الفقيه الذي دعا بقطع يد عصيد يصل إلى المغرب

43

غادر الفقيه المغربي، المدعو الشيخ العلمي، الأراضي البلجيكية في اتجاه المغرب، إثر الإتهامات الموجهة إليه، بالترويج لفكر التطرف والإرهاب.

ووفقا لما أوردته تقارير إعلامية، اليوم الثلاثاء(29 يونيو)، فإن وزير الدولة لشؤون الدولة والهجرة البلجيكية، أعلن أن الإمام المغربي، الذي دعا في إحدى خطبه إلى قطع يد الناشط الحقوقي أحمد عصيد قائلا: “أسأل الله أن يقطع يديه ورجليه”، قد غادر طوعا الأراضي البلجيكية في اتجاه المغرب، بعد أربعة أسابيع من توصله بقرار المغادرة.

وأضافت المصادر، أن المسؤول البلجيكي، قال :”إن السلطات المحلية توصلت بمعلومات تفيد أن الشيخ المغربي الذي يحمل أيضا الجنسية الهولندية، والممنوع من دخول بلجيكا لمدة عشر سنوات، يتواجد حاليا بالمغرب”.

وكانت السلطات البلجيكية قد قررت إبعاده من ترابها بعدما تأكدت من تبنيه للفكر المتطرف في خطبه الدينية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. المختار يقول

    إن كان يحمل الجنسية الهولندية, وبدأ في خلق مشاكل للناس , فعلى المغرب باسم القانون إرجاعه لهولندا التي يحمل جنسيتها كذلك.

  2. كاره الظلاميين يقول

    مرحبا بك بين إخوانك وأحبائك في حزب البواجدة الإرهابي، فلتلتحق بالعساس الصنهاجي وماء العينين وحرامي الدين واليتيم لتكونوا جبهة عالمية ضد العلمانيين الكفرة ولتعلنوا الجهاد المقدس ضد الحرية والكرامة والديمقراطية وحقوق الإنسان

  3. said يقول

    ila été chassé de la hollande et quand il est entré en belgique il commence à manigancer et mm son fils lui ressemble ils l’ont mis en prison.vraiment j’arrive pas à comprendre ce genre de fou,ils viennent en europe pour gagner leur vie et aprés ils veulent leur imposer leur merde de culture qui n’ aaucune logique,les musulmans ont perdu la raison

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.