العنصر يدافع عن معاشات الوزراء والبرلمانيين ويهاجم دُعاة إلغائها

41

دافع امحند العنصر الأمين العام لحزب “الحركة الشعبية”، في أول خروج له هذه السنة، عن معاشات الوزراء والبرلمانيين، واصفا الدعوة إلى وضع حد لمعاشات تقاعد نواب الأمة والوزراء بـ”الخارجة عن السياق”. 

واعتبر زعيم حزب “السنبلة”، في تصريح ليومية “أخبار اليوم”، التي أوردت الخبر في عدد الإثنين 11 يناير، أن “ما يحصل عليه البرلماني من معاش يعتبر عاديا، لأنه ناتج عن اقتطاعات سابقة”، مضيفا “طبعا يمكن تعديل نظام المعاش البرلماني برفع سن الحصول عليه، لكن في حالة رفض المنخرط لهذا الإجراء يجب أن يتم تمكينه من استرجاع إقتطاعاته”.

وعن مساهمة الدولة في معاشات البرلمانيين، قال العنصر إن “الدولة تعد مشغلا ويجب عليها أن تستمر في أداء حصتها في معاش البرلماني”.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا يعني رفض مقترح قانون تقدم به فريق التقدم الديقمراطي بمجلس النواب، حليف العنصر، الذي يرمي إلى تعديل نظام معاشات البرلمانيين عن طريق سحب مساهمات الدولة فيها.

وتضيف اليومية، أن العنصر قال في موقف مثير، إنه “إذا أرادت الدولة، أن توقف مساهماتها في معاشات البرلمانيين، فعليها أن ترفع من تعويضاتهم وأجورهم”.

أما بخصوص معاشات الوزراء، فيرى العنصر أن “المغرب لم يخترع شيئا جديدا بخصوص هذه المعاشات”، لأنها حسب قوله “معمول بها في دول عدة”، مضيفا “حتى تونس التي يقال اليوم إنه ليس فيها معاش للوزراء، فإنها كانت تعرف نظام معاشات الوزراء عندما اعتمده المغرب”، والهدف من معاش الوزير هو ضمان “تعويض عن تمثيله للدولة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

14 تعليقات

  1. مناضل يقول

    السؤال هو كم من معاش يتوصل به السيد امحند العنصر حتى نفهم سبب دفاعه؟ كم من وزارة مر بها؟ نريد معرفة المبلغ المالي التي يتقاضاه رئيس جهة فاس مكناس كمعاش شامل.

  2. ابو سلمى يقول

    تعليقي على العنصر لم يدرج

  3. البقرة الحلوب يقول

    الله ينعل اللي مايحشم واش باقي ماشبعت،هذا شحال وانت تحلب واش عطيتي كاع كنتي عالة على هاذ لبلاد خاصك انت اللي تعطي دابا تحاول ترد غي شويا من داكشي اللي كليتي من غير موجب حق

  4. بويحيا عبد الرحمان يقول

    تعويض عن تمثيله لمصالح المخزن و طاعته العمياء خلال الولاية و قبلها و بعدها
    و ضمان له بأن لا يفتح فمه إلا عند طبيب الأسنان أو للأكل أو للتثاؤب ,,
    و المخزن يكافؤ مستخدميه الطائعين الانتهازيين يساريين منهم و وسطيين و يمينيين و إسلاميين و معارضين حتى
    مثل مغربي يقول: ” عمر ليه فمو ينسى مو ” أي املأ له فمه ينسى أمه
    اليساري ينسى مبادئه و الإسلامي و المعارض أما الأحزاب الإدارية فهدفها واضح و تعمل من أجله
    أما عما صرح به العنصر بأن”ما يحصل عليه البرلماني من معاش يعتبر عاديا، لأنه ناتج عن اقتطاعات سابقة”
    فهل تكفي الاقتطاعات ليحصل برلماني مند 25 سنة من عمره إلى غاية 70 سنة أو أكثر و هم يدعون أن مساهمتهم هي: 2800 درهم فلنحسبها:
    2800 × 5 سنوات = 168000 درهم فهل هدا المبلغ يسمح بالتقاعد لمدة 60 سنة‘
    السؤال الوجيه هو من أين يحصل البرلماني على هده ” الرشوة ” في غلاف “معاش” ؟
    ثم بكم تساهم الدولة موازاة مع الاقتطاعات من تعويضات البرلمانيين و البرلمانيات ؟
    أما عن الوزراء و الوزيرات فلا يساهمون بأي فلس كاقتطاع خلال ولايتهم أو ولاياتهم ؟
    فمن أين يحصلون على الرشوة في غلاف معاش ؟
    أما عن قول العنصر بأن معاش البرلمانيين و الوزراء : “المغرب لم يخترع شيئا جديدا بخصوص هذه المعاشات”، لأنها حسب قوله “معمول بها في دول عدة” فهدا كدب على المغاربة و احتقار لهم و استهزاء منهم
    و نقول له لا يوجد معاش للوزراء و البرلمانيين في أي بلد من بلدان العالم و أتحداك أن تأتي بمثال واحد
    نظام الانتخابات مستورد من دول أوربا لكن تمت مغربته ليناسب مصالح الحكومات و المعارضات و مصالح النظام الحاكم و من يسبحون في فلكه ليس إلا,
    و كفى من عدم احترامك للمغاربة و لا تعتقد بأنك تحكم شعبا جاهلا غافلا

