في هذه الحلقة يوضح المهدوي مدى خطورة المساطر المرجعية على مصلحة الوطن ومصالح المواطنين الأبرياء.
وفي الحلقة يوضح المذكور خطورة هذه المساطر على اقتصاد الوطن، وكيف ساهمت هذه المساطر في هجرة رؤوس الأموال وهجرة العديد من المغاربة إلى خارج الوطن، خاصة بعد حرب التطهير التي قادها الراحل ادريس البصري سنة 1996.
المهدوي يقف عند أسباب بروز المساطر المرجعية، موضحا كيف تستغل هذه المساطر لتصفية الخصوم السياسيين،  مقترحا جملة من الاقتراحات للخروج من هذا الوضع.