الملك يعفو على معترض موكبه بالرباط

21

أصدر الملك محمد السادس، مساء يوم الثلاثاء 8مارس، عفوه عن الشاب الذي اعترض الموكب الملكي، مساء أمس الاثنين، بالرباط.

وبحسب ما أفادت به مصادر متطابقة، فإن الملك أعطى تعليماته للجهات المختصة من أجل عدم متابعة الشاب المذكور، بموجب الأفعال المنسوبة إليه، والمتمثلة في عرقلة السير في الطريق العمومية في ظروف من شأنها تعريض حياة الغير للخطر.

وأضافت المصادر، أن الملك محمد السادس قد رأف بحال المعني بالأمر، اعتبارا لظروفه الاجتماعية والأسرية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. Anouar يقول

    لقد بات واضحا أن هناك ثغرة كبيرة في حماية الموكب الملكي وشخص الملك كرمز الدولة .هذه سابقة خطيرة أن يخترق مواطن عادي حواجز الأمن ليصل إلى سيارة الملك.الحمد لله لم يمسسه أذى الشخص المتهور لأنه قام بعملية” إنتحارية” كان ممكن أن تدهسه إحدى سيارات الموكب أو ترديه قتيلا رصاصات الأمن. مصالح الأمن والحراسة الشخصية للملك وضعت في المحك ولم تكن في مستوى الذي صنعناه في أذهاننا عن كفائتهم وقدرتهم الإستباقية.الدرس الذي يمكن استخلاصه من هذا الحادث هو نهج سياسة اجتماعية عادلة تضمن حقوق الأفراد والجماعات و تحقيق إقلاع إقتصادي لسد حاجيات جيوش العاطلين والمحرومين. أيضا الحفاظ على أرواح المواطنيين من الإرتماء في قوارب الموت التي تحولت إلى ظاهرة ترصد الموكب الملكي وتعرض نفسها للخطر. حفظ الله ملكنا وشعبنا وهذا البلد الحبيب.

  2. alhaaiche يقول

    لحسن الزين من وجدة
    Je partage a 100% ton analyse
    Walakin Rhah Al Mekhzen , Hadak, Makayfekerch Bhali Ou Bhalek
    Koulchi Dialou And Balou

    Ou Fe Terminus, Makatessmaa Ghir, Janazatou, Rajoul, Janazatou imraa
    Wa Takoulou A chikha, Allah ihfedha
    Kader Moulana itoub, itoub Alina Kamlines, We Feyek Douk Anaassines

  3. لحسن الزين من وجدة يقول

    حتى في تجليات البؤس اليائس في “تعريض الحياة للخطر” و “المتابعات” ها هو المغربي في دور المرفوع عنه القلم ,,, القاصر … المستفيد من ظروف التخفيف اعتبارا “لظروفه الاجتماعية و الاسرية” …
    من المفروض أن يتابع ثم ينظر قاض مستقل في القضية و يحكم ببراءته لأنه ليس هناك جريمة من هذا النوع و لا ضحية محتمل من هذا الجنس. أيها المغاربة أنتم لستم مذنبين لأنكم أبناء هذه الأرض. إن هذه الأرض ملك لكم و لأبنائكم بسهولها و وديانها و جبالها و شوارعها في كل مدنها… لا يحق لأي أحد أن يدعي تملكه لهذه الأرض … و كل من يفعل فهو في خطر دائم .

  4. جميلة يقول

    هكذا يكون الملك العادل….اللهم سدد خطاه….و بارك لنا فيه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.