المخاطر الحقيقة التي تهدد استقرار المغاربة ومستقبل الملكية

83
طباعة
في هذه الحلقة يقف الزميل حميد المهدوي عند قرار توقيف ما بات يعرف بـ” فقيه المخدرات والزلازل” ليوضح انه مجرد ضحية للخطاب الديني وللفاعل الديني المؤسساتي وكذا للفاعل الحكومي الذي يستغل الدين بأبشع صورة من اجل مآرب حزبية أو شخصية.

كما يقف الزميل المهدوي عند وصف السلفي “أبو النعيم” للقناة الثانية بـ”الصهيونية” ووصف الوزيرة بسيمة الحقاوي لإدريس اليزمي ومحمد الصبار بـ”الخوارج” قبل أن يقف عند تصريحات عديدة لبنكيران وظف فيها الدين الإسلامي بطريقة فجة في إطار ممارسته السياسية.

وفي الحلقة يقف الزميل المهدوي عند أمور أخرى لا تقل أهمية خاصة حادث اعتقال فاضح الفساد في آسفي، وقضية التأمين الفلاحي المتورط فيها الوزراء اخنوش والعلمي وبوسعيد، عارجا على الوضع الامني في البلد، متسائلا عن سر عدم تدخل السلطات لتصحيح الوضع في أخطاء فادحة يرتكبها بعض موظفو الدولة خاصة في القضاء، مقابل تدخل هذه السلطات عندما يرتكب شرطي خطأ خلال زيارة الملك لمدينة من المدن كما جرى مؤخرا في الدار البيضاء حين جرة تنقيل شرطي إلى العيون فيما جرة توقيف آخر عن العمل بعد ارتكابهما لخطأ وصف بالفادح خلال البرتكول الملكي.

الزميل المهدوي يسلط ضوءه أيضا على خطر كبير يهدد المغرب وهو سعي جهات إعلامية بتنسيق مع جهات معينة، تضخيم صورة الملك والمؤسسة الملكية في مقابل إضعاف صورة المؤسسة القضائية والمؤسسة الإعلامية والمؤسسة البرلمانية ومؤسسة الحكومة ومؤسسة المجتمع المدني، موضحا أن قوة المؤسسة الملكية من قوة هذه المؤسسات وبأن أكبر خطر على الملكية هو ضعف تلك المؤسسات، خاصة امام تنامي الطلب الإجتماعي وتدهور الوضع الامني الإقليمي، مؤكدا الزميل المهدوي على ان توازن المؤسسات هو الضامن لاستقرار المغرب واستمراره.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

17 تعليقات

  1. fati يقول

    merci hamid mehdaui.vou avez lu mes penses.vous etes une personne de grande moralite.dieu vous protege inchallah.. fati mre.

  2. طارق يقول

    السلام عليكم و رحمة الله . انا رأيي و انا ارى هذا الكلام لا ينفع في أمور الدين . الدين ياخد فيه بالدليل الشرعي أي الكتاب و السنة و الإجماع و بقية الأمور التي اجتمع عليها أهل العلم في التشريع . وعند النقاش يناقش الدليل صحته من بطلانه نصيحة لك دعك فيما تحسن ولا تفسد شعبيتك في أمور لست ملما بها . من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب

