
    يحدد النظام الداخلي لمجلس النواب كيفيات تطبيق هذا المقتضى .
    تراقب المحكمة الدستورية صحة إجراءات هذه المراجعة، وتعلن نتيجتها .
    -3- إجراء إنتخابات تشريعية مبكرة لكن الحديث عن هذا الإحتمال هو ضعيف جدا لكن يبقى واردا .
    للإشارة فأي حديث عن إحتمالات اخرى ستكون غير دستورية من قبيل تعيين رئيس الحزب الثاني .

  9. محمد الوادنوني يقول

    اشاطر الاستاذ ااهيني من خلال تحليه واعطاء حالة المنهجية ااديمقراطية الني ثم العمل بها عندما استحال تشكيل الحكومة الاسبانية خلال الانتخابات التشريعية السالغة وعند استحالة تطبيق المادة الدستورية فانه وعملا وتطبقا لروح النصوص الدستورية المغرببة وخصوصا الفصل 42 وجب اااجوء الى الحزب السياسي المرتب في الرتبة الثانية لان الدساتير الدول الديمفراطية تلجا الى العرف الدستوري عندما يستحيل الرجوع الى تطبيق نص دستوري يخلو منه الدستور اصلا والتحليل الحالي لا علافة به ولا انحيازا لمشكلة الاستاذ ااهييني بل اجتهاد لقاضي ا جتهد فاحسن الاجتهاد ولا تبخيسا لحزب سيياسي سواء احتل المرتبة 1او2 او3 بل الاحتكام الى الاعراف الدستورية ستجنب ميزانية البلاد اموالا التنمية فب حاجة اليها او ستدفع الاحزاب التي ابتلينا بها الى التغكير الف مرة في اختلاق الاسباب والاساليب والمصااح الضيقة

  10. ابراهيم نوبل يقول

    إلى السيد النفلوطي إحسان . إسمح لي بأن أصحح لك تعليقك ، فالمخزن هو المورط في البلوكاج ، أما العدالة والتنمية ففوزها مستحق زغم اختلافنا معها ، والدموقراطية هي أن لا يضغط المخزن وتوابعه على أحزاب الأوامر ، بالإصطفاف وراء الأشرار في الصورة والتراكتور في الخفاء ، أما شباط فهو أوكسجين العدالة اليوم ، والإحترام متبادل بينهما ، ربما قد تصطادون بنعبد الله هذه الأيام أما شباط فهو المايسترو

  11. امزيان يقول

    بكل صراحة بنكيران افقر الامة وتراجع عن شعاراته قبل انتخابات 2011 . لدا فهو غير مرغوب فيه من طرف الجميع خصوصا بعد تمريره لمراسيم وقرارات ضد الشعب لم يرغب في تمريرها اي حزب مند 60 سنة .
    نتمنى لحزب بنكيران راحة ابدية والى الملتقى في سنة 2369 .

  12. هشام يقول

    لقد هلكنا الجيش الالكتروني للباجدة بتعليقاتهم السخيفة، فلو علق افضل عالم في القانون الدستوري وكانت تعليقاته لا تصب في صالحهم، يتحركون كالنمل لنسفيهه والقدف به والسخرية منه والتشكيك في ما قاله. مللت من تدخلاتهم المثيرة للاشمئزاز. لقد ذكر الهيني انه بالنظر القانون المقارن في حالة الفراغ، يمكن للملك ان يكلف الحزب الثاني كما هو الحال في اسبانيا.فماذا في هذا الراي من عيب ؟ هل فيكم عقدة البام ام ماذا ؟ اصبحتم تتكلمون عن المخزن بوقاحة وكانكم تحاربون اي طريقة تقويه ؟ من اين اتيتم بهذه النزعة الغريبة ؟ نعم الملك يحكم، وهو اهل لذلك، وله مستشارين من النوع الرفيع، ويستشير خبراء عالميين.ماذا في ذلك ؟ هل تفضلون ان تحكمنا هذه الاحزاب المفتقرة الى الكفاءة والنضج والتي لا يهمهم الا الاغتناء والمصالح ولو ادى ذلك الى ضياع البلاد، لا يهمهم. ما زالت الاحزاب والقيادات الحزبية دون المستوى لا من حيث الكفاءة او المعايير الاخلاقية للقيادة. فاحمدوا الله على ملككم يا نكارين الخير.

