المسعودي: المهدوي صحفي غيور على بلده والفيديو الذي أنجز له تجسسي

1٬362
طباعة
قال عضو هيئة دفاع الزميل الصحفي حميد المهدوي مدير ورئيس تحرير موقع “بديل”، إن “المهدوي صحافي وطني غيور على وطنه وغيور على مهنته”، معتبرا أن “الفيديو الذي تم إنجازه له من طرف ضابط الشرطة القضائية، تجسسي”.

وأوضح المسعودي في معرض مرافعته يوم الاثنين 11 شتنبر الجاري، أمام هيئة الحكم التي تنظر في الطعن الاستئنافي المقدم من طرف دفاع الزميل المهدوي ، (أوضح) أن “الضابط الذي قام بإنجاز الشريط الذي استندت عليه النيابة العامة في توجيه التهم وسايرتها في ذلك المحكمة الابتدائية لم يعرف بنفسه للمهدوي، وقام بتصويره خلسة عندما كان عدد من المواطنين متحلقين حول هذا الأخير بصفته الصحفية، لأنهم يعرفونه من خلال ما يقوم به من عمل صحافي باعتباره رئيس تحرير موقع اخباري الكتروني”، مشيرا (المسعودي) إلى أن ما كان يصرح به المهدوي خلال الدردشة التي دارت بينه وبين المتحلقين حوله بصفته الصحافية لأن بدونها ماكان ليتعرف عليه أحدا”.

واعتبر المسعودي أن “مسايرة المحكمة الإبتدائية إلى ما ذهبت إليه النيابة العامة بتجريد الزميل المهدوي من صفته الصحافية ومتابعته بالقانون الجنائي بدل قانون الصحافة هو خرق للقانون”، مشددا على أن “القانون الواجب تطبيقه في هذه الحالة هو قانون الصحافة والنشر، على اعتبار أن القانون الخاص يطبق على القانون العام”.

وأضاف ذات المتحدث أن “الأفعال المتابع بها الزميل المهدوي ، هي صلب وجوهر قانون الصحافة”، مشيرا إلى أن “وجود المهدوي أمام المحكمة في حالة اعتقال هو مس بقرينة البراءة وشروط المحاكمة العادلة، مشددا على أن اعتقاله (المهدوي) تحكمي خارج عن القانون الوطني والمواثيق الدولية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.