  3. صبر جميل يقول

    قال تعالى: {وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًاوَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ}
    فهاتان الآيتان جاءتا في سياق الجهاد وليس جهاد الدواعش فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر باللاتي هي احسن جهاد والتحري بين الحرام والحلال والتخلي عن الشبهات جهاد،ومقاومة النفس الأمارة بالسوء جهاد، والدفع من أجل نصرة الحق ليزهق الباطل، ومن مقتضى العمل بهاتين الآيتين: أن إذا ظهر صاحب الباطل وأظهر باطله، فإن على أهل الحق أن يتصدوا لهذا المبطل ويدفعوه بالحق، وإلا فسدت الأرض.
    تفسد الحياة بفساد أهلها، وفسادُهم بالظلم والعصيان ومخالفتهم أمر ربهم، ودفع الله الناس بعضهم ببعض يوحي بأن أناسا ألفوا الفساد وأُشرِبوه، وفي المقابل طائفة نجت بنفسها من الفساد، ولم يكتفوا بذلك بل قاوموه وحاربوه، وهؤلاء هم أهل الإصلاح وورثة الأنبياء
    مع كامل الإحترام الأخ المهداوي لخطك التحريري المستقل لنصرة الحق ورفع الظلم عن المظلومين ولكن الكمال للواحد القهار وقال تعالى: ” وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين” وعَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ : ” لَيْسَ أَحَدٌ بَعْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا يُؤْخَذُ مِنْ قَوْلِهِ وَيُتْرَكُ ، إِلَّا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ” وهذا كلام من كتاب الله وقول رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الذي هو مرجعية كل مسلم فوق هذه الأرض لقوله تعالى: {وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} لأن ديننا ليس بالرأي أو الإجتهاد أوالقياس أوخزعبلات المنطق الحزبي والإديولوجي الضيق أوالحداثة الديوتية.
    ومن باب التذكير أنك وقعت في زلة لا أدري هل هي زلة لسان أو هي عقيدة المهداوي (فصل الدين عن الدولة)، الذي نشد على أيديه وندين كل ظلم يقع عليك وعلى أي فرد من أفراد المجتمع دون تمييز كيف ما كان شأنه أو وظيفته التزاما بالقوانين.
    في الدقيقة 14.15من الشريط المسجل قلت أن” أوروبا قطعت مع هذه المصيبة في القرون الوسطى” بالإضافة إلى محباتك إلى القناة الثانية واستخفافك من عظمة الله وهذا ليس دفاعا على حزب العدالة والتنمية الذي سقط القناع عن وجوهه الغادرة وحقيقته اللإنتهازية بانت سافرة، أود أن أطرح عليك سؤالا كمهاجر بأوروبا لمدة ثلاثة عقود من الزمن وهو فى قوله سبحانه وتعالى (الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون)، فماذا تعني بالمصيبة هل الدين المسيحي؟ أم الله ؟أم دين الإسلام ؟
    إذا كنت تعني بالله ودين الإسلام فهذا قول كفري وليس تكفيرك عليك بالإستغفار والتوبة من هذه الزلة لأن الإنسان خطاء بطبعه لأن عوامل الخير والشر لديه في صراع دائم وعراك مستمر فهو بين ارتفاع وهبوط واستقامة وانحراف إلى أن يتغلب جانب وينتصر فريق على فريق وصدق الله تعالى حيث يقول ” وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقوني يا أولى الألباب” وعمر ابن الخطاب رضى الله عنه على جلال قدره فضلاً عن أنه من العشرة المبشرين بالجنة كان يقول باستمرار ( رحم الله امراء أهدى إلى عيوبي)
    ليكن في علمك أن كبار علماء الإقتصاد الأوروبيون وجدوا الحل في البنوك الإسلامية لإنقاد الإقتصاد العالمي ولكن علية القوم تحفظوا على ذلك نظرا… وكم من مفكر وطبيب جراح وفنان اعتنقوا الإسلام والعدد في تزايد كبير فأصبحت هذه الظاهرة بالنسبة لهم مصدر قلق لأصحاب القرار، فنحن كجالية مسلمة بأوروبا معززين مكرمين ونعتز ونفتخر بإسلامنا ونمارس شعائرنا الدينية بكل حرية واحترام من أغلبية جميع النخب ولا يقتصرهذا على المسلمين وحدهم بل يشمل كل الديانات رغم المؤامرات والدعايات ،لأن حقيقة الأمر في كل ما نعاني منه هو سموم الأقارب أبناء جلدتنا بحجة العلمانية والحداثة ومنطق لامنطق وليس سموم العقارب، لأن سموم الأقارب أشد من سموم العقارب.
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

