المانوزي يُساوي بين ذكوره وإناثه في الإرث

58

أقدم مصطفى المانوزي، رئيس المنتدى المغربي للحقيقة والإنصاف، على خطوة غير مسبوقة تزامنا مع النقاش الدائر حول المساواة بين الجنسين في الإرث، حيث قرر أن يساوي بين أولاده وإناثه في الإرث.

وكتب المانوزي على صدر صفحته الفيسبوكية:”بمناسبة النقاش الدائر حول المساواة بين الرجل والمرأة في الإرث ، زرت هذا الصباح مكتب عدلين وقررت صحبة أحد أعمامي تكليفهما بتحرير عقود صدقة عمرية لفائدة أبنائي وبناتي وزوجتي ووالدتي على قدم المساواة”.

وأضاف المانوزي في ذات التدوينة، “…وأتمنى أن تكون مبادرتي قدوة لمحيطي وتمرينا على الإنصاف والعدالة النسبية”.

ولقيت البادرة استحسان عدد من النشطاء الذين تفاعلوا مع التدوينة، من خلال التعاليق والنقاش الذي أثارته.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

28 تعليقات

  1. hassan يقول

    انت حر في ملكك و حياتك أكن لماذا علينا معرفة تفاصيل حياتك استتر

  2. El ouardi rachid يقول

    Ila kan machi moslim maximoxkil…okhassna ntab3o l3adlayn la

  3. Àa يقول

    اسي المنوزي نسيت اشياء اخرى لم تكتبها وبالاخص فيما يتعلق ببك انت ان الزوجة لها الحق في تطليقك ولك عندها حق في العدة،النفقة، الحضانة،لاننك تريد المساوة في كل شيء ولا تنسى مشكل الحمل والرضاعة فهي هدي هي المساوات بين الجنسين والا فلا…….. الرجوع الى الله يا انسان.

  4. توفيق يقول

    نحن مسلمون ونتبع ما يقوله الدين وانا لأعرف ما هي ديانته وهو حر في اختيار اي ديانة واد أراد ممكن ان يختار حتى اليهوديه او لمدا لا يختار المجوسية
    لكم دينكم ولي ديني

  5. abderrahim يقول

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    أظن أن السيد مصطفى المانوزي محال واش كيعرف القبلة فين جات عاد أنسولوه واش حافظ القرآن
    هاد مجموعة ديال العلمانيين باغين يرجعونا نصارى،

  6. Moulay يقول

    بعد أعود بالله من الشيطان الرجيم قال الله سبحانه وتعالى. يوصيكم الله في أولادكم لذكر مثل حض النثيين .إنكم تحاربون الله ورسوله وسيجزيك جزاء أﻷوفى إلتقو في نفوسكم والمسلمين .إن الذين فتنو المومنين والمومنات ثم لم يتوبو فلهم عداب جهنم ولهم عداب الحريق…

  7. علي الادريسي يقول

    عدالتك ليست ولن تكن أبدا أفضل من عدالة القرآن وما قررته انت والعدلين الشهيدين على دالك غير مقبول في الشريعة الإسلامية. سامحك الله و نسأله تعالى أن يهديك إلى الصراط المستقيم.

  8. السيد موح يقول

    عنوان المقال ليس له علاقة بمضمون المقال ……العنوان يتحدث عن الارث والمقال يتحدث عن الصدقة ….لا علاقة ….نصيحتي لهذه الجريدة ان تضع في الحسبان ان القارئ الكريم يستحق التقدير

  9. Mourad يقول

    اليس الله بعادل؟

  10. Most يقول

    Une donation n’est pas un héritage. Ce ne sont que des coups médiatiques. Si la chariaa ne le satisfait pas sur le plan de l’héritage, pourquoi il s’est adressé à des
    adouls et pas à un notaire.

  11. التهامي ابحيح يقول

    لعن الله كل من غير حكم الله .. هذا المانوزي سينال جزاءه في الدنيا قبل الآخرة .. فأولاده سيتنكرون له و سيطردونه و إن حنوا عليه سوف يضعونه في دار العجزة .. و سيهجرونه

  12. احمد بركات يقول

    حرام شرعا قال تعالي للذكر مثل حظ الأنثيين والله اعلم هل الله ظالم اي يأمركم بالعدل فيهم ، فإن أهل الجاهلية كانوا يجعلون جميع الميراث للذكور دون الإناث ، فأمر الله تعالى بالتسوية بينهم في أصل الميراث ، وفاوت بين الصنفين ، فجعل للذكر مثل حظ الأنثيين; وذلك لاحتياج الرجل إلى مؤنة النفقة والكلفة ومعاناة التجارة والتكسب وتجشم المشقة ، فناسب أن يعطى ضعفي ما تأخذه الأنثى .

    وقد استنبط بعض الأذكياء من قوله تعالى : ( يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين ) أنه تعالى أرحم بخلقه من الوالد بولده ، حيث أوصى الوالدين بأولادهم ، فعلم أنه أرحم بهم منهم ، كما جاء في الحديث الصحيح .

