السلطات التركية تُغلق 80 مؤسسة إعلامية وتطرد عشرات الجنود

126
طباعة
قالت محطة “سي.إن.إن تورك” أن السلطات التركية أعلنت اليوم الأربعاء إغلاق ما يزيد على 80 مؤسسة إعلامية وتسريح أكثر من 2400 عسكري، في إطار حملة متصاعدة في أعقاب الانقلاب الفاشل الذي وقع في وقت سابق هذا الشهر.

وأشارت المحطة إلى أنه تم إغلاق ثلاث وكالات أنباء و16 قناة تلفزيونية و23 محطة إذاعة و45 صحيفة يومية، وذكرت أنه بالإضافة إلى ذلك سرح 726 ضابطا و1684 جنديا من الخدمة.

وستزيد هذه الخطوات على الأرجح القلق بين الجماعات الحقوقية وحلفاء تركيا الغربيين بشأن نطاق حملة التطهير التي يشنها الرئيس رجب طيب أردوغان في أعقاب الانقلاب الفاشل في 15 يوليو/تموز.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تتفهم احتياج تركيا لمحاسبة مدبري محاولة الانقلاب الفاشلة الأخيرة، لكن اعتقال المزيد من الصحفيين يعد جزءا من توجه مثير للقلق ومحبط للنقاش العام.

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي للصحفيين “سوف نرى هذا الأمر… كتوجه مقلق في تركيا حيث تستخدم الهيئات الرسمية وهيئات إنفاذ القانون والهيئات القضائية في إحباط النقاش السياسي المشروع.”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. مناضل يقول

    ان حكومة PJD في تركيا اصابتها الهلوسة مثل اخوانهم في المغرب اعتقالات بالجملة قمع ان الشعب التركي هو من سيدفع الثمن في الاخير.كما يفعل PJDالمغربي قمع و نهب وسلب اموال الشهب قتل الاطفال بالنفايات توزيع الثروات فيما بينهم هشاسة
    بطالة حدث و لا حرج مستشفيات مثل الاسطبل و الان توزيع الاراضي لخدام الدولة وكان بسطاء المغرب لم يعطوا لهده الدولة شيئا ياكلون و ينامون .اقول لهؤلاء الخونة الدين استفادوا بان ااطبقة الكادحة هي من بنت
    هده الدولة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.