الفنان الملتزم سعيد المغربي يهاجم دعاة مقاطعة الإنتخابات

49
طباعة
هاجم الفنان الملتزم سعيد المغربي، دعاة مقاطعة الإنتخابات الجماعية والجهوية المقبلة واصفا موقفهمم بـ”السلبي والمجاني الذي لن ينتج سوى سلوك عبثي لا جدوى منه ولا ينمي قدرات الشعب على الانخراط الواعي و المسؤول في عملية تدبير ومراقبة الشأن المحلي والوطني وتقوية عنصر المحاسبة لديه”.

وقال سعيد المغربي في تدوينة على صفحته الإجتماعية بالفيسبوك:” أنه كان بالأحرى تعبئتهم السياسية على المشاركة ب ” لا ” او “بالورقة البيضاء” عوض ذلك”. مضيفا أنه “قد تكون للمشاركة القوية للمواطنين مردودية في تحديد مدى وعي الناس الحقيقي بالعملية الانتخابية وبحدود التطور المنشود لساكنة هذا البلد”.

وأكد الفنان الملتزم على “أن موقف المقاطعة هو “اللا موقف “، فعادة حتى في البلدان ذات التقاليد الديمقراطية العريقة و الأعراف الانتخابية النزيهة تصل المقاطعة فيها وبشكل طبيعي نسب تراوح في بعض الأحيان 70% دون حاجة لتعبئتها من أجل المقاطعة . بهذا المعنى سيكون الحزب المغربي الذي يدعو للمقاطعة هو الحزب الأول في المغرب بعد الانتخابات ، نظرا لتداخل تعبئته الغير المفهومة على الإطلاق بالنسبة للمرحلة التي يمر منها المغرب ورهاناتها و أغلب السكان الذين لا ينتقلون عادة للتصويت ولا يدركون حتى أهميته بالنسبة لهم .

وأضاف سعيد المغربي ي ذات التدوينة أن” موقف المقاطعة هو موقف غير متوازن وغير نزيه ويشوبه الغموض”، وقال في هذا الصدد” في نظري وانسجاما مع موقفهم ” الثوري”، كان بالأحرى تعبئة المواطنين على المشاركة الايجابية الفاعلة والشجاعة والغير المتخادلة ب “لا …لا….لا” آو ب “الورقة البيضاء.”…. لمن يهمهم الأمر “.

يشار إلى أن العديد من الهيئات أعلنت مقاطعتها للإنتخابات الجماعية والجهوية المقبلة، كان على رأسها جماعة “العدل والإحسان”، وكذا حزب “النهج الديمقراطي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. Kamal Balal يقول

    عندي 45سنة حضرت علا 6 انتخابات كانو مطوريها بالاتحاد الاشتراكي و الاستقلال و الاحرار دابا يقلبوها للعدالة و التنمية و الأصالة و المعاصرة و الفيلم مازال طويل

  2. كاره الظلاميين يقول

    ما دام المسؤولون يتكلمون عن نزاهة الانتخابات فاعلم ايها ‘المواطن الشريف’ انه ليس هناك انتخابات نزيهة لانه في البلدان الديمقراطية الحديث ينصب على البرامج وفضح من اخل بعهوده للناخبين وليس عن النزاهة لانها من البديهيات

    اقول للذين يحثون الناس للمشاركة بحجة قطع الطريق على هذا الحزب او ذاك ان صوتك ايها المواطن لا قيمة له ولن يغير شيئا من واقع الحال لان العملية برمتها من تقطيع الدوائر الى فرز الاصوات قد تم فبركتها وتفصيلها على الحزب الذي تريد السلطة القائمة ان يفوز بها

    لذا اقول بالصوت العالي لن اشارك في مهزلتكم هذه ولن اكون رقما تنفخون به عدد المشاركين فيها

  3. كاره الظلاميين يقول

    لم ولن انتخب لسبب بسيط هو ان نظامنا السياسي لم يرق بعد لما ينشده المواطن من فصل السلط وربط المسؤولية بالمحاسبة واستمرار الحكم الفردي

    الانتخابات في المغرب هي مسرحية هزلية تتكرر كل اربع سنوات تقوم فيها الاحزاب ببيع القرد والضحك على من يشتريه

    انتخابات تفرز لنا مسؤولين يتنافسون على تنفيذ اجندة النظام والمؤسسات المالية بدل تنفيذ البرنامج الذي من اجله تم انتخابهم