  4. ابو سلمى يقول

    تحيةتقدير للأخ المحترم المهدوي على تحليلاتك الصائبة المعهودة
    جميع النقط التي سردتها قوية وتحتاج لمن يوليها العناية
    حرقة وطنية نتقاصمها معك الى ان يتحقق المبتغى

  5. saad يقول

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لعل الاخ المحترم لايعلم جنود الله
    لقد وردت في الكتاب الكريم العديد من الآيات والقصص الدالة على تدخل الإدارة الربانية في حياة البشر
    عن طريق جنود السماء والأرض، ومن الآيات التي تحدثت عن هؤلاء الجنود عن هذا التدخل ما يلي:
    ( و لله جنود السموات والأرض) (سورة الفتح، الآيتان 4 و7).
    ( اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحاً وجنوداً لم تروها) (سورة الأحزاب، الآية 9).
    ( و ما يعلم جنود ربك الا هو) (سورة المدثر، الآية 31).
    ( و انزل جنوداً لم تروها وعذب الذين كفروا) (سورة التوبة، الآية 26).
    ( ارجع إليهم فلنأتينهم بجنود لا قبل لهم بها) (سورة النمل، الآية 37).
    ( و ان جندنا لهم الغالبون) (سورة الصافات، الآية 173).
    ( فكلاً أخذنا بذنبه فمنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا) (سورة العنكبوت، الآية 40).
    ( ان نشأ نخسف بهم الأرض أو نسقط عليهم كسفاً من السماء ان في ذلك لآية لكل عبد منيب)
    (سورة سبأ، الآية 9).
    و من قصص القرآن التي تعرف الإنسان ببعض جنود الله تعالى وتدلل على دور السماء
    في محاصرة الإنسان في الحياة الدنيا ما يلي:؟؟
    1/ السيول والفيضانات:
    في معرض وصفه للقحط الذي أصاب سكان اليمن القدماء نتيجة الفيضانات
    قال تعالى: ( فأرسلنا عليهم سيل العرم) (سورة سبأ، الآية 16).
    و عن سيول المياه المنبثقة من الأرض لإغراق قوم نوح
    قال سبحانه ( و فجرنا الأرض عيوناً فالتقى الماء على أمر قد قدر)
    (سورة القمر، الآية 12).
    2/المطر:
    قد تحبس السماء المطر عن قوم أو تفيضه عليهم. ففي حياة النبي يوسف…
    انزل سبحانه المطر على ارض مصر لمدة سبعة سنوات متتالية ثم حبسه عنها خلال السنوات السبعة التالية.
    وقد اخبر النبي يوسف… المصريين بهذين الحدثين قبل وقوعهما،
    مما يؤكد بأن المطر هو أحد جنود الله تعالى ووسائله الفاعلة في رسم حياة المجتمعات وتسجيل وقائع التأريخ.
    و كان نزول مطر الغضب الإلهي على قوم النبي نوح…
    خير الأحداث التاريخية الكبرى التي تذكر الإنسان بهذا السلاح الرباني الفاعل.
    وقد وصف تعالى تلك الحادثة بالقول
    ( كذبت قبلهم قوم نوح فكذبوا عبدنا وقالوا مجنون وازدجر فدعا ربه اني مغلوب
    فأنتصر ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر) (سورة القمر، الآيات 9 – 11).
    3/ الرياح:
    نتيجة إصرار قوم عاد، الذين استخلفوا في الأرض من بعد قوم نوح، على الشرك بالله تعالى
    ورفضهم لنصيحة النبي هود عليه السلام سخر سبحانه عليهم الريح العاصفة.
    وعن هذه الحادثة قال تعالى:
    ( و اما عاد فاهلكوا بريح صرصر عاتية. سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام مسوماً
    فترى القوم فيها صرعى كأنهم اعجاز نخل خاوية)
    (سورة الحاقة، الآيتان 6 و7).
    ( و في عاد إذ أرسلنا عليهم الريح العقيم ما تذر من شئ أتت عليه الا جعلته كالرميم)
    (سورة الذاريات، الآية 41).
    4/ الصواعق:
    ألقى النبي صالح… الحجة على قوم ثمود، الذين جاءوا بعد قوم عاد، لكنهم رفضوا الايمان
    بالله سبحانه وتعالى فأتتهم الصاعقة بأمر من السماء. وعن تلك الواقعة قال جل وعلا:
    ( و في ثمود إذ قيل لهم تمتعوا حتى حين. فعتوا عن أمر ربهم فأخذتهم الصاعقة وهم ينظرون)