  13. mohamed cherif : france يقول

    هذا ما قلته مباشرة بعد الإنتخابات ، فأتمنى أن يعين الملك مرشحا آخر للحكومة من الحزب الثاني الذي يتوفر على الأغلبية بسهولة ، أما بن كيران فهو لا تتوفر فيه شروط رجل دولة ، أتمنى أن يستفيدو من الدستور الإسباني الذي يعطي الحق للحزب الثاني إذا فشل الأول ، أما إعادة الإنتخابات فهي تبذير للمال فقط ، لك تحياتي أيها النزيه وأتمنى منك مزيدا من المقالات في هذا الموضوع

  14. Kurt Bernstein يقول

    السّي عَزيزْ كَيْڭولْ أن حزبه يريد مجتمعا له أصالته ويتماشى مع عصره

    وَهاذا يَعْني أنَّهُ سَيَتَلَسَّقُ مَع الأصالَة وَ الْمُعاصَرَة

    وْمادامْ لاصَقْ فالدُّسْتوري دْيالْ ساجيدْ

    جْمَعْ كُلّْشي مْعا مولانا بَنْ كِرانْ

    غادي نْصَدْقو بِ 300 مَقْعَدْ

    مُولانا بَنْ كِرانْ يَبْقي الوزيرْ الَّوَّلْ

    مُولانا الْعُماري لوزيرْ الثّاني

    مُولانا السّي عَزيزْ لوزيرْ الثّالَثْ

    وْ مُولانا السّي الْمَعطي بوعْبيدْ لوزيرْ الرّابَعْ ، وْ غَيَصْدَقْ الْمَغْرِبْ هُوَ الْأوَّلْ عالَمِيًا ، لِأَنَّهُ عَنْدو وْزيرْ دَلْمَوتى ، الّلي مْساكَنْ مَكانْ عَدّْهُمْ حَتّى حَقّْ ، مَعَ الْعِلْمْ أنَّهُمْ لا يَضَّخِرونَ جُهْظاً لِلْخُروجِ مِنْ قَبْرِهِمْ وَ التَّوَجُّهْ بِحِكْمَة إلى زَناديقْ الْإقْتِراعْ لِأظاء واجِبِهِمْ الْوَطَني

  15. عبدي يقول

    هذا ما يريده البلوكاج ، إفراغ مقتضيات الفصل 47 من محتواه والرجوع الى الوراء للفصل 24 من دستور 96
    لا موجب العمل بالعرف عند وجود نص كمخرج ، نحن امام تطبيق الفصلين ، 96 و97 حفاظا على المكتسبات
    وتعديل الفصل 47 على ان يصبح “يحق إسناد تشكيل الحكومة للحزب الذي تصدر المرتبة الثانية او اعتماد الفقرة الاخيرة من الفصل 97

  16. boum يقول

    Je crois que bakouri a un profil scientifique et intellectuel 1000 fois meilleur que celui de modeste enseignant de physique de second cycle et de tendance whabit qui ne cesse de prêcher au lieu de faire son devoir en tant que premier ministre, est t il que l’adepte de bnoutaymya n’est pas parvenu à constituer le gov il est temps de le remercier .

