العنصر يشترط تواجد أخنوش وساجد لدخول الحكومة

50
طباعة
وضعت التصريحات التي أطلقها امحمد العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية ، حزبه في خانة المعارضة، و ذلك بعدما ربط مشاركته في الحكومة بحزب التجمع الوطني للأحرار.

وأوضح لعنصر، في تصريح ليومية «المساء»، أنه وضع شروطا الانضمام إلى الحكومة، وهي ضرورة أن يكون حزب الحركة الشعبية إلى جانب كل من التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري، حتى يكون هناك نوع من التوازن بين هذه الأحزاب وأحزاب الكتلة الديمقراطية.

وقال الأمين العام لحزب «السنبلة»: «نرفض أن نكون رقما مكملا ولا يمكن أن نكون في حكومة تضم فقط العدالة والتنمية وحزب الاستقلال والتقدم والاشتراكية، لأن هذا يخل بالتوازن»، مؤكدا أنه «لا يوجد أي شيء في الدستور يفرض أن تخضع الأحزاب السياسية لطلب رئيس الحكومة، هناك تعيين من الحزب الأول، ولكن يمكن أن لا تقبل الأحزاب التحالف معه، كما وقع في إسبانيا منذ أقل من سنة».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. مبارك فتيح يقول

    الاحزاب والنقابات مافيات كلها انتهازية وهي سبب المصائب التي يعاني منها الشعب لقد كرهناكم التكنوقراطيون افضل تسييرا و ودينامية وانضف يدا واكثر عطاءا.

  2. امازيغي حر يقول

    انتهت صلاحية بنكيران وحزبه . يجب عليهم ان يعودوا الى جادة الصواب وان يبتعدوا عن السياسة لانها مهازل وعفن لا تليق بابناء ابن تيمية وابن القيم والبخاري ومسلم …وعليهم العودة الى الاعتكافات بالجوامع والاهتمام بما ملكت ايديهم وترك الشعب لحاله اي يدبر امره الدنوي . فالشعب قهره الجوع والعطش وتكلفة التعليم والصحة والقفة فهل انتم مستعون لتحقيق كل هده المطالب له ؟ كفى نحن لا نريد من يقول لنا اصبروا وصابروا ايها الشعب على القهر والجوع حتى ينزل المهدي المنتظر . كفى ضحكا علينا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.