السلواني يؤكد التحاق مئات “البجيديين” بحزب “البام” ومئات آخرين في الطريق

9

أكد الراضي السلواني، الكاتب الجهوي السابق لحزب “العدالة والتنمية”، على التحاق  مئات الأعضاء المنتسبين لحزب “العدالة والتنمية”  بحزب “الأصالة والمعاصرة” مشيرا إلى استعداد مئات آخرين للالتحاق بـ”البام” قريبا.

وقال السلواني، في ندوة صحافية، تنظم (في هذه الأثناء) من صباح الجمعة 05 غشت الجاري، بالمقر المركزي لحزب “البام”  “لي الشرف في هذا اليوم السعيد أن أكون فاتح التحاق هذه الجبهة المعارضة للبيجيدي بحزب الأصالة والمعاصرة”.

وأثنى السلواني، الذي كان يعد من القيادات البارزة في حزب “المصباح” والجناح الدعوي له “التوحيد والإصلاح”، على هذه الهجرة الجماعية صوب حزب “البام” مشيدا بتمرد أعضاء “البجيدي”  بمراكش ومكناس وفاس، “في انتظار التحاق المئات من الإخوان والأخوات الذين عبروا عن إصرار ورغبة جامحة للالتحاق في القريب العاجل بصفوف حزب البام التي اعتبرها رجة في المشهد السياسي” يضيف السلواني.

وعزا  السلاوني  هذا التحول والتمرد إلى مسلسل من  المؤامرات وأصحاب الشكارة والكولسة من وراء ستار داخل حزب “البجيدي”.

من جهته قال القيادي السابق في حزب “المصباح” الدكتور عبد المالك المنصوري  إن شعار “الزهد في المناصب “أكذوبة كبرى يروج لها حزب “العدالة والتنمية”، مؤكدا  المنصوري خلال نفس الندوة،  على هوس قادة الحزب بالمناصب، مؤكدا على غياب الديمقراطية الداخلية في الحزب الإسلامي بإقصائه هو شخصيا من  رأس لائحة النخيل بمراكش، رغم اشتغاله لأزيد من 15 سنة في العمل الجمعوي والحزبي بالمدينة الحمراء.

وتوقف المنصوري عند أسباب التحاقه بحزب الأصالة والمعاصرة، ملخصا إياها في اشتغال “البام” وفق ثوابت الأمة، مضيفا أنه عند الاطلاع على القانون الأساسي لحزب “البام” أثار انتباهه جاذبية خاصة في التنظيم السياسي الذي يفتح بابه في وجه الجميع.

وقال المنصوري إن حزب الأصالة والمعاصرة يشتغل وفق الثالوث المقدس “الله الوطن الملك” التي تعني الدين الإسلامي للبلد والوحدة الترابية، إضافة إلى الملكية الدستورية” وهو ثالوث يتفق حوله جميع المغاربة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. Tawfik يقول

    وإن يدل هذا على شيئ إنما يدل على انتهازية هؤلاء الفارين. كل متحزب في المغرب يريد نصيبه من الكعكعة, إن كانوا نزهاء فلمذا لم يلتحقوا بحزب نظيف.
    وهل الأحزاب الأخرى أكثر نزاهة من العدالة والتنمية ؟ الحزب الوحيد الدي يمكن يسير الأعمال بالمغرب هو اليسار الموحد. كل السلط بين يد الملك فلهذا عملية الانتخابات ما هي إلا لعبة للتظليل

  2. أبو أيوب يقول

    أيها المغاربة..كل من سيصوت على الباجدة في الاستحقاقات القادمة هو إما جاهل مغفل ماعارفش أشنو تايدير، وإما ولد الحرام شلاهبي انتهازي عدو للوطن والشعب…لقد خربوا البلد..خربوه اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا وثقافيا ووو! العفو يامولانا..العفو!

  3. ابو هبة يقول

    هذا ما اعتبره مراجعة في القناعات السياسبة لا عيب في ذلك يجب تلقين pjd درسا لن ينسى بسبب بعيه للشعب من اجل البحث عن مكان قرب الملك البارحة تخلى عن قناعته لحفل الولاء واليوم قبل الايادي بعد ان كان ضد ذلك و غدا من أجل البقاء في الحكومة سينزع سرواله الله ينعل لما يحشمش لا فرق بينه وبين بن عبد الله او لشكر او شباط كلهم بلطجية السياسة

  4. idrissi يقول

    هاذا يبرهن على أن المصلحة الخاصة هي التي لها الوجود؛لا مبادئ و لا أخلاق و لا منهج إسلامي و لا هم يحزنون ؛ قبح الله و سعيكم أيها المنافقون ؛ ** يريد الله أن يعذبهم في هاذه الدنيا …..**

  5. مواطن يقول

    رغم انني اعتبر البام صنيعة مخزنية بامتياز الا ان ما فعله هذا الشخص ب رباعة الخوانجية المنافقين الذي صدقوا ان الناس صدقت انهم معقولين و لا يسرقون و زاهدون في المناصب و هل من يزهد في المناصب يحلق لحيته من اجل المنصب البئيس و هل من يزهد في المناصب يقول بان حفل الولاء يجب ان يتغير ثم يحضر الى هذا الحفل دون ان يتغير و رايناه كيف ارتمى على اليد ليقبلها مثل العبد بعد ان قال ان السلام في الكتف يكفي فعلا لقد صدقوا اننا صدقنا انهم اناس معقولين لعنة الله على حزب الوسخ و هذا الوصف الذي يليق بحزبهم حزب الوسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسخ

  6. لحسن عبدي يقول

    الثقافة الحزبية المغربية ، تتميز بفكرة مع الغالب ، القضية مناصب الريع في لونه الاخر وليست قضية قناعات ، ان يهاجر بجيدي صاحب توجه عقائدي إسلامي لحزب بدون أية اديولوجية او مشروع فكري غير التحافت على معانقة خدمة المخزن ضاربين عرض الحائط قانون الأحزاب الذي يمنع الهجرة ، المسألة فيها نظر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.