    لم ولن انتخب لانني على يقين بان صوتي لن يغير شيئا من واقع التلاعب والتزوير الذي يطال العملية الانتخابية ولان النتيجة قد حسمت مسبقا

  4. كاره الظلاميين يقول

    لم ولن انتخب لسبب بسيط هو ان نظامنا السياسي لم يرق بعد لما ينشده المواطن من فصل السلط وربط المسؤولية بالمحاسبة واستمرار الحكم الفردي

    الانتخابات في المغرب هي مسرحية هزلية تتكرر كل اربع سنوات تقوم فيها الاحزاب ببيع القرد والضحك على من يشتريه

    انتخابات تفرز لنا مسؤولين يتنافسون على تنفيذ اجندة النظام والمؤسسات المالية بدل تنفيذ البرنامج الذي من اجله تم انتخابهم

    لم ولن انتخب لانني على يقين بان صوتي لن يغير شيئا من واقع التلاعب والتزوير الذي يطال العملية الانتخابية ولان النتيجة قد حسمت مسبقا

  5. كاره الظلاميين يقول

    ما دام المسؤولون يتكلمون عن نزاهة الانتخابات فاعلم ايها ‘المواطن الشريف’ انه ليس هناك انتخابات نزيهة لانه في البلدان الديمقراطية الحديث ينصب على البرامج وفضح من اخل بعهوده للناخبين وليس عن النزاهة لانها من البديهيات

    اقول للذين يحثون الناس للمشاركة بحجة قطع الطريق على هذا الحزب او ذاك ان صوتك ايها المواطن لا قيمة له ولن يغير شيئا من واقع الحال لان العملية برمتها من تقطيع الدوائر الى فرز الاصوات قد تم فبركتها وتفصيلها على الحزب الذي تريد السلطة القائمة ان يفوز بها

    لذا اقول بالصوت العالي لن اشارك في مهزلتكم هذه ولن اكون رقما تنفخون به عدد المشاركين فيها

  6. Barnoukh يقول

    أن نُصَوت ب “لا …لا….لا” أو ب نعم ٠٠نعم٠٠نعم أوبهما معا ، أن نُصَوت بالورقة البيضاء ٱوالحمراء أوالخضراء أوالزرقاء ، على المفتاح ، أو على الوردة أو على الميزان أو على سراق الزيت ٠٠ستبقى أحوالنا كما هي عليه ؛ استبداد و نهب و فساد و حقرة ولن نقبل بغير هذا حال ، ولو ولَّيّْنا أمرنا للملائكة ، لأننا و بكل بساطة شعب يعشق النفاق والتملق و الذل والتبعبيع ويكره الحرية والعزة والكرامة !

  7. عبد القادر ز. يقول

    من لا يقرأ مبررات و أسباب مقاطعة الانتخابات و مع ذلك لا يرى مبررا ، فاما هو منحاز الى حزب ، او يطمح الى وسام مخزني . فقد حضي به غير الملتزمين فما بالك بالملتزم .

    لم يحترم حتى حق الاضراب وحق الاحتجاج فكيف يحترم حق العمل و الشغل . هل رصد تعويضا عن البطالة ؟ لا طبعا . السيد بنكيران ، هو أحسن رئيس حكومة بالنسبة للدولة ، مع 3 أمناء أحزاب عامون مؤيدون… قبل بميزانية هزيلة لا تصل ميزانية الجيش مثلا لتدبير اكثر من 25 وزارة و نفذ ما لم يقدر عليه أحد بشجاعة نادرة بدون تردد ليملأ جيوب البرجوازية المستثمرين و النافذين و الصناديق و نفذ التقشف على حساب المستخدم الأجير و الموظف و قدم الفتات للفقراء و الارامل … دون ان يعترض و لا مرة على رئيس الدولة و المجلس الوزاري … او اقتراح توقيف الريع او الامتيازات ومعاشات برلمانيين متطوعين، و استغنى كرها عن وزارة الداخلية و الخارجية و الاوقاف و التعليم والعدل و الاتصال فلا يقرر بل ينفذ بابتسامة عريضة … غير قادرحتى على اعفاء عون سلطة ( مقدم ) تورط في رشوة او دعم مرشح في الانتخابات … يقول انه بدأ اصلاح مصالح الدولة ، ليس بمبادرة منه و لكن ممن بيدهم القرار فكان الاصلاح على حساب الشعب بدل معاقبة ناهبي المال العام …