  13. sefroui يقول

    وما الهدف من هذا الإعلان؟ هل هو تحدي لله سبحانه أم حب الشهرة؟؟ٱم يبرئ نفسه من الدين الإسلامي؟

  14. يوسف يقول

    من علامات الجهل ان تجد البعض يتطاول دون ان يفهم ما قام به السيد مصطفى والذي يدخل ضمن اطار الهبة وهنا لا بد ان نشير الى ان المالكية قد اجازوا الهبة للابناء شرريطة التوافق بينهم وكراهة التفضيل فكانوا اميل للمساواة
    ولكن الضحالة المعرفية والجهل المستشري يجعل الناس تنطق بما لا تعلم وتتكلم وتفت انى شاءت ويكفرون ويخرجون من الملة وهم للجهل اقرب

  15. مواطن يقول

    يجب الذهاب الى ابعد من الثلث او النصف اذا تبت ان البنت أفقر من الولد او العكس ليكون توزيع الثروة ناجعا داخل الاسرة و لابعاد خطر تمزق العالة بعد موت الأب او الام و يجب تربية الأولاد على هاذا المنهاج اذا كنّا مسلمون و شكرا

  16. Anas abatay يقول

    باختصار وكما جاء في المقال فان الامر يتعلق بوصية وليس بتقسيم التركة وهناك اختلاف كبير بين الامرين فالاول يقع قبل وفاة من اوصى وهدا شئ لا حرج فيه با هو من روح العدالة التي جاء ديننا الحنيف ﻻقرارها وهي ﻻ تتنافى مع المقاصد السامية لاحكام اﻻرث…لكن تقسيم التركة يقع بعد الوفاة لدا ان كان احديجرؤ على اقتحام هدا الباب فليعد النظر في كيفية تقسيم التركة التي الت اليه من هالك ما وان يرد اﻻموال التي استثمرها بسبب داك الدي ورثه ….فهل من جرئ…..

  17. سيمو يقول

    هذا نموذج المثقفين عندنا في المغرب لا يفرقون بين الصدقة و الهبة و الإرث

  18. طارق يقول

    لم تفهم شيءا من حكم الله في خلقه و تلهثون وراء اديولوجيات الغرب
    خليهم ينفعوك يوم لا ينفع لا مال و لا بنون

  19. محمد يقول

    ما كنت اعلم انه مسيلمة القرن 21.

  20. سعيد بورجيع يقول

    ليعلم أن ما ورثه إياهم لا ملكية له فيه.. وإنما قسم لهم ملكيته في حياته… ولا حيلة مع الله يا بني علمان!

  21. ع.العمراني يقول

    ما أعرفه انك كنت تناضل من أجل الحقيقة والإنصاف أي رفع الظلم وتعويض ضحايا سنوات الرصاص..والأهم توزيع الثروة الوطنية بشكل منصف على جميع المغاربة…الآن بعد أن خاب املكم في المخزن لم تجدوا إلا تعاليم الإسلام للتطاول عليها…!
    إذا كنتم قد قبضت نصيبك من كعكة المخزن فإن الملايين لا يجدون ما يأكلون هم وأبناؤهم فبالاحرى توزيع “تركة”لا يضمن أحد هل ستبقى أم سيذهب بها الرزاق الحكيم…!

  22. lahcen يقول

    إعلم أخي أنه من خالف حكم من أحكام الله فلن يفلح و علم أن من سنة سنة سيئة فعليه وزرها ووز من عمل بها إلى يوم القيامة

  23. الحسين يقول

    ومن لم يرضى بما انزل الله فالاءك هم الفاسقون) الفاسق الضالم

  24. محمد يقول

    ما قام به المانوزي يخصه هو وعائلته واذا اراد ان يتصدق على غير اولاده فهو حر ولا يمكن ان يطبق هذا على غيره اما حكم الله فيطبق على جميع البشر لانه هو الخالق وهو الرازق ومن يومن به يجب ان يمتتل الى امره

  25. محمد يقول

    قال تعالى :”قال تعالى في سورة النساء :
    1 – (( لِّلرِّجَالِ نَصيِبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيباً مَّفْرُوضاً {7}))
    2 – وقال : (( يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيما حَكِيماً (11) وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَآرٍّ وَصِيَّةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ (12) ))
    لم لم تخصص جزء من دخولك للفقراء والمساكين وأولو القربى
    وقال تعالى في آخر السورة :
    3 – (( يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (176) )) وتسمّى هذه الآية، بآية الصيف، لأنها نزلتْ في زمن الصيف، وقال البراء بن عازب: «هذه آخر آية نزلت من القرآن».

  26. Hassan يقول

    الاسلام هو دين الشعب المغربي بنسبة 99.999999% اما أذناب الاستعمار اللذين يريدون خلخلة عقيدة المسلمين فالشعب المغربي لا يوليهم اي اعتبار لان أجدادنا ضحوا من اجل هذا الدين الحنيف وسيظل الى الأبد دين المغاربة اما الخونة الى مزبلة التاريخ

  27. tariq يقول

    ذاك ليس إرثاً يا الفهيم،
    انما هي صدقة وليفعل بأمواله مايشاء في حياته
    أما إذا مات فتقسم تركته حسب الشريعة الإسلامية وليحتج انذاك.

  28. 3aber sabill يقول

    mafhatch had nass kifach kifakro o zaydon ma3doch lha9 ikteb dik l3iba 3and l3dol raha ded l9anon

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.