  5. الطيب طيبي يقول

    الشيء الدي يجب أن يعرفه الجميع أن الدولة لم يسبق لها قط أن وظفت الوزراء والبرلمانيين. بل قواعد اللعبة هي أن هناك متطوع من أجل تمثيل الشعب وهناك مصوت أي الشعب. بمعنى أن العقد بين المتطوع والشعب. والحالة هده فلا علاقة للدولة مع هؤلاء الوزراء والبرلمانيين من ناحية عقد الشغل ، وعليه فهم لا يستحقون تقاعد من الدولة، وان هم يرون أن لهم الحق في التقاعد فما علهم الا رفع دعوى قضائية ضد الشعب. والله يعطنا الشتاء.

  6. ابو سلمى يقول

    ومن حاسبك على ثروتك التي اخدتها ظلما وجورا وتقاسمتموتها بينكم
    والله لستم الا لصوص وناهبي المال العام بغير وجه حق
    ماذا ستقولون لله غدا حيث لا ينفعكم لا مال ولا بنين
    اينكم من الوطنيين الذين يعطون من حياتهم وجهدهم
    لتستحيي وامثالك وتجيبون ماذا انجزتم لهذا الوكن حتى تعنموا بالملايير والاراضي الشاسعة وبحبوحة العيش لمئات السنين
    ماذا قدمتم لهذا الوطن من انجازات الا تعطيله عن ركوب التقدم والازدهار
    ماذا قدتم لهذا الوطن مقابل اجوركم الكبيرة والسفريات والتملص الضريبي والنهب بكل انواعه

