الهيني يحاضر في هولندا إلى جانب خبراء ومستشار بان كيمون.. ومعهد لاهاي الدولي يحذر الدولة المغربية من تبعات الإعتداء عليه (الهيني)

11

في تصريح خص به موقع “بديل”، حذر المغربي محمد زياد، الكاتب العام لـ”معهد لاهاي الدولي”، الكائن مقره الرئيسي بهولندا، من تبعات الإعتداء على القاضي محمد الهيني، على سمعة ومصلحة المغرب، بعد أن تابع المعهد الظروف التي تجري فيها مسطرة البحث مع الهيني، خاصة بعد ادعاء المقرر في ملفه أن المتهم تسلم الإستدعاء ورفض الحضور، في حين أن الواقع مخالف لذلك تماما بحسب المعهد والقاضي الهيني، الذي أوضح أنه تسلم الإستدعاء في محكمة القنيطرة عند الساعة العاشرة صباحا، ويطلب فيه منه الحضور إلى محكمة الدار البيضاء عند الساعة التاسعة صباحا من نفس اليوم، علما أن الهيني بالكاد عاد لعمله بعد مرضه لمدة تزيد عن أسبوع.

وفي نفس السياق، قال زياد إن المعهد سيُنظم ندوة دولية يوم الجمعة 29 يناير المقبل، بهولندا، تحت عنوان:”آفاق استقلال السلطة القضائية في المغرب”، موضحا أن بين مؤطري الندوة القاضي الهيني ومستشار لبان كيمون في مجال الحريات العامة وعدد من الخبراء الدوليين.

زياد كشف عن معطى مثير، حين ذكر للموقع أن أعضاء المعهد باتوا يفكرون في إسناد رئاسة المعهد في شمال إفريقيا للقاضي الهيني، مؤكدا على أن جميع أعضاء المعهد يتعاملون مع متابعة الهيني بجدية فائقة، بعد أن اقتنعوا أن أساس المتابعة واهي ولا أساس له من الصحة سوى الرغبة في تكميم فم قضاة الرأي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. citoyen2 يقول

    لمن قال ان صاحبه جعل من الهيني بطلا و رمزا ، نقول إن الهيني القاضي المقتدر و الشجاع بطلا أصلا بوقوفهو فقة الشهم لنصرة استقلالية القضاء دون الخوف من جبروت المتحكمين ولا الرضوخ للإغراءات و الإمتيازات التي كممت أفواه غيره من زملائه في المهنة الذين تنقصهم حتى الشجاعة للتضامن معه والجهر بالقول :”اللهم إن هذا منكر “

  2. محمد يقول

    اعجب للحال القضاة المغاربة الشرفاء منهم والذين يناظلون من اجل الدفاع عن الحق والعدالة من داخل الجسم نفسه وهم العالمون بخفايا وكواليس اليات عمله،وبطبيعة الحال توفر الكفاءة المهنية والجدارة التي يتسمون بها تجعلهم اكثر تطرفا في الدفاع عن استقلالية القضاء في بلادنا الذي اصبح ينذر واقعه بازمة حقيقية تمس البلاد كلها مرورا بالتنمية والسمعة والاستقرار وغيره من القطاعات الحيوية والتي من المؤسف المالكين لزمام الامور لا يولونها الارادة السياسية الحقيقية للافلات من هذه الحالة المستعصية حتى ينتقل المغرب الى المرحلة الانتقالية الحقيقية للديموقراطية.

  3. Premier citoyen يقول

    انقلب السحر على السحار ! لم يدخر صاحبك، يا هيني، جهدا لاتنحيتك و اذلالك فجعل منك ، ليس فقط بطلا بل رمزا. لعله الان يتحسر ندما على طيشه الصبياني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.