    (الذاريات الآيتان 43 و44).
    5/الزلزال:
    حذر النبي شعيب… قوم مدين (أصحاب الأيكة) من مخالفة تعاليم السماء الا ان بعضهم أبى الاستجابة لتحذيره،
    إذ لم يوفوا الكيل وبخسوا الناس أشياءهم وحاولوا صد المؤمنين عن صراط الله المستقيم،
    فضربهم تعالى بزلزال قوي. وعن ذلك الحدث قال سبحانه:
    ( و إلى مدين أخاهم شعيباً فقال يا قوم اعبدوا الله وارجو اليوم الآخر ولا تعثوا في الأرض مفسدين
    فكذبوه فأخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين)
    (سورة العنكبوت، الآيات 26 و27).
    6/ الملائكة:
    كان سكان مدائن سدوم وصديم ولدنا وعميراء، حسب أحد المصادر،
    أو مدائن سدوم وعمور ودوما وصاعورا وصايورا، حسب مصدر اخر،
    قوما منحرفين جنسياً ولم ينتهوا عن فعل السوء هذا برغم تحذيرهم من قبل النبي لوط (عليه السلام).
    فأمطرهم الملائكة بمطر سوء. وقال سبحانه وتعالى عن تلك الواقعة:
    ( و امطرنا عليهم مطراً فأنظر كيف كان عاقبة المجرمين) (سورة الأعراف، الآية 84).
    ( قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين لنرسل عليهم حجارة من طين. مسوّمة عند ربك للمسرفين)
    (الذاريات الآيات، 32 – 34).
    و في معركة بدر بعث الله جل وعلا خمسة آلاف من الملائكة لنصرة المؤمنين وعن تلك الحادثة قال سبحانه:
    ( ( يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسوّمين) (سورة آل عمران، الآية 125).
    7/ الانهيارات الأرضية:
    بالرغم من كثرة الأموال التي امتلكها قارون الا انه لم يحمد الله سبحانه وتعالى
    على ما منحه من نعم ثم استكبر واغتر بعمله وماله فعاجله تعالى بعذاب الدنيا قبل عذاب الآخرة.
    وعن تلك العقوبة قال جل جلاله:
    ( فخسفنا به وبداره الأرض) (سورة القصص الآية 81).
    8/ الطير:
    فيما حاول جيش أبرهة احتلال مكة أرسل عليه سبحانه وتعالى طيوراً ترميه بحجر،
    مما افشل مسعى ذلك الغازي ومنع تأريخ المنطقة من المرور بتجربة قاسية
    أو اخذ مسارات غير التي أخذتها فعلاً في أعقاب تلك الحادثة. وعن تلك الواقعة قال ربنا العظيم:
    ( و أرسل عليهم طيراً أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول)
    (سورة الفيل، الآيات 3 – 5).
    و جاء الهدهد إلى النبي سليمان بأخبار عن قوم الملكة بلقيس،
    وخاصة ظلمهم لا نفسهم بعبادة الشمس، فكان سبب هداية أولئك القوم وتحولهم من الكفر إلى الإسلام.
    9 /البحر:
    طارد فرعون وجنوده الرسول موسى… واتباعه لكن الله سبحانه وتعالى اغرق تلك الفئة الفرعونية الضالة،
    وعن تلك القصة قال جل جلاله:
    ( فأخذته وجنوده فنبذناهم في اليم) (سورة القصص، الآية 40).
    10/ الآفات:
    يسخر سبحانه وتعالى بعض الآفات لإنجاز مهمات معينة، كإبادة مزروعات وإنزال عقوبة المجاعة بقوم ما.
    فأصحاب البستان البخلاء، الذين عاهدوا أنفسهم على عدم تزكية عوائدها، تعرضوا لذلك الموقف،
    إذ قال سبحانه عن تلك القصة أو الحادثة:
    ( فطاف عليها طائف من ربك وهم نائمون فأصبحت كالصريم) (سورة القلم، الآية 20).
    كما استخدم سبحانه وتعالى القمل والجراد للتخويف،
    إذ قال عما استخدمه من هذه الوسائل ضد قوم فرعون بعد ما عجز أسلوب تجويعهم عن إنهاء حربهم ضد المؤمنين:
    ( فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات)
    (سورة الأعراف، الآية 133).
    ان الأمثلة السابقة حول تدخل إرادة السماء في حياة البشر لتؤكد بأن هناك رقابة فوقية على تصرفات الإنسان
    وان لتلك التصرفات عواقب دنيوية وأخروية وان الأمر على الأرض لم يفوض بصورة مطلقة للإنسان