  7. المبادئ ترفض المغالطات يقول

    لا يا سي العنصر، الاشتغال مع الدولة يؤطره القانون الاداري وقانون الوظيفة العمومية ابتداءا من شروط التوظيف حتى التقاعد مرورا بالترقية والتاديب والطرد وو. وهو يبنى على تعاقد تنائي بين الدولة وبين الموظف. وكل هده الامور لاتتطابق مع حالة البرلماني اطلاقا.1) البرلماني هو احد ممثلي الامة، فهي من انابته عنها في مهمة التشريع وفي مهمة مراقبة الحكومة وخلال مدة محددة، يعني ان الشعب هو من كلفه بالقيام بهده المهام وليست الحكومة اطلاقا. وفي مقابل هده المهام قررت كل شعوب الدول الديموقراطية منح نوابها تعويضات عن هده المهام وليست اجورا نهائيا. اللهم الا ان كان سي العنصر يقبل ان يمنح اجرا مدى الحياة لكهربائي اصلح له عطبا في الاسلاك او مصباحampoule في بيته، او ان يمنح اجرا مدى الحياة الى لصباغ ليصبغ له منزله. في الحالتين هادان لهما مهمة معروفة ومحدودة في الزمن، وينطبق نفس الشئ ونفس الامر ونفس المنطق ونفس التعاقد القانوني على البرلماني. فهدا التعاقد لا يوجب اجرا مدى الحياة، وانما اداء ثمن مهمة محدودة ومعلومة.2) الدولة ليست مشغلا للبرلماني لان صفتها لا تتطابق نهائيا في القانون الاداري مع صفة مشغل، وبالثالي ليست لها الصفة حتى تؤدي عنه2900درهم من الميزانية العامة كمساهمة في نظام تقاعد البرلماني، فهل ستقبل انت المساهمة في تقاعد الكهربائ او الضباغ ادا قاما بمهمة في بيتك؟ طبعا لا.3) ان البرلماني ان اراد تقاعدا عليه التعاقد مباشرة مع بنك او شركة تامين، لان انخراطهم في CNRA، التابعة 100% ل CDG لا يمكنها تحمل ملايير خسارة هدا التقاعد لو لم تقم CDGبتغطية هدا العجز الهائل من اموالCNSSودلك مند عشرات السنين، وهو السبب الدي يحرم متقاعدي القطاع الخاض من الزيادة في معاشهم البئيس. اما عن تقاعد الوزراء فالمثال اليتيم عندك هو تونس في مدة محدودة ولكن دلك البلد تراجع عنه بعدما ادرك انه طبق النمودج المغربي السيئ عوض النمودج الفرنسي الحسن والمنطقي والدي لايمنح لوزرائه السابقين شيئا، ما عدى رئيس الجمهورية الدي يحصل على معاش شهري ب400 5 اورو اي حوالي 000 55 درهم، واهديك مثال اخر، يا سي العنصر، فكل وزراء الولايات المتحدة ليس لهم معاش ما عدى معاش الرئيس، وهو حوالي 000 10دولار اي حوالي 000 100 درهم شهريا. هدا تدقيق وتصحيح لبعض العبارات التي جائت على لسانكم، يا سي العنصر، وهي كلها مغالطة وتغليط والتفاف على الحقائق استحمارا للقارئ واستهتارا بكل مهتم بالمال العام وتحايلا على اصحاب الحقوق الحقيقيين لمنحها لمن لا حق لهم فيها بتاتا. وحتى لو سلمنا جدلا ان كل امم الارض بدون استتناء تمنح تقاعدا لوزرائها، كان من المفروض عليك–بما انك تدعي الوطنية والاخلاص لهدا البلد الدي منحك كل شيئ، وما كان بامكانك الحصول عليه قطعا في بلد اخر–اقول المفروض عليك ان تطلب وتطالب بالغاء تقاعد الوزراء، على الاقل للاسباب الوجيهة الثالية : 1 مديونية المغرب عالية جدا 2 رقم البطالة مهول 3 مناطق كثير وخصوصا القروية، مثلا انفكو، منسية ومهمشة في مغرب اخر 4 امكانيات الدولة جد محدودة 5 سنة 2016 لن تكون كسابقتها حسب جل الدراسلت والمشاكل المعروفة لن تزداد الا سوءا. خد لك مثلا من عبد الله ابراهيم لما غادر منصب رئاسة الحكومة سنة 1960 اقتروا عليه معاشا فقال لا ارضى باجر دون عمل في المقابل ومن ثم دهب للتدريس كاستاد جامعي، وخد لك مثالا من الجينرال ديكول لما غادر رئاسة الجمهورية الفرنسية سنة 1967 الدي اقترحوا عليه معاشا فرفضه لنفس سبب عبد الله ابراهيم. خد العبرة من اصحاب المبادئ والكاريزما لانهم هم رجالات الدولة الحقيقيون الدين وصفهم بها غيرهم وخصومهم قبل دويهم وليسوا اولائك الدين يتشدقون بها لانفسهم.

  8. محمد من الجديدة يقول

    باراك داكشي لي انهبتي ملي كنت وزير مشبعتيش الله يلعن لي ما يحشم

  9. amine يقول

    Qui est mieux placé que monsieur Laenser pour défendre les intérêts de nos pauvres ministres et parlementaires? Monsieur Laenser, est le” superman” des ministres; 11 ans en tant que ministre des Postes et Télécommunications (1981-1992), ministre de l’Agriculture, du Développement rural et des Pêches maritimes (2002-2007), ministre d’Etat entre 2009 et 2012, ministre de l’intérieur de 2012 à 2013 ministre, de l’urbanisme et de l’aménagement du territoire et ministre des sports depuis le départ de Ouzzine. Il a passé presque un quart de siècle à gouverner ce pays mais son bilan est nul, il n’a rien fait pour les marocains. Il passe malheureusement inaperçu dans l’histoire de ce pays. Comme tous les membres du club “le club des millionnaire”, il est là uniquement pour son intérêt personnel.

  10. خ /*محمد يقول

    عن أي شيء يدافع =العنصر= إذا لم يدافع عن مصالحـه ‘ هل س العنصر بكسر النون يدافع عن المساوات في الحقوق، في السكن والصحة والتعليم والديمقراطية وحرية التعبير ؟*(سكت ثم نطق.. ولما نطق فسق)

  11. Salim يقول

    Anser est hors l’histoire. Je comprends maintenant pourquoi on en est rendu la .

  12. مواطن يقول

    وماذا تنتظر ون من كبير حزب اﻷعيان إلا أن يكون متشبعا بثقافة الريع السياسي مدافعا عنها…

  13. chakour يقول

    لا تعليق فالفساد يسري في عروقهم لا يستحيي ادن الشعب الدي اوصلك الى الحكم غبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.