    لهذه الأسباب وغيرها لن أصوت و لن أشارك في فتنة قاتلة :

    _ الانتخابات تجري في ظروف غير متكافئة : 1_ إقصاء مغاربة من حق المشاركة لأسباب سياسية مذهبية عقائدية … كما حرم أطفالهم من التخييم 2_ تقطيع انتخابي مدروس للتحكم 3_ تزكية الصراعات و الخلافات بين المواطنين و الأحزاب 4_ نمط الاقتراع لا يعطي لأي حزب الأغلبية الكافية و يشجع شراء الفائزين بالمقاعد و تهريبهم …و ميزانية الجماعات والجهات متحكم فيها من الرباط في حالة التخطيط لأي مشروع تنموي حقيقي 5_ سيطرة أغلبية الأحزاب على المشهد السياسي بالسلطة والمال محليا جهويا وطنيا : اغلب مرشحيهم عمال ولاة قياد متقاعدي وزارة الداخلية باركوا الجهوية والتقطيع الانتخابي … 6_ حرمان أطفال المغرب من تربية و تعليم أولي تنظيمي 7_ التعسف في إصلاح الصناديق الوطنية و الخوصصة والتقشف على حساب الأجراء و الموظفين وعامة الشعب . وممثلي البرلمان يصفقون لأنهم ينعمون براتب ومعاش كرشوة للتواطؤ على تفقير الشعب وتجهيله و تنفيذ السياسات الخارجية بدل رغبات واحتياجات الشعب . 8_ غياب محاسبة المسؤولين مقابل تشديد المراقبة على المواطن و فرض إعلام خاص بالدولة لا علاقة له بالمواطن إلا في حالة توجيهه للخضوع لابتزازه لترغيبه وتهديده . المشاركة في الانتخابات تزكية لكل الاختلالات و لا حق لنا الاحتجاج بعد دخول اللعبة أو المشاركة فيها …

    ايها المشاركات و المشاركين في الحملة الانتخابية ، اتقوا الله في أنفسكم و في اخوانكم من الاحزاب الأخرى : فلا تتخاصموا و لا تتنابزوا بالالقاب … و لا تمدوا أيديكم على بعضكم دفاعا عن حزب او مرشح سيتعانق في النهاية مع منافسيكم . لان نمط الاقتراع لا يعطي الاغلبية لأي حزب ، و بالتالي فصاحب الصف الاول مضطر للتحالف مع صاحب الصف الثاني و لو اشترى الاصوات بالرشوة و كذلك مع صاحب الصف الثالث و الرابع ولو كان شفار . و قد يجد الحزب صاحب الصف الاول نفسه مضطرا للتفريط في رئاسة الجماعة . فلماذا نتقاتل ؟ . الحل هو مقاطعة المسرحية او المطالبة بتغيير نمط الاقتراع من دورة الى دورتين يتنافس فيها صاحب الصف الاول مع الثاني فقط على رئاسة الجماعة الترابية او حتى رئاسة الحكومة … اللهم اني قد بلغت اقامة فتنة بدل التنافس الشريف و المبرز لحزب فائز و ليس التقاتل من اجل التحالف في الاخير … اعتقال المناضلات و المناضلين الذين يعبرون عن صوت المقاطعة و حزب المقاطعة أكبر سبب و دليل لمقاطعة الانتخابات ، فهو خرق للدستور و خرق للقانون بهذه السهولة + فرض الرأي الواحد . مهزلة تاريخية بكل المعايير و المقاييس . يغمضوا اعينهم عن الرشوة و الفساد و البلطجة و الاجرام و تبليد المواطن و كل الخروقات ، و لا ينتبهوا الا لمن يريد توعية الشعب و العمل على تقدم الوطن . نحن مختطفون و محتجزون في بلادنا هذه هي الحقيقة . اسكات صوت الحق و الراي المخالف اغتيال للحرية و الدوس على الكرامة … فمن كان مغربيا حرا فليمتنع عن التصويت …

  8. kamal يقول

    السلام عليكم أش بغيتي شي سياسة خليك غير في الفن الراقي ولا قوليا مكرهتيش شي وسام ملكي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.