دعا عبد الله العروي، المفكر المغربي، في الجزء الثاني من حواره مع قناة "سكاي نيوز"، إلى استثمار الوضعية الخاصة للملكية في المغرب من قبل الحداثيين.

وأوضح العروي أن ذلك يجب أن يكون عن طريق الاعتراف بالملك كأمير للمؤمنين لكن مع الدعوة إلى إخراج كل ما هو ليس دينيا أي دنيويا من اقتصاد ومال وغيره من بين يديه وهنا أتحدث عن حالة المغرب ولا أتكلم عن أي حالة أخرى لأن هذا واقع عندنا".

العروي، شدد على أنه مصر على فكرة تحرير الدين من السياسية " دفاعا عن الدين وليس عن رجال الدين"، ودعا من جديد إلى تأسيس هيئة خاصة بالإفتاء الديني "تقوم بهذا الواجب المتعلق بالطقوس والتربية الوطنية الدينية بل ببعض الأمور الاقتصادية وبعض المشاريع، لا بأس أن تستشار هذه الهيئة في الجوانب التي تمس العقيدة في مثل هذه المشاريع".