  6. rifain يقول

    Tu perds ton temps frère et camarade …Le Maroc est rongé par la triche et les mafieux ….Il ne changera pas…Tu te fatigues avec ces démago. CHLAHBIA VENTRE dial hram….Ménage toi

  7. kamal يقول

    إلى الأخ المهداوي
    قناة m 2 صهيونية قالها المفكر مهدي منجرة من عقود قبل شيخ نعيم

  8. ميمون المانيا يقول

    شكرا للاستاذ حميد المهدوي انا قاطن بالمانيا ازيد من عشرين سنة مغربي واعتز بمغربيتي وشغوف بمعرفة ما يجري ببلدي رغم ان عاىلتي عانت وما زالت تعاني من سنوات الجمر والرصاص لسنة 1982حيث اعتقل اخي الاكبر الذي كان فلاحا و المعول الوحيد لاسرة تتكون من اب وام و6ذكور وبنتين من المنزل على الساعة الرابعة صباحا وحكم عليه ثلات سنوات ظلما وبهتانا واظطررنا من مغادرة الدراسة للبحث عن قوت يومنا توفي الاب 2006 و توفي الاخ الاكبر الذي اعتقل 2012 تاركا وراءه ارملة واربعة من اولاده هذه الرواية سرتها لكم رغم كل هذا نحن مغاربة احرار ونعتز بمغربنا وملكنا لكن كل ما جاء في تحليل الاستاذ حميد المهدوي يجب ان يوخذ بجد واهتمام من طرف القصر الملكي لان ما استنتجته من الاستاذ حميد هذة هي المواطنة الحقة لان الملك هو الضامن لاستقرار بلدنا والشعب المغربي الفقير اقول الفقير هو الضامن لاستقرار ملكنا لذا يجب على الملك الالتفاف لهذا الشعب الفقير وتوزيع عادل لخيرات البلاد وليس الثروة لان الثروة انذثرت والابتعاد عن من شكرني لازيدنه مغترب يحب وطنه وملكه

  9. citoyen marocin يقول

    Merci Ssi Hamid Mehdaoui pour la justesse, la pertinence, la tolérance et la pédagogie de la dardacha.

  10. citoyen marocin يقول

    Merci Ssi Hamid Mehdaoui pour la justesse, la pertinence, la tolérence et la pédadogiede la dardacha.