  17. khalid يقول

    هو الشيء المقلق ان النظام دعم ساركوزي وهو يميني متطرف واليمينيون سياستهم ضد المهاجرين وفرنسا فيها جالية كبيرة من المغاربة وساركوزي لما كان وزير الداخلية في ٢٠٠٤ امر بقمع احتجاجات في الاحياء الشعبية بباريس كان اغلبها مهاجرين مغاربة وجزائريييين وتونسيين

  18. الكاشف يقول

    المشكل في بلدنا هو أن الشعب المغربي ما كان يعطي الأهمية للسياسة كما هو الحال في هذا العهد الجديد و حيث أن دستور 96 يخبلف عن الدستور الحالي من حيث تعيين رئيس الحكومة والمتتبع للشأن العام لا ينظر إلا للفصل 47 منه أما الفصول الأخرى لا يلقي له بال فكم من مدة مرت على بلجيكا و إيطاليا و اليونان لم تشكل فيها الحكومة إلا بعد تراضيات و بدون انتخابات سابقة لأوانها التي يدعو لها البعض والبعض الآخر يدعو إلى حالة الإستثناء ( زعيم الحزب الليبرالي ) والبعض الآخر من المتذمرين من السياسة ككل بفعل ما شهدته البلاد من النهب و الريع و الظلم باسم السياسة

  19. fahd يقول

    اعتقد ان البيجيدي هو سبب هذا البلوكاج لانه لم يتعامل معها كما يجب بل كانها اقلية و اللقائات التي جمعته مع الامنائ كان بشكل مفضوح مما جعلها بدون شخصية ،كانها مسيرة من بن كيران وتابعة له وهذا هو التحكم ، و فرض الاستقلال الذي انقلب 360 درجة من المعارضة و نعت بن كيران بداعشي و…… الى دخول الحكومة باي ثمن جعل السياسة في الحضيض ،وهذا ما تحدث عنه الملك بتقسيم الغنيمة ، ما دام لم يصوت في الانتخابات الا 20 او 30 بالمئة فليس هناك مشكل ان تكون حكومة تقنوقراطية متحزبين او غير متحزبين فالمهم هو الوطن ،تحياتي استادي الهيني و المهداوي

  20. ب.عبدالواحد يقول

    نتمنى الرجوع الى الشعب مرة ثانية لتنظيم انتخابات جديدة.

  21. السعيد يقول

    الهمة الياس العماري والان اخنوش كلهم اوجه لعملة واحد عبيد القصر او عراب القصر
    لمادا كل هده المسرحيه
    لالهاء الشعب وملئ الفراغ
    والجميع يفكر في السيناريوهات
    كما لو اننا نعيش بهده الحكومة
    ولمادا الحكومة والحـــــــــــــــــــــــــاكم واحد
    ولمادا البرلمان والمشرع واحـــــــــــــــــــــــد
    ستحـــــــــــــــــــــــــل مشاكل المغرب عندما نقول لا للملك
    الحكـــــــــــــــــــــــومة هي ليست الابارشوك
    زوينة اديال الملك
    خيبة اديال الحكومة
    ندور في حلقــــــــــــــــــــــــة مفرغة

  22. عبدالقادار يقول

    الله يعطينا وجهك، عقدة ابن كيران والرميد، أفقدتك الصواب وأصبحت تهرطق ليس إلا ؟

  23. ali يقول

    monsieur hini et monsieur mehdaoui, avec benkirane et sans benkirane. peu importe ce qu’il va arriver….meme un gouvernement de lionel messi, continuez à faire des articles. vous faites rire rire rire. peut etre, que monsieur hini a subi une injustice totale qui a provoqué chez lui un délire.

