السلطات السعودية تمنع الوزير بوسعيد من البحث عن الحجاج المغاربة المفقودين في مِنى

43

أرجع محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية ورئيس البعثة المغربيّة للحج، تأخر إعلان حصيلة الضحايا المغاربة ضمن “فاجعة مِنًى” إلى منعه من قبل السلطات السعودية من القيام بعملية البحث يوم الحادث، إذ لم يتم السماح له بذلك إلاّ يوم الجمعة الماضي.

وأضاف بوسعيد، في تصريح لـ”الصباح” التي أوردت الخبر في عدد الإثنين 28 شتنبر، أنه أثناء زيارته لمكتب الخدمة الميدانية 84، اضطر للتوجه إلى المستودعات الخاصة بالجثث لجمع معلومات عن الضحايا، كما حكى أن لقاءه مع حجاج مغاربة قد شهد إثارة ظروف محيطة باختفاء عدد من الحجاج، وأن السعودية لم تسمح للأطباء غير المرخص لهم بتقديم الإسعافات للمصابين، وكذلك الشأن بالنسبة لسيارات الإسعاف.

وتقول اليومية إن الوزير لم يشأ الحسم في وفاة 153 حاجا مغربيا مفقودا، وذلك لترك باب الأمل مفتوحا.

وحسب نفس المصدر، فإن الوزير المترئس لوفد الحج الرسمي قد التقى بمغاربة اشتكوا تقصير المسؤولين في نقلهم إلى عرفات ومزدلفة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. عبد اللطيف الشحام يقول

    ستبقى خدمات الحجيج من طرف وكالات الاسفار في تقصير كبير زتحد للوسؤولين المغاربة ما دامت السلطات وحتى المحاكم لم تنظر في الشكاوى المقدمة اليها مرفوقة بالحجج منذ 2010. لدي قضية ضد وكالة اسفار بالدار البيضاء وشراكة مع وكيل لها بالقنيطرة في المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء منذ سنة 2010 ولم تراود مكانها الا لتذهب الى الشرطة المالية ثلاث مرات والعودة الى النيابة مع ملاحظة رفض المدعى عليه الحضور في المرات الثلاث. ارسلت شكاية الى المفتشية بوزارة العدل التى ارسلت الشكاية الى النيابة وهكذا دواليك. ابهذه الاجراءات يمكن ردع الوكالات التي تخرق كل القوانين وتسلب الناس اموالهم بغير حق. زيادة على الردع اين هو العدل الذي نتغنى به في كل وقت.

  2. محمد عادل يقول

    ‘وأن السعودية لم تسمح للأطباء غير المرخص لهم بتقديم الإسعافات للمصابين، وكذلك الشأن بالنسبة لسيارات الإسعاف.’
    تصريح خطير لانه يحمل ضمنا اتخام لليعودية بعدم تقديم المياعدة لأسخاص في وضعية حطر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.