الفرقة الوطنية تستمع لشركاء بائع السمك محسن فِكري

50

علم “بديل” أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية استدعت شركاء بائع السمك محسن فكري الذي قتل طحنا في آلة لجمع الأزبال.

وبحسب ما صرح به للموقع مصدر جيد الإطلاع، فإن الفرقة الوطنية استدعت ثلاثة شركاء لمحسن إلى مخفر الشرطة حوالي الساعة السادسة مساء من يوم الأحد 30 أكتوبر الجاري، وظلوا هناك حوالي خمس ساعات، قبل أن يتم الإستماع إليهم من طرف الفرقة المكلفة بالتحقيق في هذه القضية.

وأضاف ذات المصدر أن المعطيات الأولية تفيد أن “أسئلة المحققين دارت حول علاقة المستمَع إليهم بالراحل فكري، وماذا جرى في اللحظة الأخيرة قبل مقتله”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. الكاشف يقول

    لا علاقة لبلدنا بدولة الحق و القانون أين اختفت يلاغات المجلس الوطني لحقوق الانسان ولو بالإشارة فهل حياة الشهيد محسن فكري لا تستحق الالتفات إليها من طرفه ، أليس هو من مواطني هذا البلد ، وهل يحق للفرقة الوطنية أن تعذب نفسيا شركاء الشهيد فكري ببقائهم لمدة خمس ساعات متواصلة من الانتظار دون يتم التحقيق معهم طوال تلك المدة من الزمن خاصة أن الجوع سيتمكن منهم خصوصا إذا وجد من بينهم مريض بالسكري وهل الدستور وجد لتطبيقه أم فقط للديكور والتباهي به أمام المنظمات الدولية الغير الحكومية و أمام الدول الغربية التي تمنح القروض بناء على شروط من بينها احترام حقوق الانسان السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية

  2. jebala يقول

    إذا صح الخبر .تم استدعاؤهم على الساعة 6 مساءا وبعد 5 ساعات تم الإستماع اليهم.انظروا إلى هذا التعامل ليعطبكم فكرة عن هذه المعادلة سلطة مواطن بسيط .
    ما أثار انتباهي أن وزير الداخلية ومرافقيه ذهب في موكب بسيارات فارهة . زلط والبخ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.