العبادي يصف مهاجميه بالمغرضين ويقول: الخلافة آتية لا محالة..(فيديو)

8

وصف الأمين العام لجماعة “العدل والإحسان” مهاجميه على خلفية تصريحات أدلى بها سابقا حول “الخلافة” بـ”المغرضين”، مؤكدا على أن هذه “الخلافة أتية لا محالة”.

وأوضح العبادي في شريط جديد أن الخلافة لن تتحقق بالعنف ولا هي ستاتي من القمة عبر توافق القادة، ولا هي ستقام داخل دولة واحدة وإنما ستكون مبسوطة على كافة أراضي المسلمين.

وجدد العبادي منهجهم في الدعوة إلى الله القائم على السلم، موضحا أنه حتى إذا بسط أحده يديه ليقتله فإنه لن يبسط يديه ليقتله.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. مفكر حر يقول

    اي حرية يتحدث عنها هذا الاسلامي .ماذا سيفعل مع غير المحجبات و المرتد و السارق و شارب الخمر .و اي مرجعية سيحكم بها .السنية ام الشيعية .ماذا سيفعل مع الشيعة و ماذا سيفعل مع تارك الصلاة .وووو

  2. جن يقول

    و الله العظيم انت خرفت يا سي عبادي هل هناك خلافة في القرن 21 بهؤﻻء المفسدين.يجب ان تعالج نفسك من تلك المرجعية الخبيثة لقد ولى عصر السلفيين الخبثاء الدول الاوروبية تصنع وانتم ما زلتم تتصارعون مع الخلافة ومع المرأة ومع الحجاب و ما دخلكم كل واحد سيحاسب.تحسب نفسك نبي هدا العصر

  3. الحسن يقول

    أسي العبادي الله عز و جل أرسل رسوله محمد بن عبد الله صوات الله عليه و سلم للناس كافة و أنزل عليه القرآن و السنة ليعبدوا الله و حده لا شريك له و ليس لإقامة الخلافة.
    فجماعتكم منذ أكثر من أربعة عقود و هي تتكلم عن الخلافة و تبشر بها و بشرت بها سنة 2006 دون جدوى و لم تتكلموا على توحيد عبادة الله و لم تنهوا عن الشرك بالله و أنتم تروا الناس يعبدون القبور لا تحرون ساكنا و هل الخلافة تقوم على عبادة القبور.

    و المصائبَ التي تنزلُ بالعبادِ هي بسببِ ذنوبِهم وضعفِ دينهم قالالله تعالى: “أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ”.

    على المسلمين أن يتوبو إلى الله فهو سبحانه و تعالى يقول: {إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ}.

    و روى أبو داود في سننِهِ بإسنادٍ صحيحٍ عن ابن عُمرَ رضي الله عنهما قال: سمعتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يقول: «إِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ وَتَرَكْتُمُ الْجِهَادَ سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلاًّ لاَ يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ»

    و قال الإمام الطرطوشي رحمه الله: “لم أزل أسمعُ الناسَ يقولون : ” أعمالُكُم عُمّالُكم –أي أعمالُكم هي التي تحكُمُكُم- كما تكونوا يُولى عليكم” إلى أن ظَفَرتُ بهذا المعنى في القرآن, قال الله تعالى : ” وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا”

    و قال عبدُ الملك ابنُ مَروان –وكان والياً على المسلمين-: ” ما أنصفتمونا يا معشرَ الرعيةِ ، تريدون منّا سيرةَ أبي بكرٍ وعمرَ ، ولا تسيرون فينا ولا في أنفسِكم بسيرتهما؟! ”

  4. نورا يقول

    الرجل يتحدث عن الخلافة وكانها هي الحل الامثل لفك النزاعات وتناسى ان الخلافة الذي يتكلم عنها هي سبب النزاعات والخلافات التي يعيشها اخواننا في سوريا والعراق وشتى بقاع العالم

  5. موحا يقول

    ارى ان المشكلة تكمن في فهم المباديئ المبنية على الخلافة التي صنعها الانسان والخلافة التي جعلها الله للانسان كافة في الارض والكل مسؤول والحساب غدا يوم القيامة والمفروض ان يحكمو بين الناس وليس على الناس بقطع الرقاب واجبارهم بتقبل الخلافة كحل واظن ان هذا لا يتماشا ومباديئ المغاربة

  6. ابتسام يقول

    اظن ان احتكار معرفة الدين بهذه الصورة يبين مذى وقاحت هذه الجماعة وتسلطها على الشعب المغربي

  7. jamal يقول

    Ecoute Mr Abadi si tu veux laisser ton islam dans son temple ,personne ne va t’attaquer mais pour dire que vous souhaitez lecalifat,et ses accessoires personne ne peut tolèrer ça,on cherche à avoir notre pays bien prospère,et avancé avec une vraie démocratie .bien sur personne ne veut reprendre la vie bédouine del’an 700.tt ce que tu dis plutôt ts les islamistes ne parlent que du passé,prophète,sescompagnons,les omayades,les abassides,les ottomans ;….se sont des époques révolues qu’il faut même pas évoquer car il nous attache à des idées archaiques et arrièrès.on est pas dispersé ni déchiré comme tu prétends mais il nous faut des gens ,de vrais Hommes de vrais patriotes,des gens qui aiment ce pays plus que les fortunes et qui ont des stratégies et des compètences pour mener ce pays en avant et que tt le monde vive dignement et personne ne soit une exception ou au dessus des lois.dire que le califat va arriver c un rêve

  8. سهيل يقول

    الرجل نطق بالحق والحكمة ولم يقل أي شيئ يخالف المنطق والعقل. السلمية واللطف، ماذا يريد من يقف ضدهم؟ هؤلاء الناس هم من يلتزمون الحكمة والدقة في تحليل الاحداث دون انفعال او استرجال في هذا البلاد ويقودون مشروعا كبيرا، كم من الشباب أنقذوا من أتون المخدرات والاجرام …. أنظروا الى الكأس المليء.

    الحكمة تتطلب الحكمة لكي تفهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.