  11. Mohammed يقول

    تحية صادقة. رغم المجهودات التي تقوم بها، أظن أنك تكتفي وعن وعي تام منك بمقاربة جانبية للموضوعات التي تتناولها. كأنك تريد ترويج ًالأعمش سيد العميان ً. أرجو أن يتسع صدرك لمناقشتي في الموضوع وأتمنى لك مزيدا من الجرأة.

  12. lichy يقول

    M.Hamid ElMahdaoui je partage votre analyse sur le discours religieux et l’instrumentalisation de la religion. J’ai écrit plusieurs articles dénonçant l”utilisation de la religion à des fins politiques laquelle nourrit et entretient un discours démagogique en exploitant ,instrumentalisant la religion et certaines croyances occultes ,obscurantistes qui enduisent en erreur et rendent l’être humain esclave de certaines idées et rites contraires aux valeurs de la démocratie et universelles ,à l’épanouissement,à la logique à la science qui illuminent, éclairent et expliquent les phénomènes naturels. L’Islam est innocent de toutes les prétentions des jugements défavorables que portent certains religieux ou hommes politiques qui instrumentalisent la religion à des fins politiques. L’Islam ne fait aucune distinction entre les hommes. Il les traite avec égalité,tous les hommes sont égaux.Seule la bonne action compte et est comptabilisée.Il avertit ceux qui instrumentalisent la religion et en profitent .”Ne cherchez point des profits en exploitant la religion qui au contraire incite , recommande le respect de l’intérêt général, l’altruisme, la paix sociale , l’égalité,et la resposabilité. Faites du bien et faites votre devoir !,Honorez vos engagements! Soyez intègres,et honnêtes! Ne touchez point aux biens généraux descitoyens et ne cherchez guère des profits éphémères ,des avantages ,des privilège!. Vous êtes égaux. Personne n’ a le droit de s’emparer ,de s’octroyer des biens d’une façon illégale. illégitime. Respectez vous les unles autres et ne soyez jamais des prétentieux ,des faux dévôts dont Molère a parlé aux 16 siècle; lesquels cherchent à jeter de la poudre aux yeux, tromper,à rouler en instrumentalisant la religion pour atteindre,réaliser des profits , des intérêts, des objectifs , des fins politiques.Personne n’ a le droit de juger autrui ,sa conduite en usant d’un discours religieux démagogique et s’en servir pour s’attribuer ,s’octroyer un pouvoir ,une influence.Le discours démagogique,le la dictature,la frustration , la représsion sont les dangers qui mencent la cohésion sociale,sources des tentions;des mésententes,des conflits qui pourraient dégénérer en violence,engendrer des fractures sociales des …Il faut consolider un état de droit civil,la démocratie qui permet à tous les citoyens de jouir des mêmes droits et honorer les mêmes engagements.Nous sommes au 21e siècle ; ère de la science ,de la technologie des droits de l’homme ,de la dignité humain, de la liberté d’expression responsable et ,de la diversité et de la tolérance

