العثماني يخالف سُنة بنكيران ويلتقي بالعماري

89
طباعة
على عكس نهج سلفه عبد الإله إبن كيران، الذي ظل يعتبر “البام” وأمينه العام بالخصوص خطا أحمرا، استقبل رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني، صباح يوم الخميس 20 أبريل الجاري، الأمين العام لحزب “الأصالة والمعاصرة”، إلياس العماري، بمقر رئاسة الحكومة في الرباط.

وبحسب ما نشره الموقع الإلكتروني لحزب “البام”، فقد “أكد العماري للعثماني على أن من شأن هذه اللقاءات أن تذيب الكثير من الجليد في العلاقات بين الفاعلين السياسيين وأن ترتقي بالممارستين الحزبية والسياسية”، معبرا (العماري) عن ” تقديره لمبادرة رئيس الحكومة المعين، والتي كانت عرفا في الماضي قبل أن يتم التخلي عنها للأسف في الولاية الحكومية السابقة”.

ونسبة لنفس المصدر فقد “تعهد رئيس الحكومة المعين باحترام الدستور والقوانين التنظيمية والعادية، وما خولته للمعارضة من مساهمة فاعلة ومسؤولة في التشريع ومراقبة العمل الحكومي وتقييم للسياسات العمومية والعلاقات الخارجية، إيمانا منه بأهمية حزب الأصالة والمعاصرة وموقعه كحزب ضمن المعارضة”.

وحضر هذا اللقاء، رئيسا فريقي حزب البام بالبرلمان محمد اشرورو وعزيز بنعزوز، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.