القضاء الدستوري يصفع “البيجيدي” مرة أخرى

1٬872
طباعة
بعد إلغاء مقعد برلماني البيجيدي محمد إداعمار في دائرة تطوان، تلقى حزب “العدالة والتنمية” صفعة جديدة بفقدانه مقعدا آخر في إقليم بولمان.

وقرر المحكمة الدستورية، إلغاء انتخاب النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية محمد دريسي، في الغنتخابات التشريعية التي تم إجراؤها يوم السابع من أكتوبر برسم سنة 2016، في دائرة بولمان المحلية.

وعلى إثر ذلك أعلنت المحكمة فوز رئشيد حموني عن حزب “التقدم والإشتراكية” بالمقعد الذي فقده “البيجيدي” في الغرفة الأولى للبرلمان.

وجاء قرار الإلغاء على إثر الطعن الذي تقدم به رشيد حموني، بسبب “إلغاء 12 ورقة تصويت صحيحة لفائدة الطاعن بمكتب التصويت رقم 7 الواقع في جماعة كيكو، وكذا إلغاء عدد آخر غير محدد من أوراق التصويت الصحيحة بمموعة من المكاتب الاخرى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.