الطبيب العسكري المغربي يجلد قطاع الصحة

62
طباعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. Mafia des cliniques tue ! يقول

    Merci , Docteur les Mafias des ciliniques , non seulement les medecins incompetents fils de colonel ou de parlementaire ,qui achetent des diplomes a l etranger – mais les prix de l hospitalisation est trop chere ,ils volent les malades – aucun controle sur les prix ! le ministre El ouardi ,qui a voulu assainir les cliniques en 2015 – a recu des menaces de mort ! – l exemple d une pauvre femme qui a accouche’ : 3 bebe’s premature’s ;le prix exige’ par la clinique :230.000 dh.

  2. امزيان يقول

    واحد من المهاجرين الدين يتحملون مسؤولية شعب يعيش تحت الاستبداد والقهر مند 60 سنة . عبر العالم يوجد بعض المغاربة الاحرار الدين لم يقبلوا الاضطهاد والاحتقار وانعدام الكرامة فهاجروا الوطن متقبلين نصف الكرامة هناك على ان يفقدوها في بلدهم الاصلي . فتحية لهؤلاء الاحرار والخزي والعار لمن اضطرهم لمغادرة اوطانهم .
    هدا لا يقتصر على المغرب بل هي ماساة كل العرب .

  3. momo يقول

    c comme ça qu’on a tué ma mère mais on a personne à qui s’adresser surtout il n’ya pas de justice

  4. احمد. يقول

    شكرا على شجاعتكم و مواقفكم النبيلة. انتم شرفاء و ترفعون رؤوسنا . مثلكم هم الوطنيون الحقيقيون الذين لايسكتون عن الحق.

  5. ولد الدرب يقول

    تحية نضالية لطبيب الشعب. تشريح جيد للعطب الكبير في منظومتنا اللاصحية، و التي تعكس واقع النظام ككل، في سياساته التعليمية و الإدارية والتنموية و التدبيرية و القضائية و الإقتصادية الخ. هذا الطبيب الشريف من بين آلاف من طاقاتنا البشرية المهدورة. العزة للأحرار و المحاسبة الشعبية للخونة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.