الملك يشن أعنف هجوم على البوليزاريو والجزائر

9

قال الملك محمد السادس: نحن لا نبيع الأوهام ولا نرفع شعارات فارغة بل نقدم التزامات ونفي بها، المغرب وعد بتطبيق الجهوية وها قد طبقها على أرض الواقع المغرب وعد بالديموقراطية وهاهم المغاربة اليوم يختارون ممثليهم بأنفسهم.

وأضاف الملك في خطاب المسيرة الخضراء: “المغرب التزم بضمان الأمن والإستقرار فهاهي الصحراء أكثرالأماكن أمنا في دول ساحل الصحراء.

في المقابل قال الملك:”إن ساكنة تندوف بالجزائر تعاني من الخروقات، وهنا نتساءل اين ذهبت الملايير من اليوروهات”.

وتساءل الملك:”كيف يمكن تفسير الغنى الفاحش لزعماء الإنفصال وتوفرهم على أموال في الأبناء الأوروبية وفي أمريكا الجنوبية، ولماذا تقبل الجزائر بترك ساكنة تيندوف في هذه الحالة المأساوية وتصرف الملايير في التسلح”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. الدكتور احمد القندوسي يقول

    ما كان الشعب المغربي ينتظر من ملكه الشجاع الا مثل هذا الخطاب لانه ملك شجاع ابن ملك شجاع وحفيد مولاي عبد العزيز الذي أوقف الأتراك عند حدود الجزاءر .
    اذا فاليفهم من كان فهمه ثقيل واليتذكر من كانت ذاكرته قصيرة انه عندما يتعلق الامر بكرامة ووحدة المغرب نصير اسودا وراء ملك أسد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.