الملك يشرف على توزيع القفة الرمضانية

43
طباعة
في إطار المبادرة التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمناسبة شهر رمضان الأبرك، أعطى الملك محمد السادس يوم الخميس 16 يونيو، بحي اليوسفية بالرباط، انطلاق عملية الدعم الغذائي.

وكان الملك مسنودا بولي العهد الأمير “مولاي الحسن”، وبحسب وكالة المغرب العربي للأنباء فإن هذه المبادرة ” ذات الدلالات القوية في هذا الشهر الفضيل، تعكس “العناية الملكية الموصولة بالأشخاص المعوزين، كما تأتي لتعزز قيم التضامن والتآزر والتكافل التي تميز المجتمع المغربي”.

وسيستفيد من عملية “رمضان 1436″، التي رصد لها غلاف مالي قدره 55 مليون درهم، زهاء 2,37 مليون شخص، ينتمون إلى 473 ألف و900 أسرة، منها 403 آلاف أسرة بالوسط القروي، وذلك عبر مختلف جهات المملكة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. محمد أيوب يقول

    القفة المسكينة
    كل سنة وبمناسبة شهر رمضان الأبرك يتم توزيع قفة رمضان على الأسر المعوزة…هذه القفة لا يتجاوز محتواها ما مبلغه 200درهم…فما عساه يفعل هذا المبلغ؟لا شيء طبعا خاصة وأننا نعلم جميعا ما يستهلكه الفرد الواحد خلال هذا الشهر…ثم ان قيمة هذه القفة قد ينفقها شخص متوسط الدخل في يوم أو يومين..أما الأغنياء فحدث ولا حرج…فالواحد منهم يعطي هذا المبلغ،وأكثر منه،لابنه أو بنته لينفقه على نزواته في لحظة زمنية قصيرة من اليوم أو الليلة…أعتقد أنه لو فتح باب الاحسان العمومي في وجه المحسنين بشكل منظم ومسؤول عبر بوابة الزكاة لانخفضت نسبة الفقر والعوز ببلدنا…ان هذين المليونين والنصف تقريبا من فقراء بلدنا لن تفيدهم هذه القفة الا لبعض الوقت من شهر رمضان… لنتساءل:وفي باقي رمضان وغيره من الشهور:من لهؤلاء المساكين؟لهم الله وحده القادر على كل شيء…ياأغنياء الوطن:تذكروا فقراء الوطن..فانكم مسؤولون عنهم:”يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم”…ان المال مال الله تعالى وهبكم اياه ليبلوكم به فبادروا الى انفاقه في أوجهه الشرعية لتساهموا في بناء الوطن وكسب رهان التنمية الحقيقية…ولكم في الملك قدوة حسنة ان شاء الله تعالى..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.