الفرق بين بنك إسلامي أو بنك عادي

39
طباعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. سمير يقول

    أودي هذه المسألة هي هي نفس : خنزير مذبوح على الطريقة الإسلامية. باراكا من استحمار العقول. أين هو مبدأ المخاطرة في البيع إذا كان المشتري الذي هو أنا مضمون؟؟ لن نتقدم مادمنا نستغل الدين في الاهداف النفعيه. وزيادة على ذلك فالله حرم التعامل بالربا لردع أصحاب الأموال وليس الطرف الضعيف في المعادلة. أي إذا اضطررت للذهاب للبنك العادي فالوزر على كل البنك وليس علي.

  2. المختار يقول

    مثل مغربي: ” قال لو فين ودنك؟ قالو لو هاهي. معروفة هذه المقولة , للتذكير الأذن التي يشار إليها هي الأذن الأبعد .
    أليست النتيجة واحدة في آخر المطاف؟ أسميت فائدة أم ربح أو أي مسمى أخر ؟ عندما يشتري البنك السيارة مثلا وبيعها لي بالربح الذي قد يعادل أو يفوق قيمة الفائدة التي يحصل عليها البنك العادي. الفرق فقط في الطريقة والتسمية و” فين ودنك؟”

  3. Amine يقول

    arrêtez de se moquer des gens espèces d’escrocs

  4. كما تكونوا يول عليكم يقول

    آودي على مزاح . واش نتوما صحابكم كاع المغاربة بهايم باش تخاطبوهم بهاد الكدوب؟
    كاليك ما كاتعامل في المعاملات الحرام بحال الخمر او ………
    واش البلاد غادية باقتصاد الدعارة والربا والخمور اونتا تكول …….
    او الخليجيين لي عندهوم هاد الابناك ما شي هوما سبب الاستبداد لي كانعيشوه مافراسك شحال خسرو باش ابقا الاستبداد ف مصر او البحرين او سورية ا….او ………………و حتى المغرب “الخليجي ههههه” ، نسيتي شكون كيدعم اسرائييل او كيطحن الفلسطينيين ؟…… اوباش كاين الترف ف امريكا او اوربا الا بفلوس الشعوب العربية خاصة الخليجية ؟ اوبشحال كاتقام ليلة وحدة ديال الانسان الخليجي في فنادق الفسق والدعارة ، اما امراءهم فحدث ولا حرج……..شحال د المعاناة كايعاني منها الناس فالدول العربية الصومال المغرب سوريا العراق فلسطين…………. فين عمر تفكرهم هاد الابناك التشاركية ؟ … شرح الواضحات من المفضحات.

    الأبناك بحال بحال ” مؤسسات لسرقة المواطنين بقوة القانون، وفق عقود الاذعان التي يستغل فيها جهل وحاجة الزبون ووضعه الاقتصادي والاجتماعي الهش، فتبرم تصرفات بمع الموطن الضعيف وفق بنود على المقاس وباساليب تدليسية ، وهذا كله بسبب بسيط هو توفير الدولة “الحاكم ” الحماية لهذه العصابات لان الدولة والحاكم هو اكبر مالك لها.
    ليس بين القنافذ املس ابا الفاهيم الابناك الكلاسيكية ولا التشاركية وجهان لعملة واحدة .
    دولة الاستبداد ما كاتلعب فهاد الشي .والله الى ما عصروك لا شافو فيك ، حسبنا الله ونعم الوكيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.