الضابط المسؤول عن قمع مظاهرات الرباط يتهم أمين والنويضي بالتسبب في توعك أصبعه

5٬332
طباعة
كشف الناشط الحقوقي والنقابي عبد الحميد أمين عن تفاصيل ثلاث ساعات من الإستماع إليه من طرف السلطات الأمنية بالرباط على إثر توصل باستدعاء من أجل المثول امامها اليوم الثلاثاء 12 شتنبر.

وقال أمين في تصريح لـ”بديل”، إنه “اكتشف ان ضابط الأمن المسؤول عن التدخلات الامنية في حق عدد من المحتجين هو من تقدم بشكاية في حقه رفقة المحامي عبد العزيز النويضي والتي يتهمهما فيها بتعنيفه وإسقاط مكبر الصوت من يده قبل ان يسقط هذا الأخير على أصبعه ويصيبه بتوعك”، وذلك خلال الوقفة الإحتجاجية المنظمة أمام البرلمان تضامنا مع سيليا يوم 8 يوليوز الماضي، والتي تم فضها باستعمال القوة.

واضاف الناشط النقابي والحقوقي البارز، “أن الضابط اتهمنا أيضا في الشكاية اتي تقدم بها لوكيل الملك بابتدائية الرباط، بتحقيره بكلام نابي وإهانة رجال الأمن وبكوننا نظمنا تظاهرة احتجاجية غير مرخصة”، مضيفا “أن الضابط المعروف استعان في شكايته بشهادات الشهود”.

وفي رده على ذلك أوضح أمين، “أنه شدد في المحضر المنجز حول الواقعة على أن ذلك يندرج في إطار خلط الأوراق وتفعيل مقولة ضربني وبكا وسبقني وشكا” كما أن “الضابط الذي تقدم بهذه الشكاية هو المسؤول على قمع العديد من التظاهرات في العاصمة الرباط”، مضيفا، “أكدت في المحضر على أننا مستعدون لجلب اشرطة الفيديو والصور والشهود أيضا من أجل تاكيد زيف ما ادعاه الضابط ع.ب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.