العماري يلتقي أخنوش لمناقشة تشكيل قطب قوي

68
طباعة
كشفت يومية “المساء”، في عددها الصادر يوم الجمعة 14 أكتوبر الجاري، أن لقاء جمع بين إلياس العماري لأمين عام حزب “الأصالة والمعاصرة” وعزيز أخنوش الذي من المرتقب أن يقود حزب الحمامة، لتدارس مستقبل التحالفات بين الحزبين”.

وأضافت ذات اليومية نقلا عن ما قالت إنها مصادر موثوقة (أضافت) أن “اللقاء كان مخصصا لمناقشة مدى قدرة الحزبين في تشكيل قطب قوي داخل مجلس النواب”.

ونقلا عن اليومية نفسها ” فإنه تم الاتفاق على التنسيق التام وأن أخنوش قال للعماري “سندخل الحكومة إذا كان العرض جادا” فيما رفض إلياس المشاركة في حكومة مع العدالة والتنمية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. محمد يقول

    الشعب يريد معارضة قوية لا مسرحية حتى نسترجع ثقة الشعب والا في الانتخابات القادمةلن يصوت احد

  2. سلامة موسى يقول

    كيف يقبل حزب الاصالة والمعاصرة تشكيل حكومة مع pjd العدالة والتنمية لان الفرق بينهما شاسع حزب الاصالة ديقراطي حداثي عالمي اي لا يدعو لاقصاء اي احد او اي مؤسسة من احزاب ونقابات او مجتمع مدني بينما حزب المصباح فهو سلفي وقد تحدث الدكتور محمد عابد الجابري في كتابه تكوين العقل العربي بقوله ماهي السلغية ادن ؟
    لم يستطع الفكر الماركسي تحديد جواب على هدا السؤال .
    حسب البعض ، السلفية هي الدين الاسلامي .
    حسب بعض اخر ، هي كيان حركي بداه ابن تيمية !
    الم يصرح بنكيران في خطبه انهم امتداد لفكر ابن تيمية ؟؟
    اما مسالة الاقصاء والتهميش والاستئصال والتفتيت فقد مارسها هدا الحزب على لسان بنكيران خلال 5 سنوات في البرلمان على الاحزاب والنقابات عملا بقوله تعالى واعرض عن الجاهلين …اي ان كل من لا ينتمي للجماعة فهو جاهل .
    هناك صراع بدا يتضح اكثر فاكثر على مستوى الايديولوجيات في السياسة اي ارتفع المستوى الفكري والثقافي وهنا يجب على المثقف العربي او المغربي الانخراط واللا يبقى بعيدا عن قضايا الوطن .

  3. احمد عبد الرحيم يقول

    لا نعلم من اي كوكب نزل هدا المسمى بالعمار ي والذي بين عشية وضحاها اصبح
    1) رءيس الجهة
    2) امين عام حزب يجمع نخبة دات مستوى دراسي عالي
    3) يمتلك خاتم سيدنا سلمان لحل جميع مشاكل المغرب رغم ان مستواه الدراسي لا يتعدى او لا اضن انه تمدرس
    4) جاء ليحارب الاسلاميين ( هدا سيف دو يزن او عنترة بن شداد)
    هذا سامع بان في المغرب الناس كتطلع بلغميق والهدرة الفارغة
    والفضيحة الكبرى هو انه كان قاب قوسين او ادنى ان يصبح رءيس الوزراء
    واضن انه ادا ما تحقق هدا بالنسبة اليه واصبح فعلا ريسا للوزراء سيؤكد للعالم ان ما قاله بنكيران انه ليس هو من يحكم المغرب
    او سينطبق علينا نحن الغاربة مقولة كيفما كنتم يولى عليكم
    ولكن تقتنا كبيرة ومتجدرة في ملوكنا العضام ولا نريد ان يحكمنا اي كان سوى جلالةالملك محمد السادس نصره الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.