  24. fbi يقول

    une analys d’expert , et ce scenario est vraiment souhaitable car l’expérience de benkirane a été calamiteuse pour les marocains en les appauvrissant et en rétrogradant le pays

  25. محمد القصري يقول

    موقفكم من حكومة بنكيران أمر يمكن تفهمه، لكن أن يصل إلى اجتهادات لا دستورية فهذا أمر غير مقبول من شخصية وقامة قانونية مثل سيادتكم، التي أكن لها كامل التقدير والمحبة والاحترام، وعشت ولازلت أعيش معاناتكم مع هذه الحكومة ومع هذا الوزير الذي أسميه وزير الظلم وقمع الحريات وليس وزير العدل والحريات، فالحل في نظري المتولضع هو : إما تدخل الملك للتقريب بين وجهات النظر واقتراحاته -لاشك- ستكون مقبولة من جميع الأطراف، أو الرجوع مرة ثانية إلى صناديق الاقتراع ولو كلفت ما كلفت، خصوصا وأن الدولة تعوض كل وزير شهريا 5000 درهم عن الأواني الزجاجية.

  26. DRISS DE RABAT يقول

    الحكومة لا ولن تفقد الشرعية إلا إدا فقدت الاغلبية التي هي عنوان سيادة الشعب ودلك إلا إدا رجعنا إلى إنتخابات جديدة وكانت النتيجة غير تلك المحصل عليها في السابقة أما والكل أصبح يتطاول على الدستور بعلم أو غير علم أو من لهم عقدة أو ملف شخصي الكل يريد تصريف سمومه والخاسر الأول هو الوطن

  27. صاغرو يقول

    غير متفق معك لانه بمكن ان يعين الملك شخصا اخر من البيجدي وانا مع هذا الحل. كما ان هناك احتمالات أخرى غير اللجوء للبام.
    اما ديموقراطيا فان التعيين يتم حسب القدرة على تشكيل الحكومة وليس حسب الترتيب.
    اللجوء للحزب الثاني سيقوي نظرية المؤامرة

  28. احسان المنفلوطي يقول

    كثير من المتهافتين على المقاعد الوزارية و المناصب و المغانم الحكومية يعتقدون او يروجون لفكرة مفادها ان المخزن هو من وراء البلوكاج و هذا خطأ بل بنكيران هو سبب البلوكاج لمحاولة فرض الاستقلال و الحزب الشيوعي السابق على الاغلبية السابقة مما رفضته الاحزاب الاخرى المشكلة سابقا للحكومة –و هذا منطقي و مفهوم للجميع- اذن ثمة خطأ في التقدير لدى بنكيران- بل الاخطر ان “الاستقلال” يعمل على نسف كل محاولة تحالف مع الاحزاب الاخرى- مما يعقد مهمة بنكيران-
    الفكرة الاخرى و هي انهم يعتقدون ان المخزن في ورطة- و هذا هو الجهل بالنظام المغربي- اذ الملك هو فوق الاحزاب و يلعب دور الحكم في صراعاتهم- لو استمر “البلوكاج” فسيحل الملك البرلمان و يعين حكومة تقنوقراطية تسير الشأن العام حتى تنضج الاحزاب و تتفاهم و تتضح العلاقات و البرامج و قد يتطلب ذلك 2 او 3 سنوات اذ حين يكون الاحتكام للملك فلا مجال للتعليق او التساؤل بل وجب انتظار التحكيم الملكي مع تعيين هيئة تقنية للانتخابات و لشغر بعض فصول القانون الانتخابي او الدستور الخ- الحمد لله الامور ماشية بلا مشكل سواء اكانت حكومة الاحزاب المتهافتة على المناصب ام لا- البركة في ملك البلاد-
    يمكن القول ان الذي ورطة هم الاحزاب و خصوصا العدالة و التنمية ذي التوجه الاخونجي و ليس المخزن ابدا- يمكن بحكومة تقنوقراط مثلا تغيير نظام الاحزاب و منع الاحزاب ذات المرجعية الدينية لانها تساهم في التشتيت و الفوضى و التطاول على شرعية “امير المؤمنين”- لنتصور ان في الاحزاب الاخرى “مسيحيين” او “يهود” فماذا كان سيقول “شباط” (الذي لا مصداقية له اذ رفضه اهل فاس) او البيجيدي؟؟ حتما خروج عن الديموقراطية و المساواة الخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.