المنوزي: العنف بنيوي ومسؤولية الدولة حاضرة (فيديو)

15

قال رئيس “المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف”، مصطفى المنوزي، “إن العنف عنف بنيوي وأصوله سياسية واجتماعية فلا أحد يولد عنيفا”.

وأكد المنوزي في مداخلته خلال ندوة نظمت يوم الخميس 18 غشت الجاري، بالرباط، للإعلان عن تأسيس “جبهة وطنية لمناهضة التطرف والإرهاب”، “أن مسؤولية الدولة حاضرة في العنف الممارس”، مضيفا ” أنه وإن كان شعار التسامح مرفوع، فنحن مع عدم الإفلات من العقاب” معتبرا أن ” التسامح بمعناه التدبير السلمي للصراع لكن لفرط يكرط”.

وقال المنوزي في ذات المداخلة ” المقصود بالعنف هنا الأصولية من هنا وهناك، ونحن لا نقصد الإسلاميين فقط، ولكن نقصد الأصولية الفكرية والأصولية التي لدى أصحاب المال والاختصاص والسلطة”، مشددا على أن “الشعار هو عدم التعسف ومن له حق فلا يتعسف فيه”.

وأوضح المتحدث نفسه ” أنه يتماهى لديهم النضال الديمقراطي مع النضال ضد الإرهاب سواء كان دولتيا أو فرديا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. الهاشمي يقول

    العنف تعيشه كل شعوب العالم في ظل الاوضاع الراهنة السياسية و الاقتصادية والتاثير يكون مفعوله هذا الاخير بشكل يدفع الناس لخلط الديني و العرقي ويقع التقاتل والتناحر..

    بلادنا العنف حاضر منذ قرون بسبب التاريخ المعقد والتراكمات ومخلفات الاستعمار ترك طابع سلبي من ضمنه النظام الذي يحكم بما رسمه اليوطي واثاره لازالت حاضرة ..

    والعقليات متاثرة بالاساطير والعادات الخرافية ومنطق التسلط والاقصاء في كل شيء..الخ

    مثلا الصين واليابان منذ عقود اخدت منحى ونهضة تاريخية اذا رجعتم للاسباب لوجدتم ان العلم والاخلاق ركيزة ومنطلق الازدهار و التغيير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.