  13. lichy يقول

    M.Hamid ElMahdaoui je partage ton analyse sur le discours religieux et l’instrumentalisation de la religion. j’ai écrit plusieurs articles dénonçant l”utilisation de la religion à des fins politiques laquelle nourrit et entretient un discours démagogique en exploitant ,instrumentalisant la religion et certaines croyances occultes ,obscurantiste qui enduisent en erreur et rendent l’être humain esclave de certaines idées et rites contraires aux valeurs de la démocratie et universelles ,à l’épanouissement,à la logique à la science qui illuminent,ét éclairent et expliquent les phénomènes naturels. l’Islam est innocent de toutes les prétentions des jugements défavorables que portent certains religieux ou hommes politiques qui instrumentilisent la religion à des fins politiques. L’Islam ne fait aucune distinction entrte les hommes il les traite avec égalité,tous les hommes sont égaux ,seule la bonne action compte et est comptabilisée.Il avertit ceux qui instrumentalisent la religion et en profitent .”Ne cherchez point des profits en exploitant la religion qui au contraire incite et recommande le respect de l’intérêt général,et l’altruisme, la paix sociale , l’égalité,et la resposabilité. Faites du bien et faites votre devoir !,Honorez vos engagements! Soyez intègres,et honnêtes! Ne touchez point aux biens généraux ! des citoyens et ne cherchez guère des profits éphémères ,des avantages ,des privilèges. Vous êtes égaux. Personne n’ a le droit de s’emparer ,de s’octroyer des biens d’une façon illégale. illégitime. Respectez vous les unles autres et ne soyez jamais des prétentieux ,des faux dévôts dont Molère a parlé aux 16 siècle; lesquels cherchent à jeter de la poudre aux yeux, tromper,à rouler en instrumentalisant la religion pour atteind,réaliser des profits et des intérêts, des objectifs , des fins politiques.Personne n’ a le droit de juger autrui ,sa conduite en usant d’un discours religieux démagogique et s’en servir pour s’attribuer ,s’octroyer un pouvoir ,une influence.Le discours démagogique,le la dictature,la frustration ,la la représsion sont les dangers qui mencent la cohésion sociale,sources des tentions;des mésententes,des conflits qui pourraient dégénérer en violence,engendrer des fracture sociales des …Il faut consolider un état de droit civil,la démocratie qui permet à tous les citoyens de jouir des mêmes droits et honorer les mêmes engagements.Nous sommes au 21e siècle ; ére de la science ,de la technologie des droits de l’homme ,de la dignité humaine de la liberté d’expression responsable et ,de la diversité de la tolérance.

  14. houssam يقول

    قلت دائما أن هناك مشكلة العدالة إذن لا داعي أن أقول أي شيء هؤلاء القضاة هم يعطون الأحكام بإسم من

  15. kada يقول

    je pense que tu déconnes les matières religieuses ne sont pas de tes compétences reste un journaliste bavard tu veux absolument que ces FAKIHS soient mis derrières les barreaux alors que pour toi tu veux dire ce que tu veux et sans êtres détenu rien que pour dire c’est la liberté d’expression tu es con vraiment con

  16. ismael يقول

    صحافي متألق حاولت الإجابة على عدد كبير من النقط و أهمها هو اللعب على الوثر الديني من طرف السياسيين من أجل التهرب من مسؤولياتهم ، فعندما يخرج مسؤول بتصريح نحن لا ننتظر إعتقاداته الدينية و آرآئه الشخصية بل ننتظر حلول مهنية و ماذا فعلو لتجاوز تلك المشاكل ..” و قل إعملوا فسيرى الله عملكم ” نريد أن نرى عملكم أنا أفضل كافر يسهر على خدمة مصالح المواطنين بدل مسلم كسول يقول لي عفى الله عما سلف .

  17. صاغرو يقول

    وزارة الأوقاف عليها فقط التصدي للتغلغل الوهابي في المغرب وذلك عن طريق
    تنظيم انتشار كتبهم ومنع توزيعها بالمجان.
    مرافقة المغاربة سواء في الحج والعمرة مع تحذيرهم من أي خطاب يستهدف الطريقة التي يمارسون فيها شعائرهم.
    يجب وضع حد للخطب التلقائية وذلك بتكليف المجلس العلمية الجهوية بإعداد خطب الجمعة الأعياد أخذا بعين الإعتبار الخصوصيات.
    يجب منع التعبئة الدينية في التجمعات العمومية والخاصة.
    مثلا هناك حركات تستغل مناسبات الجنائز والإفراح لدس خطابها الذي يبدو ظاهريا ديني ولكنه يخدم أطرافا سياسية.
    على سبيل المثال لم نسمع أي موقف من حركة التوحيد والإصلاح أو العدالة والتنمية حول قضية ذلك ” الفقيه ” أكثر من ذلك خرج رئيس الحكومة ليقول أن انحباس الإمطار مرده إلى سلوك المغاربة.
    ونسي أنه واحد منهم.
    ههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.